متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة : إذا أرادت!!
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • بطاقة : دون أن يبتعدوا..
  • إنفوجرافيك.. معركة الزلاقة..
  • بطاقة: لا يمكن أن يعود!!
  • بطاقة: لنبدأ..
  • بطاقة: أين نحن!
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • بطاقة: على خطر!!
  • بطاقة: علامات..
  • معركة موهاكس.. يوم من أيام الله..
  • الارتقاء بالدعوة في المدارس.. أفكار عملية..
  • فن اختيار الوقت في الموعظة..
  • الحرب الإلكترونية لتشويه الإسلام.. من سيتصدى لها؟
  • بطاقة: صفحة بيضاء..
  • بطاقة: وعاد الحجيج..
  • بطاقة: عتاب من القلب..
  • يوسف تيميرخانوف.. بطل شيشاني يترجل..
  • المسلمون في أوكرانيا.. آلام وآمال..
  • بطاقة: تسهيل المعاصي!!
  • بطاقة: استحقوا العقوبة!!
  • المرأة الداعية كيف تنجح في دعوتها..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • بطاقة: يخافون منها..
  • بطاقة: مشكلة أمتنا!!
  • بطاقة: من علامات قبول الأعمال..
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مرئي) خطورة اتباع الهوى | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • بطاقة: أهلاً لنصر الله!!
  • بطاقة: حتى يرجع رمضان!!
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    حكمها الشرعي
    الرئيسية > ضرورة الدعوة > حكمها الشرعي >
    د. الفوزان : الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من أعظم أسباب تحصيل الحسنات وتكفير السيئات
    الملتقى الفقهي – فضل الله ممتاز/ رسالة الإسلام
    02 جمادى الأولى, 1433

    أكد فضيلة الشيخ الدكتور عبد العزيز بن فوزان الفوزان أستاذ الفقه المشارك في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية والمشرف العام على شبكة مواقع ومنتديات وقنوات رسالة الإسلام أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر شعبة من شعب الإيمان، وعمل من أفضل الأعمال، وقربة من أجل القربات، حيث يتعدى نفعها إلى الناس، وتعظم بركاتها عليهم، ولهذا فلا غرو أن تكون من أعظم أسباب مضاعفة الحسنات وتكفير الخطايا والسيئات.

    ونظرا لأهمية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ومكانته الرفيعة في الإسلام؛ وأنه من أهم شعائر الدين؛فقد ألف فضيلته كتابا بعنوان " الأمر بالمعروف والنهي وأثرهما في تحقيق الأمن". وهو من إصدارات شركة رسالة الإسلام في الرياض.

    وبين الدكتور الفوزان في كتابه فضائل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قائلا: إنه من أعظم أسباب تحصيل الحسنات، بدلالة نصوص كثيرة في الكتاب والسنة ومنها قوله تعالى: {لا خير في كثير من نجواهم إلا من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناس ومن يفعل ذلك ابتغاء مرضات الله فسوف نؤتيه أجرا عظيما} (النساء: 114) أي كثيرا جزيلا، لا حصر له ولا حد، ولا يحيط به وصف ولا عدد. وقول النبي صلى الله عليه وسلم: "وأمر بالمعروف صدقة، ونهي عن منكر صدقة"(رواه مسلم)

    وأما إنه من أعظم أسباب تكفير السيئات، فيدل عليه قوله صلى الله عليه وسلم: "فتنة الرجل في أهله وماله وجاره تكفرها الصلاة والصدقة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر"أخرجه البخاري.

    وهو من أعظم أسباب تحقيق الأمن والاستقرار للفرد والمجتمع.

    وجوب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

    وأوضح فضيلته أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من أعظم واجبات الشريعة وآكدها وفرضان لازمان لا يحل تركهما والتخلي عنهما، وقد ثبت وجوبهما بالكتاب والسنة والإجماع.أما الكتاب فمنه ما يأتي:

    1- قوله عز وجل: {ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون} (آل عمران 104 )

    فهذه الآية صريحة في إيجاب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؛ لأن قوله تعالى: {ولتكن منكم} أمر، والأمر إذا تجرد عن القرائن- كما هنا- فإنه يقتضي الوجوب[1].

    مشيرا إلى قول الإمام الشوكاني: "وفي الآية دليل على و جوب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ووجوبه ثابت بالكتاب والسنة وهو من أعظم واجبات الشريعة المطهرة، وأصل عظيم من أصولها وركن مشيد من أركانها، وبه يكمل نظامها، ويرتفع سنامها"[2].

    ويؤكد هذا الوجوب قوله في آخر الآية: {وأولئك هم المفلحون} فهذا أسلوب حصر وقصر، حيث جعل الفلاح مقصوراً على هؤلاء المتصفين بهذه الصفات من الدعوة إلى الخير والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

    قال أبو السعود: "وهم ضمير فصل يفصل بين الخبر والصفة يعني المبتدأ ويؤكد النسبة ويفيد اختصاص المسند بالمسند إليه"[3].

    ومفهوم هذا أن من لم يقم بهذا الأمر- وهو قادر عليه- فليس من المفلحين، فدل ذلك على وجوب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، إذ لا يكون فوت الفلاح أو كماله الواجب إلا على ترك واجب أو فعل محرم.

    2- قوله عز وجل: {خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين} (الأعراف 199).

    فهذا أمر جازم للنبي صلى الله عليه وسلم بالأمر بالمعروف، وهو يتضمن النهي عن المنكر كما سبق[4].

    وقد تقرر في الأصول أن الأمر للنبي صلى الله عليه وسلم أمر لأمته معه، إلا إذا دل الدليل على اختصاصه به[5] ولا دليل هنا، بل جاءت أدلة أخرى كثيرة تؤكد وجوبه على الأمة، فيكون الحكم في الآية عاماً لجميع الأمة.

    3- قوله عز وجل: {والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر} (العصر 1:3)

    فقد أقسم الله تعالى أن الناس كلهم في خسار وبوار، إلا من اتصف بهذه الصفات الأربع، وهي الإيمان والعمل الصالح والتواصي بالحق الذي يتضمن الدعوة إلى الله تعالى والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ثم التواصي بالصبر، أي على مشاق الدعوة والأمر والنهي، وتحمل أذى الخلق الذي ينشأ عن ذلك.

     قال الفخر الرازي عن هذه السورة: "فيها وعيد شديد وذلك لأنه تعالى حكم بالخسار على جميع الناس، إلا من كان آتياً بهذه الأشياء الأربعة، فدل ذلك على أن النجاة معلقة بمجموع هذه الأمور، وإنه كما يلزم المكلف تحصيل ما يخص نفسه فكذلك يلزمه في غيره أمور منها الدعاء إلى الدين والنصيحة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأن يحب له ما يحب لنفسه، ثم كرر التواصي ليضمن الأول[6] الدعاء إلى الله والثاني[7] الثبات عليه"[8].

    4- قوله عز وجل: {وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان} (المائدة 2).

    فهذا أمر من الله تعالى لعباده المؤمنين بأن يتعاونوا على البر والتقوى، ومن أوضح صور هذا التعاون الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فيكون واجباً؛ لأن الأمر في الآية للوجوب.

    الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من أخص صفات المؤمنين

    وتابع فضيلته قائلا: لقد جعل الله الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، من أخص صفات خليله وخيرته من خلقه صلى الله عليه وسلم فقال عز من قائل: {الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوباً عندهم في التوراة والإنجيل يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر} (الأعراف 157) فعد قيامه بهذا الأمر من أول أوصافه. وذلك أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر هو مدار رسالة الرسل الكرام كما قال تعالى: {رسلا مبشرين ومنذرين لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل وكان الله عزيزا حكيما} (النساء: 165)[9].

    ثم إن الله تعالى وصف المؤمنين بما وصف به رسله صلى الله وسلم عليهم أجمعين- فقال سبحانه: {والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة ويطيعون الله ورسوله أولئك سيرحمهم الله إن الله عزيز حكيم} (التوبة 71) فجعل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من أخص صفاتهم التي استحقوا بها.

    فمن لم يفعل ذلك لم يبلغ درجة هؤلاء المؤمنين المنعوتين في هذه الآية، بل كان شبيهاً بأهل الكتاب الذين ذمهم الله بقوله: {كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه} المائدة 79.

    ووصف به عباده المؤمنين بقوله: {التائبون العابدون الحامدون السائحون الراكعون الساجدون الآمرون بالمعروف والناهون عن المنكر والحافظون لحدود الله وبشر المؤمنين} (التوبة 112)، كما وصف به الصالحين من أهل الكتاب، وذلك في قوله جل شِأنه: {ليسوا سواء من أهل الكتاب أمة قائمة يتلون آيات الله آناء الليل وهم يسجدون يؤمنون بالله واليوم الآخر ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويسارعون في الخيرات وأولئك من الصالحين} (آل عمران 113:114).

    قال الإمام الغزالي: "فلم يشهد لهم بالصلاح بمجرد الإيمان بالله واليوم الآخر، حتى أضاف إليه الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر"[10].

    والمتأمل في هذه الآيات الثلاثة يدرك أن هؤلاء الموصوفين بهذه الصفات الكريمة لم يكتفوا بإصلاح أنفسهم وتزكيتها بهذه الأعمال الصالحة وإنما سعوا لإصلاح غيرهم وإقامتهم على الصراط المستقيم، فهم لما كملوا في أنفهسم عملوا على تكميل غيرهم بأمرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر[11].

    ولهذا قرن الله الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالأمر بإقامة الصلاة وذلك في قوله تعالى في وصية لقمان لابنه: {يا بني أقم الصلاة وأمر بالمعروف وانه عن المنكر} (لقمان: 17) فقد أوصاه بتكميل نفسه بإقامة الصلاة وتكميل غيره بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر[12].

    وقال في وصف عباده المؤمنين: {الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر ولله عاقبة الأمور} (الحج: 41).

    وفي الصحيح عن جرير بن عبد الله رضي الله عنه قال: "بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم على إقام الصلاة وإيتاء الزكاة والنصح لكل مسلم"[13].

    فقد جمع له في هذه المبايعة بين إصلاح النفس بإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وإصلاح الغير بالنصيحة لهم، وأمرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر.

    وبهذا يتبين أهمية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وعظم مكانتهما وأنهما من أخص أوصاف المؤمنين.

    قال ابن النحاس: "فانظر –رحمك الله- كيف قرن النبي صلى الله عليه وسلم النصح، الذي هو عبارة عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالصلاة والزكاة، يتبين لك عظم محلهما، وتأكيد وجوبهما"[14].

    الأمر بالمعروف سبب للتمكين في الأرض

    وأكد فضيلته: أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سبب للتمكين في الأرض والنصر على الأعداء، وحماية المجتمع من الاعتداء الخارجي، وذلك لأن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قيام بأمر الله تعالى ومراغمة لأعدائه، ونصر لدينه، وإعلاء لكلمته، وغيرة على محارمه، وحفظ لحدوده. والله تعالى ينصر من ينصره ويعز من يقوم بأمره.

    وقال فضيلته: أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سبب لتزكية المجتمع وتطهيره ، وتهذيب أخلاقه وسلوكه، وهو الضمانة الحقيقية لحفظ النظام، وتحقيق الأمن ومحاربة الإجرام، ومنع الاعتداء على مصالح الناس وخصوصياتهم ، وحماية أخلاقهم من الفساد والانحلال، ووحدتهم من التفكك والانفصام، كما أنه أمنه من العقوبات الإلهية، التي تحل بالمجتمعات الضالة المنحرفة.

    الكتاب يقيم الحجة والبرهان على حيوية ودقة وواقعية وسمو أحكام الشريعة الإسلامية.

    وهو خير دليل للمحتسبين والعاملين في مجال الحسبة بحيث ينير لهم الطريق ويبين لهم الأحكام والآداب التي يجب عليهم مراعاتها في مجال عملهم.

    ـــــــــــ

    الهوامش والمراجع

    [1] انظر: البرهان للجويني 1/216، والإحكام لابن حزم 1/259 والعدة لأبي يعلى 1/224.

    [2] فتح القدير 1/369 وانظر نحوه في كتاب التسهيل لعلوم التنزيل 1/205.

    [3] تفسير أبي السعود 1/68 وانظر في نحوه تفسير الشوكاني 1/369.

    [4] انظر ص 27.

    [5] العدة في أصول الفقه 1/318، والمسودة لابن تيمية ص 28.

    [6] أي قوله تعالى: {وتواصوا بالحق}.

    [7] أي قوله تعالى: {وتواصوا بالصبر}.

    [8] التفسير الكبير 32/89-90 وانظر نحو هذا في أضواء البيان 2/169، زاد المعاد 3/10.

    [9] انظر: الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر للسبت ص 47.

    [10] إحياء علوم الدين 2/307.

    [11] انظر: البحر المحيط 3/36.

    [12] انظر: التفسير الكبير 25/149-150 ، روح المعاني 21/89.

    [13] رواه البخاري في كتاب الإيمان، باب قول النبي صلى الله عليه وسلم: "الدين النصيحة" حديث رقم 57، 1/36.

    [14] تنبيه الغافلين ص 14.

    عدد المشاهدات: 7858


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 05 ربيع الثاني, 1440
    Skip Navigation Links
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • كيف تقنع ملحدًا بالإسلام في 3 خطوات؟ (مقطع)
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
  • هاجر إلى ربك | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) أكبر مشكلة تواجه الإنسان | محمد راتب النابلسي..
  • (مقطع) طريق العودة الى الله..
  • أصلح نفسك وغيرها | محمد راتب النابلسي..(مقطع)
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • عشر ذي الحجة.. المستحب والممنوع..
  • استيقظوا يا عباد الله!! | الدكتور محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • ١٢ وصية لاغتنام عشر ذي الحجة..
  • الداعية في ليالٍ عشر..
  • المرجفون الجدد..
  • استغلال الاجازة الصيفية..
  • أعلى ذروة الرجولة!! | الشيخ سعد العتيق (مقطع)
  • (نشيد) كل الخرائط قد تاهت ببوصلتي..
  • لحظات الحياة الحرة..
  • ابدأ بنفسك واحتسب..
  • صيحة نذير لإيقاض الغافلين | أول ما يبدأ به كل غافل وكلنا غافلون "رقدة الغفلة" (مقطع)
  • سأقبل يا خالقي | نشيد..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مقطع) كيف تكون مقبولًا في العشر الأواخر بإذن الله؟
  • ليلة القدر فرصة العمر | الشيخ محمود الحسنات..
  • العشر الأواخر | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • العشر الأواخر | الشيخ محمد المنجد.. (مقطع)
  • أتى رمضان | منصور السالمي.. (نشيد)
  • الصوم الهادف.. والصائم الهداف..
  • (مقطع) ما هدفك في رمضان؟.. أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • شعبان.. تزكية القلوب والأعمال..
  • ماذا قبل رمضان؟
  • الاستعداد لرمضان..
  • شعبان ورفع الأعمال..
  • صفة الحجاب وفضله..
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches