متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة : إذا أرادت!!
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • بطاقة : دون أن يبتعدوا..
  • إنفوجرافيك.. معركة الزلاقة..
  • بطاقة: لا يمكن أن يعود!!
  • بطاقة: لنبدأ..
  • بطاقة: أين نحن!
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • بطاقة: على خطر!!
  • بطاقة: علامات..
  • معركة موهاكس.. يوم من أيام الله..
  • الارتقاء بالدعوة في المدارس.. أفكار عملية..
  • فن اختيار الوقت في الموعظة..
  • الحرب الإلكترونية لتشويه الإسلام.. من سيتصدى لها؟
  • بطاقة: صفحة بيضاء..
  • بطاقة: وعاد الحجيج..
  • بطاقة: عتاب من القلب..
  • يوسف تيميرخانوف.. بطل شيشاني يترجل..
  • المسلمون في أوكرانيا.. آلام وآمال..
  • بطاقة: تسهيل المعاصي!!
  • بطاقة: استحقوا العقوبة!!
  • المرأة الداعية كيف تنجح في دعوتها..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • بطاقة: يخافون منها..
  • بطاقة: مشكلة أمتنا!!
  • بطاقة: من علامات قبول الأعمال..
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مرئي) خطورة اتباع الهوى | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • بطاقة: أهلاً لنصر الله!!
  • بطاقة: حتى يرجع رمضان!!
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    التوبة تحيل الفشل إلى نجاح
    الرئيسية > التوبة هي الدين كله > التوبة تحيل الفشل إلى نجاح >
    إيه أيتها القلوب!!
    سلطان بن سرَّاي الشمري/ طريق التوبة
    04 رجب, 1433

    إيه أيتها القلوب!!

    اسمعي ما أقول بقلبٍ عقول.. وبسعيٍ عجول (وعجلت إليك ربى لترضى) فعيشي من اجل رضاه ولاتبالي بسواه..

    واستشعري عظمة الله.. وتفكري ببديع صنعه.. وتدبري سحر آياته.. وجلاله.. وسلطانه.. وملكه الذي لا تحيط به العقول.. وعلمه الذي أحاط بكل شيء.. (ليس كمثله شي وهو السميع البصير)

    فإن القلوب إذا استشعرت عظمة ملك الملوك؛ ملكها الخوف. والخشية. والرهبة. منه تبارك وتعالى، ومن ثم التلذذ بالنعيم.. نعم النعيم.. الموصل لجنات النعيم..

    ففي الدنيا جنه من لم يذقها لم يذق جنة الاخره.. فالحياة لنشر التوحيد، والمبدأ دعوة العبيد، والغاية رضى العزيز الحميد (قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له) فحياتي كلها لله.. حلوها ومره.. فقرها وغناه.. صحتها وسقمه.. كلها لله

    فهذا منهجي وهذه سبيلي..

    يــاالله.. ويـاسبحان الله..

    ما أجمل هذه الكلمات، إن صدقها القلب واللسان، وعملت بها الجوارح والأركان.. إن ذلك شُغلُ القلوب التي عرفت الله حق المعرفة.. وأفردته بالعبادة..

    فالقلب بغير إيمان، ريشة في مهب الريح، لا تستقر على حال ولا تسكن إلى قرار.

    فهل تأملنا!! وتدبرنا!! وتفكرنا!! ولو لهنيهة..

    إذاً!! لماذا؟؟

    العين لا تدمع.. والأذن لا تسمع.. والقلب لا يخشع.. والنفس لا تقنع..

    إذاً لماذا؟؟

    الزفرة تتلوها زفره.. والأنة تتبعها أنة.. ضيق يملأ الفضاء.. ونكد يعكر الأرجاء..

    نعم هي الذنوب!! سبب كل عناء.. وطريق كل شقاء

    نعم هي الذنوب!! ترياق الشيطان.. وحكمة المنان.. لأولياء الرحمن.. وزمرة الشيطان

    فمن أحرقت قلبه.. أصبح كالكوز المجخي لايعرف معروفا ولا ينكر منكرا!!

    فهي لا تعرف سر وجودها وحقيقة نفسها!! كسفينة تتقاذفها الأمواج في كل تجاه..

    فيالله!! ما أقبح الذنب!! وما اشد وقعها في القلب!!

    لكن العجب كل العجب!!

    كيف!! ينقضي العمر، والقلب المسكين، ما عرف إياك نعبد وإياك نستعين..

    كيف!! ينقضي الزمان وما ذاق حلاوة الإيمان..

    كيف!! تنقضي الساعات،ولم يسبل لله الدمعات..

    أين؟؟ الفطرة المستقيمة.. وسريره السليمة

    أين داعي الخير فيك؟؟ والقرآن يتلى آناء الليل و أطراف النهار

    فالحجار وهي الحجارة!! تتصدع خشيتاً لله قال تعالى: (لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله)

    أم أن هذه المضغة أقسى من الحجارة والله المستعان.. وعليه التكلان..

    فوا أسفاه.. ووا حسرتاه.. على القلوب المريضة؟!

    فيا أيتها القلوب المريضة!! متى؟؟ التوبة.. والأوبة.. والعودة.. لرحاب الإيمان وطاعة الرحمن.. بامتثال أمره واجتناب نهيه..

     فإن الأنين لا يقطعه إلا الوقوف بين يدي رب العالمين..

    فرددي بصوتٍ مسموع (رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأَبْرَارِ) واجعلي من كل عَبره عِبره.. ومن كل محنه منحه.. ومن كل نقمه نعمه..

    فرب ذنباً أورث حرقه.. ورب حرقه أورثت فكره.. ورب فكره أورثت توبة.. ورب توبة أورثت جنه عرضها عرض السموات والأرض..

    فحطمي قيود اليأس [بفأس الأمل] و [حسن الظن بالله].. (وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا)

    والعبرة العبرة.. بكمال النهايات لا بنقص البدايات

    وفي الختام أيتها القلوب..

    هذه باقات حب من قلبي للقلوب السماوية فقط!!

    فهذا الباب باب شريف، وقصر منيف لا يدخله إلا القلوب السماوية التي لا ترضى بالدون، ولا تبيع الأدنى بالأعلى بيع الخاسر المغبون، فإن كنت أهلا لذلك فحياهلا فالباب مفتوح، وإلا فردّ الباب وارجع والسلام..

    عدد المشاهدات: 4550


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 05 ربيع الثاني, 1440
    Skip Navigation Links
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • كيف تقنع ملحدًا بالإسلام في 3 خطوات؟ (مقطع)
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
  • هاجر إلى ربك | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) أكبر مشكلة تواجه الإنسان | محمد راتب النابلسي..
  • (مقطع) طريق العودة الى الله..
  • أصلح نفسك وغيرها | محمد راتب النابلسي..(مقطع)
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • عشر ذي الحجة.. المستحب والممنوع..
  • استيقظوا يا عباد الله!! | الدكتور محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • ١٢ وصية لاغتنام عشر ذي الحجة..
  • الداعية في ليالٍ عشر..
  • المرجفون الجدد..
  • استغلال الاجازة الصيفية..
  • أعلى ذروة الرجولة!! | الشيخ سعد العتيق (مقطع)
  • (نشيد) كل الخرائط قد تاهت ببوصلتي..
  • لحظات الحياة الحرة..
  • ابدأ بنفسك واحتسب..
  • صيحة نذير لإيقاض الغافلين | أول ما يبدأ به كل غافل وكلنا غافلون "رقدة الغفلة" (مقطع)
  • سأقبل يا خالقي | نشيد..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مقطع) كيف تكون مقبولًا في العشر الأواخر بإذن الله؟
  • ليلة القدر فرصة العمر | الشيخ محمود الحسنات..
  • العشر الأواخر | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • العشر الأواخر | الشيخ محمد المنجد.. (مقطع)
  • أتى رمضان | منصور السالمي.. (نشيد)
  • الصوم الهادف.. والصائم الهداف..
  • (مقطع) ما هدفك في رمضان؟.. أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • شعبان.. تزكية القلوب والأعمال..
  • ماذا قبل رمضان؟
  • الاستعداد لرمضان..
  • شعبان ورفع الأعمال..
  • صفة الحجاب وفضله..
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches