متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: أخرج من القصعة..
  • بطاقة: هزائم مباشرة..
  • كفارات الذنوب | الشيخ سعد العتيق (مرئي)
  • الحبس النافع..
  • بطاقة: لا نملك إلا الدعاء!!!
  • سوريا - الغوطة: طفل عالق تحت أنقاض منزله جراء غارة على عربين 06 03 2018..
  • متى آخر مرة بكيت حزنا على معصيتك؟ (مقطع)
  • شهداء بقصف جوي على قرية كفرسجنة بإدلب 10 03 2018..
  • بطاقة: أمر مهم..
  • قيل وقال..
  • بطاقة: أنُنْصر؟!!
  • بطاقة: الحل الجذري..
  • شهداء وجرحى مدنيين نتيجة الغارات التي استهدفت مدينة عربين في الغوطة الشرقية 09 02 2018..
  • مجزرة في بلدة حاس بريف إدلب الجنوبي نتيجة الغارات الروسيّة التي استهدفت البلدة 09 02 2018..
  • بطاقة: أمة تريد النصر..
  • بطاقة: إصرار واستمرار!!
  • الشخصية المتميزة والواعية للمسلم الداعية..
  • 7 أسباب لتكون خطبة الجمعة منفرة!!
  • بطاقة: الإعدام العربي!
  • الخطباءُ وأفكارُ المنبر..
  • بطاقة: قنوات خيانة..
  • التصوير الحسي في الدعوة..
  • خمس وصايا للدعاة..
  • بطاقة: إلى متى؟
  • بطاقة: من يطبق؟!
  • بطاقة: البطل المفقود!!
  • بطاقة: تقع عليهن..
  • بطاقة: كلما تمسكت.. وكلما تخلت!!
  • بطاقة: لما تركنا!!
  • السبيل الأمثل في الدعوة إلى الله..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    مشاركات الزوار
    الرئيسية > مشاركات الزوار
    تريكة بين الارهاب المزعوم والحقد المسموم
    خميس النقيب
    21 ربيع الثاني, 1438

    تريكة بين الارهاب المزعوم والحقد المسموم

     

    والليالي من الزمان حبالي

           مثقلات يلدن كل عجيب

    الجالس لا يسقط ، والميت لا يركل ، والماء الراكد فاسد في نفسه مفسد لغيره .!! كذلك الفسدة في كل عصر ، وفي كل مصر ، فاسدون في انفسهم ، مفسدون لغيرهم ، يكرهون النجاح ، ويجهضون الكفاح ، شغلهم الشاغل إفساد العباد وإفقار البلاد .

    بينما نشطاء الاصلاح ودعاة الفلاح كالماء الجاري طاهر في نفسه مطهر لغيره ، فهم يصلحون انفسهم ويدعون غيرهم ...!!

     حكم تاريخي يحفظ الارض من الاغتصاب ، بينما آخر  يوصم الشرف والاحترام بالارهاب....!!

    "  الغرب ليسوا عباقرة. ونحن لسنا أغبياء هم فقط يدعمون الفاشل حتى ينجح ونحن نحارب الناجح حتى يفشل "  ... د زويل

    حرب ضروس من التحطيم المعنوي لا هوادة فيها، يشنها  فاشلون لا يجيدون الا الحقد وحب الانتقام ، من كل النشطاء الشرفاء ، الامناء ، والاصفياء  ..!!

    أعداء النجاح  يظنون انهم علي صواب  وغيرهم هم  المخطؤن ، كما يرى الدميم في الجمال تحدّياً له،  ويري الغبي في الذكاء عدوانا عليه ،  كذلك يري الفاشل في نجاح الآخرين امتهان  لشخصه وتهديد لمستقبله  ، فيتحالف مع الشيطان و يتطاول علي عباد الرحمن ، ويتمني للناجحين كل الحرمان ،  لا يكف عن التعرّض لنجاحهم والترصد لتقدمهم  والتشكك في أعمالهم ،  وزرع الشبهات حولهم  ،  بالنفاق احيانا والمكر احيان اخري  !!

    إدراج محمد أبوتريكة، نجم المنتخب الوطنى والنادى الأهلى المعتزل، ضمن قائمة الإرهاب ، لهو نوع اخر من انواع الكباب ..!!   ارهاب مزعوم وكباب مسموم ،  مغلف بالكراهية والانتقام من كل المحبوبين والناجحين في الوطن الحزين ...!!

     محمد أبوتريكة الخلوق الذى يعد أحد أكثر اللاعبين شهرة ونجاحاً فى مصر والوطن العربي ،  خاض 105 مباراة مع المنتخب المصرى على مدار 10 سنوات، تم إدراج اسمه ضمن قائمة الإرهاب، التي  تتراوح عقوبتها ما بين السجن لمدة خمس سنوات والإعدام.

     لماذا ؟ هل لانه  من اكثر الاعبين مشاركة في كأس العالم للاندية ؟ ! هل لانه شارك في الفوز ببطولة كأس الأمم الأفريقية "مرتين" ؟! هل لانه شارك في الحصول على لقب دورى أبطال أفريقيا مع النادى الأهلى فى أكثر من مناسبة فاحبته الملايين ..؟!

    الرجل غضب لسب رسول الله ، وتعاطف مع المظلومين في فلسطين ، ولم يلعب مباراة السوبر تضامنا مع شهداء مجزرة بور سعيد ، وارتدي رقم 72 في الامارات مع بني ياس تضامنا مع شهداء الشهداء ...!! بل ورافق لاعبي العالم في مباراة لصالح الفقراء ، ورفض تقاضي مكافأة في افتتاح نادي بدولة الكويت الشقيقة ...!! ودعم المظلومين في انحاء الدنيا ...!!

    هذه الاخلاق وغيرها مؤهلات الارهاب عند أرباب الظلم ومدمني الانتقام وصناع الكباب  ...!!

    من قديم الزمان اتهموا يوسف عليه السلام في شرفه ، واتهموه بالسرقة ، لكنه صبر فكان من  االمحسنين...!!

    واتهموا الصادق الامين في عرضه إفكا وكذبا بعد ان قالوا عليه ساحر وهو الذي قال فيه القرآن " وانك لعلي خلق عظيم "

     وهكذا المستبدون والمنافقون في كل العصور والدهور يوصمون الشرفاء الابرياء كذبا واثما ..!!

    كان رمز الحرية والتسامح والعطاء ...!! إلا أن النظام العنصري في جنوب افريقيا وصف نيلسون مانديلا بالارهابي  ...!!  انه سجال بين الشرفاء والعملاء ..!! في كل ارض اظلتها سماء ...!!

    أهل الكفاح ودعاة الاصلاح دوما في ابتلاء معه اصطفاء ، وفي محنة في طياتها المنحة ...!!

    وخط النجاح مساره معروف ومداره مكشوف ومجاله موصوف   كيف ؟

    عن  بن مسعود، رضي الله عنه - قال :خط رسول الله صلى الله عليه وسلم خطا بيده ، ثم قال : " هذا سبيل الله مستقيما " وخط على يمينه وشماله، ثم قال : " هذه السبل ليس منها سبيل إلا عليه شيطان يدعو إليه " ثم قرأ  " وأن هذا  صراطي مستقيما فاتبعوه ولا  تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون " الانعام 

    لذلك من التزم هذا الطريق يترصده شدائد خمس ، نفس تنازعه ، وشيطان يضله ، ومؤمن يحسده ، ومنافق يبغضه ، وكافر يقاتله ...!!

    والرجل - احسبه - نجح في كل ماسبق ، فترصده  المتافقون ، اخذوا  يتلذذون بنفاقهم ، ويتباهون بكذبهم وعمالتهم ..!!

    الفاشلون يحقدون حقدا لا اقول مدفون ، بل اصبح معلوم ، لا ينضج بليل ، بل مكر الليل والنهار ، يقللون من النجاح ، ويهمشون الفلاح ، ولايقدرون المتفوق ،  وبالجملة لاينجحون الا في الفشل ..!!

    مروجي البغضاء ، وداعمي الفتنة الظلماء ، في المجلات والمنتديات وقنوات الفضاء يجب ان  يصمتوا ويعتزلوا ويستقيلوا - كما وعدوا -  بعد حكم مصرية تيران وصنافير ، لكنهم يأكلون عهودهم ، ويخالفون وعودهم ....!!

    تعدوا علي الوطن بالتفريط في ترابه ، وخذلوا المواطن بملاحقته في ممتلكاته بل وكل حياته ..!!

    والذين شتموا الخلوق تريكة يجب ان يعتذروا ويرتحلوا لكنهم جبلوا علي بغض الشرفاء في كل الانحاء ...!!

    ارهاب مزعوم يزكيه هؤلاء ، وحقد مسموم ينضح يوميا علي العملاء ، لكن مادمت - انت - عزيزي المجتهد المكافح  علي الحق،  فكن ثابتا صامدا ،  لايتزعزع لك ركن ولا يتزلزل لك قدم ولا تلن لك قناة  .. هكذا العظماء ..!!  لاتبغض الشرفاء ، ولا تغضب العلماء الامناء ،  ولا تركن الي السفهاءالعملاء !!  يقول عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه  :  إن استطعت فكن عالما ، فإن لم تستطع فكن متعلما ، فإن لم تستطع فأحبهم ، فإن لم تستطع فلا تبغضهم ...!!

    خميس النقيب

     alnakeeb28

    عدد المشاهدات: 1840


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 04 شعبان, 1439
    Skip Navigation Links
  • سبيل المخلصين.. (مقطع)
  • إلى كل من أسرف على نفسه (مقطع)
  • بين الصدِّيق والفاروق..
  • (مقطع) فوائد الصحبة الصالحة | الشيخ محمد المختار الشنقيطي..
  • (مقطع) حذارِ من احتقار الناس | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • كفارات الذنوب | الشيخ سعد العتيق (مرئي)
  • الحبس النافع..
  • من لي بقائد..
  • أثر الإيمان على السلوك..
  • لنكن واقعيين..
  • من أعظم ما ينجي من الفتن | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • متى آخر مرة بكيت حزنا على معصيتك؟ (مقطع)
  • إحذر من إيذاء المؤمنين بغير ما اكتسبوا! | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • (مقطع) جهاد النفس والهوى الشيخ محمد راتب النابلسي..
  • الثبات في الدين في عصر الفتن والمتفرقين إلى أن يأتينا اليقين..
  • النار أوصافها وأنواع العذاب فيها..
  • وثائقي | فيلم دولة الدم.. الإرهاب المقدس..
  • الدكتور مهدي قاضي وفكرة عودة ودعوة..
  • الناشئة.. والتربية الإنترنتية..
  • الأمل وإرادة التغيير إكسير الحياة..
  • فوائد للدعاة من قصة مؤمن آل ياسين..
  • كم كتاباً قرأت؟!
  • أفق من غفلتك | كلمات مؤثرة | د.محمد راتب النابلسي..
  • (مقطع) الشاب التائب | د. محمد راتب النابلسي..
  • الإصلاح بين الناس..
  • قصص واقعية في علو الهمة..
  • رسالة إلى من يعرفك جيدا..
  • لعبة توعد داعش بكريسماس أوروبي دموي..
  • الرد على شبهات المشاركة في أعياد الكفار..
  • الأذان "المزعج" ورأس السنة الصليبية المعشوق!!
  • هل هي نواة ثورة ضد حكم الملالي؟!
  • "جهاد الكوكايين".. حماية أمريكية لتمويل الإرهاب الشيعي بالمال الحرام!!
  • القول المصقول في مصادرة العقول..
  • تربية الأولاد (وكان يأمر أهله بالصلاة) | أ. د. عبدالله بن عمر السحيباني..
  • كاريكاتير: اعتقال الطفل الجنيدي..
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches