متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: أمة تريد النصر..
  • بطاقة: إصرار واستمرار!!
  • بطاقة: الإعدام العربي!
  • الخطباءُ وأفكارُ المنبر..
  • بطاقة: قنوات خيانة..
  • التصوير الحسي في الدعوة..
  • خمس وصايا للدعاة..
  • بطاقة: البطل المفقود!!
  • بطاقة: تقع عليهن..
  • السبيل الأمثل في الدعوة إلى الله..
  • بعد الاحتلال العسكري: طهران تغزو حلفاءها إعلامياً..
  • بطاقة: تسلط عليهم ببعض ذنوبهم..
  • بطاقة: أساس حدوث الابتلاءات..
  • (مؤثر) سوريا: مجزرة مروعة في مدينة الأتارب راح ضحيتها ما يقارب 53 شهيد مدني..
  • بطاقة: الجانب الأس الأساس..
  • بطاقة : هناك خوف من تأخر النصر..
  • كاريكاتير: الذنوب والمعاصي تقيدنا..
  • الحلقة (84) من برنامج "مسلمو الروهنجيا" حول فلم الروهنغيا اﻻضطهاد اﻷحمر..
  • يا أحرفي..
  • 10 عوامل تعينك على ترك المعاصي..
  • الروهنغيا الاضطهاد الأحمر.. فلم وثائقي..
  • في أقل من دقيقتين.. الدكتور مهدي قاضي "رحمه الله"..
  • سأظل أرقب رداً لا يوافيني!
  • موكب السحر..
  • في ركاب النور..
  • «مهدي قاضي».. رحلة «علم ودعوة» تنتهي بسجود للرحمن..
  • أحببت يا مهدي أمتك..
  • عندما يبكي البنفسج.. في رثاء شيخي وأستاذي الدكتور مهدي قاضي -رحمه الله-..
  • يا واعظاً بالسمت يا مهدي..
  • أبا عمرٍ نعمى لروحك مرقدا..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    مشاركات الزوار
    الرئيسية > مشاركات الزوار
    بداية التغيير.. اقرأ..
    عبدالعزيز كحيل
    05 صفر, 1439

    أخاطب الذين ينشدون التغيير نحو الأحسن في مجتمعهم وأمّتهم.. هناك تصوّرٌ آخر للتغيير يجب أن تعمل النخبة الملتزمة على بلورته عبر الطرح الفكري والتواصل المجتمعي، لكن البداية – في تقديري – وبالنسبة لكلّ من ينشد الاصلاح تكمن في القراءة، وماذا عسانا أن نصّور أو ننظّر أو نؤصّل دون قراءة؟

    ارجعْ إلى الكتاب بقوة واقرأ.

    اقرأ دائما، في البيت، في الحافلة، في المقهى، في قاعة الانتظار، على شاطئ البحر، أينما كنت.

    اقرأ في جميع المجالات والفنون.

    اقرأ باللغة العربية وبجميع اللغات التي تحسنها.

    اقرأ لجميع المدارس الفكرية ولجميع الكُتاب.

    اقرأ لمن تتفق معه ولمن تختلف معه.

    اقرأ الكتب الدينية والأدبية والسياسية وغيرها في الفضاء العربي الاسلامي والعالمي.

    اقرأ لمن تعرف ولمن لا تعرف.

    اقرأ لتستفيد وليس لتتصيّد الأخطاء والعثرات كما يفعل من في قلوبهم مرض.

    تريد التغيير وتنشد الاصلاح؟ لا تنتظر أن يحدث ذلك، اخرج من قاعة الانتظار وشارك في إحداثه، تقول كيف؟ ابدأ فاقرأ لأن ما نصبو إليه من حال أفضل يحتاج إلى العلم الغزير والمعرفة الواسعة وهذا لا يكون إلا بالتعلّم ومفتاحُه المطالعة، ومن العيب أن تطالب بالتغيير وأنت متفرّج.. وهل جنى علينا سوى الجهل، ويا مصيبتنا من كسور المتعلمين fractions، فنصف متعلم وربع متعلم أخطر من جاهل لأنه صاحب جهل معقد، يطالع على عجل رسالة صغيرة في مسألة معينة فيحسب نفسه وصل إلى القمة وينتصب مثقفا ومفتيا وشيخا، فلا تكن من هؤلاء "وقل رب زدني علما"

    لن تخذلك الكتب أبدا، والمكتبات تطفح بها، أوَليس من العيب أن نتلاوم كلّنا بهجر المطالعة ولا نفعل شيئا لتدارك ذلك؟ التغيير يبدأ بتغيير عاداتنا وأولها العزوف عن القراءة، وهل يعود الوضع المزري الذي نعيشه ونشتكيه إلا للجهل التي طفح كيلُه؟ لو تبوأ العلم مكان الصدارة ما انحرفنا إلى هذه الدرجة المزرية، والبداية إذًا من هنا.

    حرام بالمنطق الديني، وعيب بالمنطق الانساني أن تدع أيامك تنقضي ولا تزداد علما رغم توفّر وسائله، لماذا تنتظر أن يُغيّر الآخرون؟ اخطُ الخطوة الأولى، تصالحْ مع الكتاب، تحرّر من العبودية لفيسبوك والتلفزيون والجريدة، ارجع إلى تصحيح اوّل منزل.. تعلّم، أمسك المفتاح السحري، اقرأ.

    أنت تردّد من غير شكّ أن أول ما نزل من الوحي على رسول الله صلى الله عليه وسلم هو "اقرأ"، فهل تقرأ أنت؟ أليست الآية تخاطبك؟ لماذا لا تعمل بها؟

    عودًا على بدء أقول لمن يثق بي وأنا ناصح أمين صقلتني التجارب: كن إيجابيا، ازددْ علما، لكن إياك أن تحبس نفسك في زاوية ضيقة مثل أولئك الغافلين الذين لا يطالعون إلا كتبا معينة لمؤلفين بذاتهم فينشئون على الرأي الواحد، لا، ادخل جميع البساتين واقطف من كل أنواع الأزهار وجرّب كل الروائح والألوان وستصل إلى ما هو نافع، واستعن بخبرة أصحاب الأفق الواسع والصدر الرحب والثقافة المتنوّعة ليدلّوك على كنوز المعرفة من الكتب القديمة والحديثة، ولا تغلق على نفسك باب زنزانة صنعتها لنفسك من الأوهام، فالقراءة لا تأتي إلا بخير لمن استعان بالله وطلب المعالي.

    اجعل قراءتك "باسم ربك الذي خلق" أي قراءة تستصحب الأخلاق وتقودك إلى الله تعالى، وصدق ابن عطاء في حكمته "خير العلم ما كانت الخشية معه".

    هذه الخطوة الأولى في التغيير الذي نؤمن به، وهي ضرورية لأي عمل ايديولوجي أو سياسي أو حزبي حتى لا نبقى نتخبط في نفس الأخطاء..

    عدد المشاهدات: 1524


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 05 جمادى الأولى, 1439
    Skip Navigation Links
  • كم كتاباً قرأت؟!
  • أفق من غفلتك | كلمات مؤثرة | د.محمد راتب النابلسي..
  • (مقطع) الشاب التائب | د. محمد راتب النابلسي..
  • الإصلاح بين الناس..
  • قصص واقعية في علو الهمة..
  • رسالة إلى من يعرفك جيدا..
  • لعبة توعد داعش بكريسماس أوروبي دموي..
  • الرد على شبهات المشاركة في أعياد الكفار..
  • الأذان "المزعج" ورأس السنة الصليبية المعشوق!!
  • هل هي نواة ثورة ضد حكم الملالي؟!
  • "جهاد الكوكايين".. حماية أمريكية لتمويل الإرهاب الشيعي بالمال الحرام!!
  • القول المصقول في مصادرة العقول..
  • تربية الأولاد (وكان يأمر أهله بالصلاة) | أ. د. عبدالله بن عمر السحيباني..
  • كاريكاتير: اعتقال الطفل الجنيدي..
  • ليكن خُلُقك القرآن | د. عبدالرحمن الشهري..
  • وماذا بعد الغضب الإسلامي بشأن القدس؟
  • متى الساعة؟ | د. محمد الدويش..
  • إن تسخروا منا فإنا نسخر منكم كما تسخرون..
  • الناجحون في الحياة..
  • خطوات نحو النور..
  • وصفة لذوي القلوب الحيّة..
  • عاجزون أمام الزلازل!!
  • (مقاطع) بين الحسنات والسيئات..
  • مخالفات النساء..
  • (مرئي) في مؤتمر (كيف نهزم الإسلام) حضره ضباط استخبارات ويهود ونصارى كان من خططهم: وضع أشخاص ودعمهم لتغيير تفسير القرآن والأحاديث وإسقاط أقوال العلماء..
  • اعتزاز المسلم بدينه وإيمانه | د. عبدالرحمن المحمود..
  • عباد الرحمن.. أوصاف لازمة | أ.د. ناصر بن سليمان العمر.. (مقطع)
  • أخطاء في حياة النبلاء..
  • مائة عام على وعد بلفور والقادم أخطر..
  • هل تريد أن يختم لك بخير؟ | أ.د.عمر المقبل |مقطع قصير|..
  • لماذا إذاً نشتكي الفقر؟!
  • من معاني الرجوع إليه..
  • حقوق المرأة في الإسلام.. مجموعة تغريدات الشيخ محمد بن الشيبة الشهري..
      المزيد
      التصنيف: