متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: من يحمل؟!
  • بطاقة: هل السبب موجود؟!
  • العنف في الدعوة.. لا يأتي بخير..
  • الموعظة.. والطريق إلى القلوب..
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • مذبحة لشبونة.. أحد فصول محاكم التفتيش الدموية في الأندلس..
  • بطاقة: ما أحوج الأمة..
  • بطاقة: الغفلة في زمن الشدة!
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (2)
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (1)
  • بطاقة: علامة القبول..
  • بشارة لكل من أقبل على الله تعالى.. (مقطع)
  • نداء لأصحاب الخطايا | سلطان العمري.. (مقطع)
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • الدعاة والإجازة الصيفية.. وقفات للتأمل..
  • بطاقة: نقض الغزل!!
  • بطاقة: خسارة..
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • بطاقة: الطريق الوحيد..
  • بطاقة: فكيف بنا؟!
  • بطاقة: حينما اصطلحنا..
  • بطاقة: ننتصر..
  • بطاقة: طريق النصر..
  • بطاقة: حتى لا نكون السبب..
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • بطاقة: رمضان.. دفعة قوية..
  • بطاقة: يتوقعون النصر دون ثمن!!
  • بطاقة: هل نحن أهل لنصر الله؟!
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    مشاركات الزوار
    الرئيسية > مشاركات الزوار
    قصة عجيبة.. ورؤيا مؤثرة.. لرجل تصدق على يتامى في ليلة العيد (التمسوا حاجات اليتامى)
    حورية الدعوة
    16 رمضان, 1437

    حكاية تعلمنا عن فضل الصدقة.. وخاصة الصدقة على اليتامى

    قال صلى الله عليه وسلم:{من مسح رأس يتيم لم يمسحه إلا لله كان له بكل شعرة مرت عليها يده حسنات، ومن أحسن إلى يتيمة أو يتيم عنده كنت أنا وهو في الجنة كهاتين وفرق بين إصبعية السبابة والوسطى}

    كفاك بالعلم في الأُمِّيِّ معجزةً * * * في الجاهلية والتأديب في اليتمِ

    ذُكِرتَ بِاليُتمِ في القُرآنِ تَكرِمَةً *** وَقيمَةُ اللُؤلُؤِ المَكنونِ في اليُتُمِ

    قال تعالى ﴿ إن المصدقين والمصدقات وأقرضوا الله قرضا حسنا يضاعف لهم ولهم أجر كريم ﴾

    تعلمنا عن وجوب وفضل النية الخالصة لله تعالى قبل أي عمل

    قال صلى الله عليه وسلم: (إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى)

    وقد كان من دعاء عمر رضي الله عنه: (اللهم اجعل عملي كله صالحاً، ولوجهك خالصاً، ولا تجعل لأحد فيه شيئاً)

    حكاية تجعل الأفئدة تطير شوقا إلى ما هناك في جنات عدن

    إلى جنة عرضها السماوات والأرض..

    يقول رجل من أهل العلم وأحد خطباء المساجد:

    أيها الاخوة الأحبة في الله

    مواقف لا أنساها أبداً

    الموقف الأول لأخٍ لي في الله أصدقه والله إلى أبعد مما ذكر بكثير كثير

    كنت مرة مع أخٍ في الله فجعلنا نتذاكر الأيتام.. وحال الأيتام.. وضرورة مراعاة حال الأيتام

    فإذا به يقول أنا أقص قصة اليوم.. ما ذكرتها في حياتي قط !!.. ولكنني لا أعلم أني أراني منساقاً إلى أن أذكرها !!

    فتشوقت إلى ذكر كلامه فشجعته وعززته عسى أن يقول كلامه

    فقال فيما قال:

    كانت ليلة.. كانت اخر يوم من أيام رمضان.. فأفطرنا.. وكنا ننتظر إما أن يكون هلال العيد أو أن لا يكون هلال العيد

    فأعلن عن هلال العيد ذلك اليوم

    وكان وقت صلاة العشاء

    فإذا امرأة تتصل بي (يقول عن نفسه) فإذا بامرأة تتصل بي وتقول (يا شيخ يا فلان إنني أنا أم لخمسة أطفال أيتام أنا أقسم بالله والليلة ليلة عيد مافي بيتنا طعام لهذه الليلة، أنا أقسم بالله والليلة ليلة عيد أنا أقسم بالله مافي بيتنا أي شيء)

    يقول فتنغصت عليَّ الحياة.. وتنكدت من حولي.. ولم أحر جواباً.. ولم أدري ما أفعل

    وكانت كثير من الشواغل من حولي ذلك اليوم

    ولكنني آليت علي نفسي أن أترك كل شيء وأن أمضي إلى تلك المرأة

    قال أخذت عنوانها فأخذت امرأتي ثم مضينا إلى ذلك البيت

    دخلت بيت تلك المرأة.. فجعلت أسألها وجعلت تجيبني.. فإذا بيتهم لا شيء فيه أبداً، لم تعد ملابس لأبنائها، لا لحم في ثلاجتها، لا طعام ولا خضار ولا فواكه!

    فتكسّر قلبي وأقسمت بالله العلي العظيم..يقول لي يا شيخ والله قلت لها (أقسم بالله لن أعود إلى بيتي وإلى أبنائي حتى أطمئن أن أبنائك عندهم ماء ما عند أبنائي تماما)

    يقول خرجت من عندها وتركت زوجتي عندها.. فذهبت أول ما ذهبت إلى بائع اللحم فقلت (حال بيت كذا وكذا وكذا)

    فقال: يا شيخ هاك ألف شيكل فأعد لهم ماتشاء من لحمٍ ،

    فجعلت أعد فقال لي أضف فوقها 500 فحملت ذلك

    ثم أتيت صاحب الخضروات فاشتريت الخضروات والفواكه

    ثم أتيت صاحب المحل للملابس فاشتريت ملابسا وتبرع من عنده

    ثم أتيت البيت، فلما أن أتيت البيت قالت: (ماكل هذا ؟! هذا كله سيتلف، كله سيخرب فثلاجتنا اخر عهدي بها عندما كانت تعمل قبل سنوات طويلة)

    فقلت لها (أنا أقسمت بالله أن يفرح أبنائك الليلة كما يفرح أبنائي الليلة)

    فخرجت من بيتها فاتصلت بصاحب محلات كهربائية أعرفه رجل فاضل وأعرف هذا الرجل

    اتصلت به فقلت الحال تيك وتيك.. فقال لي (لئن اتصلت بي ليس في ليلة عيد والله لو اتصلت بي في وقت صلاة العيد لأتركنَّ صلاة العيد وأفتح لك ذلك المحل)

    فأتيت معه، فأخرج ثلاجة من بيته، ثم اتصل بصاحب السيارة فنقل لها السيارة

    فقلت الآن تدخلين اللحم والخضار والفواكه إلى الثلاجة وأعدّي لنا كوباً من الشاي

    قال فبكت وقالت (أنا أعتذر كل الإعتذار يمكنني أن آتي لكم من عند جيراننا ولكن اخر عهد بالغاز أنبوبة الغاز كان قبل أكثر من أشهر عندما كنت أستدين مرة بعد أخرى فلا مكان للغاز عندي)

    فدمعت عيني وقلت (والله لنشربن الشاي الليلة ولا أعود إلى بيتي حتى أشرب الشاي)

    ففعل مع صاحب الغاز ما فعل مع صاحب الثلاجة فجاء وربط لها تلك الليلة

    فقلت الآن أعدي الشاي

    فجاء الأطفال إليّ يرقصون ويقفزون عليَّ ويقبلون لأنما هو أباهم من الفرح فيه قال فشربت كأس الشاي وأنا على يقين أني شربتها مع دمعةٍ من الفرح

    يقول فما أن عدت إلى بيتي وإذا الساعه الثانية.. وإذا أبناؤنا قد ناموا.. فقلت (يا رب ان كنت قد قصرت فيهم فلأجل اخرين)

    يقول لي فوالله ما نمت إلا قبل صلاة الفجر بقريب من ساعة فقط

    قال فبينما أنا في منامي وإذا أنا أسير في طريق ما لا عين رأت أبداً ولا خطر على قلب بشر

    الشيخ: (وأنا أقسم بالله على ما أقول بدأ يتكلم والدمعة تسيل من عينيه)

    يقول يا شيخ والله العظيم لا أستطيع أن أصف شيئاً.. فأردت أن أقطف.. فقالوا لي [ لا لا هذا ليس لك هذا، هذا ليس لك هذا لعوام الناس أما أنت فطعامك هناك ] فأشاروا لي إلى السماء.. فجعلت أنظر إلى السماء فإذا فواكه متدلية ما رأيت مثلها أبداً.. فقلت كيف أصل إليها.. مشيراً بيدي.. فإذا هي قد تنزلت عند يدي فأكلت منها قطعة فما إن ذقتها حتى استفقت من حلاوة طعمها.. فاستفقت لأحدث زوجتي.. فإذا زوجتي تقول لي (ما أطيب رائحة فمك ماشممت كرائحتها من قبل قط).

    تحرير: حورية الدعوة

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم « إذا دعا الرجل لأخيه بظهر الغيب قالت الملائكة: ولك بمثل »

    عدد المشاهدات: 3061


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 20 ذو الحجة, 1440
    Skip Navigation Links
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • وقتان شريفان في رمضان لا تفوتهما | د. خالد بن عبدالرحمن الشايع (مقطع)..
  • احذر وإياك الوقوع في هذه الأخطاء في شهر رمضان | الشيخ سعد العتيق (مقطع)..
  • حي على جنات عدن | الشيخ محمد صالح المنجد (مقطع)..
  • السلف وحرصهم على إخفاء العمل (سر النجاة) | الشيخ خالد السبت (مقطع)..
  • كيف نستعد لشهر رمضان.. وصايا قيمة | الشيخ سعد العتيق.. (مقطع)
  • الاستعداد لشهر رمضان | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • عبادات وتصفيات في شعبان | مقطع من خطبة عطرة للشيخ صالح المنجد..
  • مقطع: شهر شعبان.. والخيرات المدخرات | د. عبدالله العسكر..
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (17)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (16)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (15)
  • وقفة محاسبة: مخافة الله وخشيته || حال الصحابة وحالنا المرير..(مقطع)
  • شيء يجب عليك أن تعرفه | مقطع..
  • وقفات مع مجزرة مسجدي نيوزيلندا | د. نايف العجمي.. (مقطع)
  • تأملات في سورة الكهف..
  • فإنك بأعيننا.. لكي تكون في المعية الإلهية || الدكتور محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • أسباب إبتعد عنها هى سبب شعورك بالاكتئاب والحزن والضيق والخوف والمرض | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • كن عزيزا بالله || د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • استيقظ.. ولا تخف شيء إلا الله | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • جنة القرب من الله || د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • دعك من الدنيا فإنها فانية | الشيخ محمد حسين يعقوب.. (مقطع)
  • السر الرباني لاستجابة دعاءك | د. محمد سعود الرشيدي (مقطع)..
  • صحح رؤيتك | الشيخ محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • أتريد أن يقبل الله توبتك ويغفر الله جميع ذنوبك | للشيخ محمد راتب النابلسي..
  • علامات حب الله لك | للشيخ عمر عبدالكافى.. (مقطع)
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • كيف تقنع ملحدًا بالإسلام في 3 خطوات؟ (مقطع)
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches