متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • إنفوجرافيك.. معركة الزلاقة..
  • بطاقة: لا يمكن أن يعود!!
  • بطاقة: لنبدأ..
  • بطاقة: أين نحن!
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • بطاقة: على خطر!!
  • بطاقة: علامات..
  • معركة موهاكس.. يوم من أيام الله..
  • الارتقاء بالدعوة في المدارس.. أفكار عملية..
  • فن اختيار الوقت في الموعظة..
  • الحرب الإلكترونية لتشويه الإسلام.. من سيتصدى لها؟
  • بطاقة: صفحة بيضاء..
  • بطاقة: وعاد الحجيج..
  • بطاقة: عتاب من القلب..
  • يوسف تيميرخانوف.. بطل شيشاني يترجل..
  • المسلمون في أوكرانيا.. آلام وآمال..
  • بطاقة: تسهيل المعاصي!!
  • بطاقة: استحقوا العقوبة!!
  • المرأة الداعية كيف تنجح في دعوتها..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • بطاقة: يخافون منها..
  • بطاقة: مشكلة أمتنا!!
  • بطاقة: من علامات قبول الأعمال..
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مرئي) خطورة اتباع الهوى | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • بطاقة: أهلاً لنصر الله!!
  • بطاقة: حتى يرجع رمضان!!
  • خطايا القلوب..
  • بطاقة: الشرف المفقود..
  • بطاقة: غافلين عن السبب!!
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    كان خلقه القرآن
    الرئيسية > لنكن ربانيين  > كان خلقه القرآن >
    القدوة الصالحة
    12 جمادى الأولى, 1431

     القدوات ثلاثة, رسول ومجتمع ومنهج, ولا شك أن منهج الإسلام هو المنهج القدوة للبشرية بلا خلاف, حيث أنه التصور الحق الباقي من لدن رب العالمين, وأمّا المجتمع فمهم جداً أن يكون هناك مجتمع قدوة, عبادة ساكنيه وحراكهم المجتمعي مستقىً من الإسلام, ثم الرسول القدوة صلى الله عليه وسلم, والذي كان خلقه القرآن كما قالت عائشة رضي الله عنها.

            وحديثنا هنا عن المسلم القدوة الذي تيقن وعلم أن أكبر ما كان يؤثر به صلى الله عليه وسلم على صحابته وغيرهم هو كونه قدوة, يفعل ما يقول, وكان أتقاهم لله بأبي هو وأمي صلى الله عليه وسلم.

            ولذا فعلينا أن نسأل أنفسنا سؤالاً مهماً وهو ما فائدة ترديد البعض منا لحبهم وتعظيمهم للدين دون أن يكون لهذا الحب والتعظيم رصيداً من الواقع العملي, يراه الناس فيلمسون ويعرفون منه محاسن هذا الدين, خاصة ونحن في زمن أضحت البشرية فيه أكثر نضوجاً وفهماً لقضية ارتباط النظرية بالتطبيق, وارتباط الجانب القلبي النظري بالجانب المادي العملي في كل شئون الحياة, حيث اتفق الناس أنه:

    -         لا مصداقية ولا ثقة عندهم لتاجر لا أمانة له, ولا حدود لجشعه وطمعه وأنانيته, وهو تاجر لا محالة فاشل, وتجارة لا محالة كاسدة, وفرار الناس من التعامل معه هو ما يشيعه الناس بينهم.

    -         وكذلك لا مصداقية عند الناس لمعلم يقول لطلابه خلاف ما يفعل, فيأمرهم بالصدق وهو كذوب, ويحثهم على الصلاة وهو غافل, ويدفعهم إلى النشاط والعمل وهو كسول, يتأخر دائماً عن الحضور إلى المدرسة والفصل, فهذا أبعد من أن يكون قدوة أو ينشر خيراً أو يدل إليه.

    -         وهكذا فلا مصداقية لمسئول يطلب التميز في أداء موظفيه, وهو لا يحسن أداء عمله, ولا أولويات لديه, هادراً للأوقات والأموال, ضعيف المتابعة وضعيف الملاحظة, فهذا حري بأن يضيع من يعول من أهل بيته فضلاً عن إضاعة حقوق  عمله وموظفيه.

    ولقد صدق شعيب عليه السلام حينما قال لقومه وهو يدعوهم إلى الله تعالى: (وما أريد أن أخالفكم إلى ما أنهاكم عنه), فبين في كلمته الموجزة بعده وبغضه عن الفصام النكد بين القول والفعل وبين النظرية والتطبيق, قال تعالى: (يا أيها الذين آمنوا لما تقولون ما لا تفعلون * كبر مقتاً عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون), وهكذا سائر رسل الله عليهم الصلاة والسلام الذين عظموا شعائر الله تعالى بقلوبهم, وكذلك عظموها بإقامتها في حياتهم واقعاً يشهده الناس, سواء كانت هذه الشعائر عبادات محضة, أو كانت معاملات بينهم وبين العباد.

            فلنرفع جميعنا هذا الشعار عالياً, شعار "كن قدوة صالحة", ولنتعاهد أنفسنا بالترقي في مجال القدوة الصالحة, يوما بعد يوم, في جانبي حياتنا الكبيرين, العبادة والمعاملة.

    عدد المشاهدات: 7227


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 06 ربيع الأول, 1440
    Skip Navigation Links
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
  • هاجر إلى ربك | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) أكبر مشكلة تواجه الإنسان | محمد راتب النابلسي..
  • (مقطع) طريق العودة الى الله..
  • أصلح نفسك وغيرها | محمد راتب النابلسي..(مقطع)
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • عشر ذي الحجة.. المستحب والممنوع..
  • استيقظوا يا عباد الله!! | الدكتور محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • ١٢ وصية لاغتنام عشر ذي الحجة..
  • الداعية في ليالٍ عشر..
  • المرجفون الجدد..
  • استغلال الاجازة الصيفية..
  • أعلى ذروة الرجولة!! | الشيخ سعد العتيق (مقطع)
  • (نشيد) كل الخرائط قد تاهت ببوصلتي..
  • لحظات الحياة الحرة..
  • ابدأ بنفسك واحتسب..
  • صيحة نذير لإيقاض الغافلين | أول ما يبدأ به كل غافل وكلنا غافلون "رقدة الغفلة" (مقطع)
  • سأقبل يا خالقي | نشيد..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مقطع) كيف تكون مقبولًا في العشر الأواخر بإذن الله؟
  • ليلة القدر فرصة العمر | الشيخ محمود الحسنات..
  • العشر الأواخر | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • العشر الأواخر | الشيخ محمد المنجد.. (مقطع)
  • أتى رمضان | منصور السالمي.. (نشيد)
  • الصوم الهادف.. والصائم الهداف..
  • (مقطع) ما هدفك في رمضان؟.. أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • شعبان.. تزكية القلوب والأعمال..
  • ماذا قبل رمضان؟
  • الاستعداد لرمضان..
  • شعبان ورفع الأعمال..
  • صفة الحجاب وفضله..
  • سبيل المخلصين.. (مقطع)
  • إلى كل من أسرف على نفسه (مقطع)
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches