متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: من يحمل؟!
  • بطاقة: هل السبب موجود؟!
  • العنف في الدعوة.. لا يأتي بخير..
  • الموعظة.. والطريق إلى القلوب..
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • مذبحة لشبونة.. أحد فصول محاكم التفتيش الدموية في الأندلس..
  • بطاقة: ما أحوج الأمة..
  • بطاقة: الغفلة في زمن الشدة!
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (2)
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (1)
  • بطاقة: علامة القبول..
  • بشارة لكل من أقبل على الله تعالى.. (مقطع)
  • نداء لأصحاب الخطايا | سلطان العمري.. (مقطع)
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • الدعاة والإجازة الصيفية.. وقفات للتأمل..
  • بطاقة: نقض الغزل!!
  • بطاقة: خسارة..
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • بطاقة: الطريق الوحيد..
  • بطاقة: فكيف بنا؟!
  • بطاقة: حينما اصطلحنا..
  • بطاقة: ننتصر..
  • بطاقة: طريق النصر..
  • بطاقة: حتى لا نكون السبب..
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • بطاقة: رمضان.. دفعة قوية..
  • بطاقة: يتوقعون النصر دون ثمن!!
  • بطاقة: هل نحن أهل لنصر الله؟!
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    مشاركات الزوار
    الرئيسية > مشاركات الزوار
    قصة "صانكي يدم"...
    حورية الدعوة
    12 ربيع الأول, 1438

    هذه القصة لرجل من تركيا كان يعيش في أحد مدنها وكان رجلا فقيرا لا يملك مالاً كثيرا وكان من أمنيته أن يبني مسجدا جامعا يأتي الناس فيصلون فيه ويقرأون القرآن ويذكرون الله سبحانه وتعالى

    فيتمنى أن يكسب الأجر فكلما جال هذا الخاطر في ذهنه كيف أبني مسجد وأنا رجل فقير لا أملك مالاً كثيراً ؟!

    حتى هداه الله سبحانه وتعالى إلى فكرة.. فكرة رائعة جدا..

    هذه الفكرة أنه كلما أراد أن يشتري طعاماً يقول لنفسه (صانكي يدم) أي إفترض أنك أكلت.

    وبهذه الطريقة يمتنع عن شراء بعض الأطعمة التي يمكن أن يسد حاجته بطريقة أخرى فيأكل شيئا من الطعام قليل ويضع المال الباقي في حصالة أو في صندوق يضع فيها هذا المال

    وكلما يريد أن يذهب إلى مطعم ليشتري يقول (صانكي يدم) أي كأنني أكلت ويشتري شيئاً يسيراً جداً يكفي حاجته..

    ومرت الأيام والليالي وهو على هذه الحالة كلما أراد أن يشتري طعاماً اكتفى بالقليل ووضع الباقي في الصندوق..

    مرت الأيام والليالي

    ومرت الشهور تلو الشهور

    حتى مرت الأعوام تلو الأعوام..

    وبعد ذلك اجتمع لديه مال فقرر أن يبدأ ببناء مسجد..

    وحقاً بنى هذا المسجد بهذه الأموال التي جمعها في سنوات طويلة..

    فعرف الناس قصته وأصبحوا يطلقون على هذا المسجد: مسجد (صانكي يدم) أي مسجد كأنني أكلت

    وهو موجود في مدينة اسطنبول في تركيا

    فمن تسنّى له زيارة تلك المدينة وقصد زقاقا يسمى (كرباجينام) في منطقة الفاتح

    فليسأل عن المسجد الجامع الصغير جامع " كأنني أكلت " أو جامع " صانكي يدم "

    ليتذكر هذه القصة

    وليعرف أثر الإخلاص والزهد العميقين في شخص ذلك الإنسان الفقير

    وكيف أن الله سبحانه وتعالى حقق له ما أراد

    حتى أن الأستاذ الكبير سعيد النورسي التركي رحمه الله نوه بهذا السلوك الورع فقال مشيراً إلى هذا الشخص وإلى صاحب تلك القصة: كلما نادت اللذائذ ينبغي الإجابة بكأنني أكلت " صانكي يدم "

    وهكذا أيها الأخوة ويا أيتها الأخوات

    علينا دائماً أن نتذكر أن إخواننا المسلمين في كل مكان هم بأمس الحاجة إلينا بحاجة إلى هذا التفكير

    أن الإنسان لا يقول لا أستطيع أو لا أملك أن أصنع شيئاً ينفعني في الآخرة

    وصدق النبي صلى الله عليه وسلم عندما بين أنه ما من يوم يصبح فيه العباد إلا وملكان ينزلان يقول أحدهما: "اللهم أعط منفقا خلفا وأعط ممسكا تلفا "..

    فلنتذكر دائماً هذا الأمر ولنسعى أيها الأخوة وأيتها الأخوات أن نعود أنفسنا وأن نعود أهلينا وأبناءنا أن نضع صندوق صغير في غرفنا

    فإذا ما صلينا الفجر وعدنا وضعنا ريالاً أو ديناراً أو درهماً أو دولاراً أو غير ذلك

    في كل يوم في الصباح حتى يستجيب الله سبحانه وتعالى دعاء الملك اللهم أعط منفقا خلفا

    وحينئذ يبارك الله عز وجل لنا في المال ويخلفه علينا ونعيش حياة العمل والجد ولو بالمال اليسير حتى يُكتب لنا القبول في الدنيا ونرى أثر ذلك في الآخرة..

    قال تعالى " مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم ".

    من شريط 20 قصة للشيخ علي العمري

    تحرير: حورية الدعوة

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم « إذا دعا الرجل لأخيه بظهر الغيب قالت الملائكة: ولك بمثل »

    عدد المشاهدات: 2875


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 21 ذو الحجة, 1440
    Skip Navigation Links
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • وقتان شريفان في رمضان لا تفوتهما | د. خالد بن عبدالرحمن الشايع (مقطع)..
  • احذر وإياك الوقوع في هذه الأخطاء في شهر رمضان | الشيخ سعد العتيق (مقطع)..
  • حي على جنات عدن | الشيخ محمد صالح المنجد (مقطع)..
  • السلف وحرصهم على إخفاء العمل (سر النجاة) | الشيخ خالد السبت (مقطع)..
  • كيف نستعد لشهر رمضان.. وصايا قيمة | الشيخ سعد العتيق.. (مقطع)
  • الاستعداد لشهر رمضان | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • عبادات وتصفيات في شعبان | مقطع من خطبة عطرة للشيخ صالح المنجد..
  • مقطع: شهر شعبان.. والخيرات المدخرات | د. عبدالله العسكر..
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (17)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (16)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (15)
  • وقفة محاسبة: مخافة الله وخشيته || حال الصحابة وحالنا المرير..(مقطع)
  • شيء يجب عليك أن تعرفه | مقطع..
  • وقفات مع مجزرة مسجدي نيوزيلندا | د. نايف العجمي.. (مقطع)
  • تأملات في سورة الكهف..
  • فإنك بأعيننا.. لكي تكون في المعية الإلهية || الدكتور محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • أسباب إبتعد عنها هى سبب شعورك بالاكتئاب والحزن والضيق والخوف والمرض | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • كن عزيزا بالله || د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • استيقظ.. ولا تخف شيء إلا الله | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • جنة القرب من الله || د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • دعك من الدنيا فإنها فانية | الشيخ محمد حسين يعقوب.. (مقطع)
  • السر الرباني لاستجابة دعاءك | د. محمد سعود الرشيدي (مقطع)..
  • صحح رؤيتك | الشيخ محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • أتريد أن يقبل الله توبتك ويغفر الله جميع ذنوبك | للشيخ محمد راتب النابلسي..
  • علامات حب الله لك | للشيخ عمر عبدالكافى.. (مقطع)
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • كيف تقنع ملحدًا بالإسلام في 3 خطوات؟ (مقطع)
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches