متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: من علامات قبول الأعمال..
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مرئي) خطورة اتباع الهوى | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • بطاقة: أهلاً لنصر الله!!
  • بطاقة: حتى يرجع رمضان!!
  • بطاقة: الشرف المفقود..
  • بطاقة: غافلين عن السبب!!
  • بطاقة: أخرج من القصعة..
  • بطاقة: هزائم مباشرة..
  • كفارات الذنوب | الشيخ سعد العتيق (مرئي)
  • الحبس النافع..
  • بطاقة: لا نملك إلا الدعاء!!!
  • سوريا - الغوطة: طفل عالق تحت أنقاض منزله جراء غارة على عربين 06 03 2018..
  • متى آخر مرة بكيت حزنا على معصيتك؟ (مقطع)
  • شهداء بقصف جوي على قرية كفرسجنة بإدلب 10 03 2018..
  • بطاقة: أمر مهم..
  • قيل وقال..
  • بطاقة: أنُنْصر؟!!
  • بطاقة: الحل الجذري..
  • شهداء وجرحى مدنيين نتيجة الغارات التي استهدفت مدينة عربين في الغوطة الشرقية 09 02 2018..
  • مجزرة في بلدة حاس بريف إدلب الجنوبي نتيجة الغارات الروسيّة التي استهدفت البلدة 09 02 2018..
  • بطاقة: أمة تريد النصر..
  • بطاقة: إصرار واستمرار!!
  • الشخصية المتميزة والواعية للمسلم الداعية..
  • 7 أسباب لتكون خطبة الجمعة منفرة!!
  • بطاقة: الإعدام العربي!
  • الخطباءُ وأفكارُ المنبر..
  • بطاقة: قنوات خيانة..
  • التصوير الحسي في الدعوة..
  • خمس وصايا للدعاة..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    مشاركات الزوار
    الرئيسية > مشاركات الزوار
    الأمة الإسلامية من النوم إلى الغيبوبة..
    جهلان إسماعيل
    28 شوال, 1438

    عندما أشعل الأسترالي الصهيوني دينس روهن النار في المسجد الأقصى في الحادي والعشرين من شهر أغسطس 1969م لم تنم رئيسة وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي جولدا مائير، وكانت تتخيل "كيف أن العرب سيدخلون (إسرائيل) أفواجاً من كل حدب وصوب " وأنهم سوف يستأصلون شأفتها ويبيدون خضراءها لأنها تجرأت على مقدساتهم.

    لكنها اطمأنت في الصباح التالي، إذ إنه لم يحدث شيء، ولم يزد الأمر على حفنة بيانات هنا وهناك للشجب والإدانة والاستنكار على المستوى الرسمي وخروج بعض الجماهير الغاضبة هنا وهناك لحرق العلم الإسرائيلي، وحينها قالت "أدركت أن بمقدورنا أن نفعل ما نشاء، فهذه أمة نائمة".

    وكانت جريمة حرق المسجد الأقصى المبارك كفيلة بتحرك العالمين العربي والإسلامي لنصرة المسجد والوقوف في وجه العربدة اليهودية على أرض فلسطين ولكن الأمة الإسلامية كانت تغط في نوم عميق ولم تنجح جريمة حريق الأقصى في هز سريرها الوثير أو إيقاظها من سباته العميق.

    ومنذ ذلك الوقت لم تتوقف الانتهاكات في حق المسجد الأقصى المبارك حيث مارست دولة الكيان الصهيوني اللقيط كل أنواع الفجور من أجل هدم وإزالة المسجد الأقصى

    ففي 1982 كانت هناك محاولة لتفجير مصلى قبة الصخرة، ولكن هذه الخطة أفشلت عندما تم اكتشاف المتفجرات قبل انفجارها.

    وفي العام نفسه اقتحم أحد المتطرفين اليهود مصلى قبة الصخرة، وأطلق النار على الموجودين، فقتل اثنين من المصلين.

    وفي 1984 أعلن عن كشف خلية سرية في سلاح الجو في الجيش الإسرائيلي كانت تخطط لقصف المسجد الأقصى من الجو.

    وفي أكتوبر 1990 حاول المستوطنون اليهود وضع حجر الأساس لبناء هيكلهم المزعوم داخل المسجد، فتصدى لهم الفلسطينيون وفتحت الشرطة النار على الفلسطينيين فقتل حينها 21 فلسطينيا. وقد عرفت هذه الجريمة بمذبحة الأقصى الأولى.

    في 25 سبتمبر 1996 أعلن فتح نفق في محيط المسجد الأقصى، وثار الفلسطينيون للدفاع عن المسجد وتصدت لهم قوات الشرطة الصهيونية وقتلت 63 فلسطينياً وعرفت هذه الجريمة بمذبحة الأقصى الثانية.

    كما تعرض المسجد الأقصى لعدد كبير جدا من الاقتحامات والانتهاكات على يد العصابات الصهيونية والجمعيات اليهودية السرية، وكان أشهرها اقتحام المجرم الهالك الذي تعفن في جلده وهو حى رئيس الوزراء الإسرائيلي أريئيل شارون في عام 2000

    وأما عن الحفريات والأنفاق تحت جدران الأقصى وفي محيطه فحدث ولا حرج فبحسب تقرير مؤسسة القدس الدولية 2016، فقد وصل عدد الحفريات في محيط المسجد الأقصى 63 حفرية متوزعة على الجهات الأربع في محيط الأقصى. وقد ساهمت هذه الحفريات بشكل مباشر في تصدع الكثيرمن جدران المسجد وظهور تشققات في العديد من الأماكن.

    وإضافة إلى كل هذه الجرائم السابقة في حق المسجد الأقصى المبارك، لم تسمح دولة الكيان الصهيوني للفلسطينيين بحرية التردد على المسجد الأقصى، وإنما وضعت لذلك شروطا، فلا يستطيع دخول المسجد من هم أقل من 50 عاما، ووضعت المتاريس والحواجز في كل مكان لعرقلة الوصول إلى المسجد.

    وفي سابقة هي الأولى من نوعها، تمادت إسرائيل في فجورها وعتوها وأغلقت إسرائيل المسجد ومنعت الصلاة فيه، يومي الجمعة والسبت الماضيين 14 و15 يوليو الجاري، بذريعة وقوع عملية إطلاق نار نفذها 3 فلسطينيين، وأسفرت عن مقتلهم، ومقتل شرطيين إسرائيليين.

    وقامت الحكومة بتركيب بوابات فحص إلكترونية على مداخل المسجد، لكن القيادات الدينية في المدينة رفضتها، ودعت المواطنين إلى عدم المرور منها، وأداء الصلوات في الشوارع المحيطة بالمسجد لحين إزالتها.

    لقد فعلت إسرائيل ما فعلت وعطلت الصلاة في المسجد الأقصى لمدة يومين لأن الأمة الإسلامية التي كانت نائمة يوم أحرق المسجد المبارك دخلت في غيبوبة ففقدت الشعور والإحساس وتعطل لديها الإدراك.

    إن الأمة الإسلامية تسير من سيء إلى أسوأ، وأوضاعها الحالية لا تبشر بخير البتة، ولولا أننا نعرف من استقراء تاريخ هذه الأمة أنها تمرض ولا تموت لضرب قلوبنا اليأس وفقدنا الأمل من كل شيء وتوقفنا عنا الكلام وأمسكنا عن النصح، فبرغم كل هذه المعاناة وبرغم كل هذه الأوضاع التي نشاهدها في أمتنا، فنحن على يقين أن الله – يوما ما - سوف يقيض لهذه الأمة من يداوي جراحها ويستنهض همتها ويجعلها تستفيق من غيبوبتها وتعود إلى سابق عهدها.

    عدد المشاهدات: 3869


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 08 شوال, 1439
    Skip Navigation Links
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مقطع) كيف تكون مقبولًا في العشر الأواخر بإذن الله؟
  • ليلة القدر فرصة العمر | الشيخ محمود الحسنات..
  • العشر الأواخر | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • العشر الأواخر | الشيخ محمد المنجد.. (مقطع)
  • أتى رمضان | منصور السالمي.. (نشيد)
  • الصوم الهادف.. والصائم الهداف..
  • (مقطع) ما هدفك في رمضان؟.. أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • شعبان.. تزكية القلوب والأعمال..
  • ماذا قبل رمضان؟
  • الاستعداد لرمضان..
  • شعبان ورفع الأعمال..
  • صفة الحجاب وفضله..
  • سبيل المخلصين.. (مقطع)
  • إلى كل من أسرف على نفسه (مقطع)
  • بين الصدِّيق والفاروق..
  • (مقطع) فوائد الصحبة الصالحة | الشيخ محمد المختار الشنقيطي..
  • (مقطع) حذارِ من احتقار الناس | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • كفارات الذنوب | الشيخ سعد العتيق (مرئي)
  • الحبس النافع..
  • من لي بقائد..
  • أثر الإيمان على السلوك..
  • لنكن واقعيين..
  • من أعظم ما ينجي من الفتن | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • متى آخر مرة بكيت حزنا على معصيتك؟ (مقطع)
  • إحذر من إيذاء المؤمنين بغير ما اكتسبوا! | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • (مقطع) جهاد النفس والهوى الشيخ محمد راتب النابلسي..
  • الثبات في الدين في عصر الفتن والمتفرقين إلى أن يأتينا اليقين..
  • النار أوصافها وأنواع العذاب فيها..
  • وثائقي | فيلم دولة الدم.. الإرهاب المقدس..
  • الدكتور مهدي قاضي وفكرة عودة ودعوة..
  • الناشئة.. والتربية الإنترنتية..
  • الأمل وإرادة التغيير إكسير الحياة..
  • فوائد للدعاة من قصة مؤمن آل ياسين..
  • كم كتاباً قرأت؟!
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches