متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: من يحمل؟!
  • بطاقة: هل السبب موجود؟!
  • العنف في الدعوة.. لا يأتي بخير..
  • الموعظة.. والطريق إلى القلوب..
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • مذبحة لشبونة.. أحد فصول محاكم التفتيش الدموية في الأندلس..
  • بطاقة: ما أحوج الأمة..
  • بطاقة: الغفلة في زمن الشدة!
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (2)
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (1)
  • بطاقة: علامة القبول..
  • بشارة لكل من أقبل على الله تعالى.. (مقطع)
  • نداء لأصحاب الخطايا | سلطان العمري.. (مقطع)
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • الدعاة والإجازة الصيفية.. وقفات للتأمل..
  • بطاقة: نقض الغزل!!
  • بطاقة: خسارة..
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • بطاقة: الطريق الوحيد..
  • بطاقة: فكيف بنا؟!
  • بطاقة: حينما اصطلحنا..
  • بطاقة: ننتصر..
  • بطاقة: طريق النصر..
  • بطاقة: حتى لا نكون السبب..
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • بطاقة: رمضان.. دفعة قوية..
  • بطاقة: يتوقعون النصر دون ثمن!!
  • بطاقة: هل نحن أهل لنصر الله؟!
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    مشاركات الزوار
    الرئيسية > مشاركات الزوار
    حماس الرقم الصعب في المعادلة الإسرائيلية..
    د. خالد سعد النجار
    18 رمضان, 1435

    لو سادت الأمم بالكلام دون الفعال لصارت أمتنا سيدة الأمم، فالأمة العربية تمتلك ثروة جبارة ممن يسمون أنفسهم بـ «النخب» التي اكتسبت جماهيريتها خلف الكاميرات، وقبعت في الاستوديوهات الإعلامية المكيفة: تحلل وتنظر وتقرأ المشاهد وتستنبط الرؤى وتقترح الحلول، في برج عاجي لا يمت بواقع المواطن العربي بأي صله، وفي توليفة نادرة جمعت المحلل والاستراتيجي والخبير والمتخصص في الشأن العربي نشأت نظريات وتولدت أفكار واقترحت مشاريع وصممت برامج.. للنهوض تارة ولتحسين المستوى الحياتي تارة أخرى ولمواكبة النهضة الحضارية الغربية، ولتكوين منطقة خالية من الأسلحة النووية والملوثات العضوية والنفايات البيئية.. وغيرها من العناوين الجبارة والشعارات الحماسية الفضفاضة، دون حراك يذكر على أرض الواقع سوى رصد الميزانيات الفلكية وعقد المؤتمرات الدورية ثم تخفت الأخبار تدريجيا وبعدها يدخل المشروع دائرة النسيان.

    المحزن أن أعداؤنا تجمعهم أحقادهم تجاهنا على بذل المزيد من الجهود للسيطرة والاستحواذ، وغالبا ما ينجحون..

    أعداؤنا يعرفون طريقهم جيدا في الوقت الذي نتلمس في طريقنا ونتحسس فيه سبيلنا للخروج من بوتقة الظلام والفشل العربي دون جدوى.

    في وسط هذا المستنقع العربي الآسن كانت «حماس».. وما أدراك ما حماس.

    هذه المنظومة الأبية من الرجال في زمن الانبطاح العربي التي أزعجت عدوها الصهيوني على الرغم من آلة حربة الجبارة، وأثلجت صدور قوم مؤمنين بربهم وقضيتهم.

    حماس التي قالوا عن صواريخها أنها عبثية وأنها لا تثقب جدارا، فما فت في عضدها تخذيل المخذلين، ولا يأس المنهزمين، ولا اقتراحات المطبعين.. بدأت رحلة المقاومة، ولأول مرة يخرج من العرب من يتجاوز حدود التصريحات والتنديدات والاستنكارات، ويعلنها صراحة أن ما أخذ بالسيف لا يرد إلا بالسيف، فكفرت بطاولات المفاوضات، وناورت سياسيا لكن أصبعها على زناد البندقية، وقدمت شهداء ودماء وأشلاء في مسيرة التضحية الحقيقية الصادقة.

    وها هي اليوم رغم الشهداء والخراب تبهر العدو قبل الصديق، وتطلق صواريخها النوعية إلى قلب إسرائيل، أقولها بكل فخر «صواريخها».. ليست صواريخ أمريكية ولا روسية كما هو الحال في كافة الجيوش العربية بلا استثناء.

    وأحيلكم إلى هذه الأخبار الغريبة على أسماعنا كعرب بعدما صدئت آذاننا من نغمات التفاوض وضبط النفس وشعارات السلم الدولي والتعايش السلمي.. على مدار عقود لم يتحرر خلالها من القدس شبرا واحدا:

    - أقر محللون عسكريون إسرائيليون بأن كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة حماس، "وعدت فأوفت في مشهد غير مسبوق" بتاريخ الكيان الصهيوني. وكانت كتائب القسام قد هددت "الإسرائيليين" بقصف تل أبيب وضواحيها بعد الساعة التاسعة مساء السبت 12/7/2014، ونفذت وعدها في مشهد أصاب الكيان الصهيوني كله بالصدمة والذهول؛ حيث انتظر أكثر من 3 ملايين إسرائيلي يقطنون تجمع غوش دان والذي يضم تل أبيب عملية كتائب القسام الصاروخية التي أعلن عنها سلفًا في مشهد تحدٍّ لم يعتده "الإسرائيليون" في تاريخهم.

    ويرى مراقبون أن رسالة تلك الصواريخ أضرت بالأمن الإسرائيلي أكثر من أي معركة أخرى، فقد ضربت كرامتهم العسكرية عندما وقفوا عاجزين يجوبون القطاع من شرقه لغربه بحثاً عن منصة الصواريخ التي ستنطلق منها المفاجئة.

    - الإعلام الإسرائيلي: صاروخ فلسطيني يصيب قاعدة "كناف 2" الجوية قرب مدينة القدس المحتلة بشكل مباشر.

    - وجهت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، صفعة قوية لمنظومة القبة الحديدية "الإسرائيلية" عبر تزويد صواريخها بتقنية تمنع اكتشافها من قبل تلك المنظومة المضادة للصواريخ .. وقالت الكتائب في بيان لها حول تفاصيل عملية قصف منطقة "بيت يام" و"تل أبيب" مساء السبت إن صاروخين من نوع "J80" والذين أطلقا ضمن رشقة صواريخ على منطقة "غوش دان" وسط فلسطين المحتلة مزودين بتقنية تمنع اكتشافهما من قبل القبة الحديدية الإسرائيلية.

    - د. محمود الزهار يتقدم صفوف المقاومة ضد الاحتلال الصهيوني.

    - قادة إسرائيل من العسكريين والسياسيين محبطون ويتلاومون بينما المقاومة تمطر وتدك تل أبيب والقدس ومدن إسرائيل من حيفا وحتى الجنوب بالصواريخ.

    - تبحث الولايات المتحدة خادمة إسرائيل بالبحث عن وسطاء تقبلهم حماس من أجل وقف إطلاق النار لحماية إسرائيل من صواريخ المقاومة.

    - ميركل وأولاند وأوباما يطلبون وساطة أردوغان، والصهاينة العرب يناشدون حماس أن تتوقف والمقاومة تصر على أن تفرض شروطها وأن تمرغ أنف إسرائيل في التراب.

    - كشف صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، أن حكومة الاحتلال الصهيوني، أصدرت قرار الشروع في عملية برية بقطاع غزة مرتين، قبل إلغائه في اللحظات الأخيرة.

    إننا إذ ننعى شهدائنا بغزة، ننعاهم اليوم نعيا خاصا مشوبا بالعزة، وبمشاعر يمتزج فيها الحزن بالإيباء والشموخ، وحسبنا أن نقول اليوم بملء الفم: «قتلانا في الجنة، وقتلاكم في النار»، وأننا نموت اليوم بشرف لا أن نساق للموت كما تساق النعاج.

    اللهم انصر حماس.. اللهم انصر حماس.. اللهم انصر حماس..

    عدد المشاهدات: 2418


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 20 ذو الحجة, 1440
    Skip Navigation Links
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • وقتان شريفان في رمضان لا تفوتهما | د. خالد بن عبدالرحمن الشايع (مقطع)..
  • احذر وإياك الوقوع في هذه الأخطاء في شهر رمضان | الشيخ سعد العتيق (مقطع)..
  • حي على جنات عدن | الشيخ محمد صالح المنجد (مقطع)..
  • السلف وحرصهم على إخفاء العمل (سر النجاة) | الشيخ خالد السبت (مقطع)..
  • كيف نستعد لشهر رمضان.. وصايا قيمة | الشيخ سعد العتيق.. (مقطع)
  • الاستعداد لشهر رمضان | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • عبادات وتصفيات في شعبان | مقطع من خطبة عطرة للشيخ صالح المنجد..
  • مقطع: شهر شعبان.. والخيرات المدخرات | د. عبدالله العسكر..
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (17)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (16)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (15)
  • وقفة محاسبة: مخافة الله وخشيته || حال الصحابة وحالنا المرير..(مقطع)
  • شيء يجب عليك أن تعرفه | مقطع..
  • وقفات مع مجزرة مسجدي نيوزيلندا | د. نايف العجمي.. (مقطع)
  • تأملات في سورة الكهف..
  • فإنك بأعيننا.. لكي تكون في المعية الإلهية || الدكتور محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • أسباب إبتعد عنها هى سبب شعورك بالاكتئاب والحزن والضيق والخوف والمرض | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • كن عزيزا بالله || د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • استيقظ.. ولا تخف شيء إلا الله | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • جنة القرب من الله || د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • دعك من الدنيا فإنها فانية | الشيخ محمد حسين يعقوب.. (مقطع)
  • السر الرباني لاستجابة دعاءك | د. محمد سعود الرشيدي (مقطع)..
  • صحح رؤيتك | الشيخ محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • أتريد أن يقبل الله توبتك ويغفر الله جميع ذنوبك | للشيخ محمد راتب النابلسي..
  • علامات حب الله لك | للشيخ عمر عبدالكافى.. (مقطع)
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • كيف تقنع ملحدًا بالإسلام في 3 خطوات؟ (مقطع)
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches