متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة : إذا أرادت!!
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • بطاقة : دون أن يبتعدوا..
  • إنفوجرافيك.. معركة الزلاقة..
  • بطاقة: لا يمكن أن يعود!!
  • بطاقة: لنبدأ..
  • بطاقة: أين نحن!
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • بطاقة: على خطر!!
  • بطاقة: علامات..
  • معركة موهاكس.. يوم من أيام الله..
  • الارتقاء بالدعوة في المدارس.. أفكار عملية..
  • فن اختيار الوقت في الموعظة..
  • الحرب الإلكترونية لتشويه الإسلام.. من سيتصدى لها؟
  • بطاقة: صفحة بيضاء..
  • بطاقة: وعاد الحجيج..
  • بطاقة: عتاب من القلب..
  • يوسف تيميرخانوف.. بطل شيشاني يترجل..
  • المسلمون في أوكرانيا.. آلام وآمال..
  • بطاقة: تسهيل المعاصي!!
  • بطاقة: استحقوا العقوبة!!
  • المرأة الداعية كيف تنجح في دعوتها..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • بطاقة: يخافون منها..
  • بطاقة: مشكلة أمتنا!!
  • بطاقة: من علامات قبول الأعمال..
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مرئي) خطورة اتباع الهوى | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • بطاقة: أهلاً لنصر الله!!
  • بطاقة: حتى يرجع رمضان!!
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    حكمها الشرعي
    الرئيسية > ضرورة الدعوة > حكمها الشرعي >
    يا خير أمة
    نواف بن معيوف الرويلي/ لجينيات
    04 شعبان, 1432

    ( كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر)  فالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كما يقول الإمام الغزالي«هو القطب الأعظم في الدين وهو المهم الذي ابتعث الله له النبيين أجمعين، ولو طُوي بساطه وأهمل علمه وعمله لتعطلت النبوة، واضمحلّت الديانة، وعمت الفترة وفشت الضلالة، وشاعت الجهالة، واستشرى الفساد، واتسع الخرق، وخربت البلاد، وهلك العباد، ولم يشعروا بالهلاك إلاّ يوم التناد".

    فما بالنا تخلينا عن هذه الشهادة العظيمة من رب العزة والجلال التي نزلت في أعظم كتاب على أعظم مخلوق , وأخلدنا إلى الأرض إلا من رحم الله وقليل ما هم .

    ما ظهرت المنكرات وانتشرت الفواحش , وجاهر الفاسقون بمعاصيهم , وأظهر المنافقون نفاقهم , إلا عندما تركنا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر , وإذا ظهرت الفواحش والمنكرات ولم تجد من ينكرها فلننتظر العذاب . - سيول جارفة , زلازل , قحط , غبار , غلاء في الأسعار ,....... ولا يرتاب عاقل أن السبب الرئيس لذلك كلِّه هو ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كما قال تعالى (( واتقوا فتنة لا تصيبنّ الذين ظلموا منكم خاصة )) قال ابن عباس " أمر الله المؤمنين أن لا يقروا المنكر بين أظهرهم فيعمهم العذاب "  وقال تعالى (( ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ))

    "قال أبو العالية: مَنْ عصى الله في الأرض فقد أفسد في الأرض؛ لأن صلاح الأرض والسماء بالطاعة؛ ولهذا جاء في الحديث الذي رواه أبو داود: "لَحَدٌّ يقام في الأرض أحبّ إلى أهلها من أن يمطروا أربعين صباحا" . والسبب في هذا أن الحدود إذا أقيمت، انكف الناس -أو أكثرهم، أو كثير منهم -عن تعاطي المحرمات، وإذا ارتكبت المعاصي كان سببا في محاق البركات من السماء والأرض؛ ولهذا إذا نـزل عيسى [ابن مريم] عليه السلام، في آخر الزمان فحكم بهذه الشريعة المطهرة في ذلك الوقت، من قتل الخنـزير وكسر الصليب ووضع الجزية، وهو تركها -فلا يقبل إلا الإسلام أو السيف، فإذا أهلك الله في زمانه الدجال وأتباعه ويأجوج ومأجوج، قيل للأرض: أخرجي بركاتك. فيأكل من الرمانة الفئَام من الناس، ويستظلون بقَحْفها، ويكفي لبن اللّقحة الجماعةَ من الناس. وما ذاك إلا ببركة تنفيذ شريعة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فكلما أقيم العدل كثرت البركات والخير؛ [ولهذا] ثبت في الصحيح: "إنَّ الفاجر إذا مات تستريح منه العباد والبلاد، والشجر والدواب" تفسير ابن كثير

    أقول  ومن تأمل حديث السفينة وتأمل قصة أصحاب القرية في سورة الأعراف عرف أن الأمر خطير جد خطير , فقد روى الإمام أحمد عن النعمان بن بشير رضي الله عنه قال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " الْقَائِمُ عَلَى حُدُودِ اللَّهِ وَالْوَاقِعُ فِيهَا كَمَثَلِ قَوْمٍ اسْتَهَمُوا عَلَى سَفِينَةٍ , فَأَصَابَ بَعْضُهُمْ أَعْلاهَا , وَأَصَابَ بَعْضُهُمْ أَسْفَلَهَا , فَكَانَ الَّذِينَ فِي أَسْفَلِهَا إِذَا اسْتَقَوُا الْمَاءَ فَمَرُّوا عَلَى مَنْ فَوْقَهُمْ وَآذَوْهُمْ , فَقَالُوا : لَوْ أَنَّا خَرَقْنَا فِي نَصِيبِنَا خَرْقًا فَاسْتَقَيْنَا وَلَمْ نُؤْذِ مَنْ فَوْقَنَا , فَإِنْ تَرَكُوهُمْ وَمَا أَرَادُوا هَلَكُوا جَمِيعًا , وَإِنْ أَخَذُوا عَلَى أَيْدِيهِمْ نَجَوْا جَمِيعًا "

    فهذا الحديث نص على أن تركَ أهل الفسق يخوضون فى معاصيهم نهاراً جهاراً سببٌ أساسي للهلاك العام والغرق الجماعي , فهل بعد هذا يقال للناهي عن المنكر لا تتدخل في شئون الناس ....! سبحان الله , الشأن شأني فهو يريد إغراقي وإهلاكي فهل أخلي بينه وبين ذلك ؟ فدفع الصائل واجب كما هو معلوم .

    أما قصة أصحاب القرية ففيها والله عظة وعبرة لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد, فعندما احتال المحتالون على المعصية , ونصبوا شباكهم يوم الجمعة , وأخذوها يوم الأحد وزعموا أنهم لم يصطادوا يوم السبت ولم يرتكبوا النهي كان موقف البقية منهم على قسمين: قسم أنكروا عليهم ووعظوهم وذكروهم فلما لم تنفع فيهم نصيحة ولم تردعهم موعظة ولم ينتهوا عن منكرهم , هجروهم وبنوا بينهم وبين العصاة المحتالين حائطاً مبالغة في هجرهم , وقسم أنكروا لكن على الناهين عن المنكر ( أتعظون قوماً الله مهلكهم أو معذبهم عذابا شديدا) فهذا يدل على أنهم مستنكرين لهذه الحيلة لكن عندما لم ينكروا على المحتالين على المعصية ووجهوا عتابهم للمحتسبين لم يكونوا من الناجين والله أعلم لأنه تعالى ذكر أنه نجّى (( الذين ينهون عن السوء )) وهؤلاء لاندري ماحالهم .

    وهذا ما نعيشة واقعاً هذه الأيام من بعض طلبة العلم (هداهم الله), تجد أنه ينكر على أهل الحسبة ويعدُّهم خارجين على ولاة الأمر والله المستعان ولا حول ولا قوة إلا بالله .

    وليس من مهمة الآمر بالمعروف أن يكف الناسُ عن المنكرات , فهذا ليس إليه , وإنما عليه النصح والتذكير والإنكار لهدفين عظيمين هما (معذرة إلى ربكم  ولعلهم يتقون ) , فأصحاب السبت لم يكفوا عن حيلتهم وارتكابهم للنهي باصطيادهم يوم السبت ومع ذلك كان مصير المحتسبين النجاة ومصير الظلمة (قلنا لهم كونوا قردة خاسئين).

    فهداية الناس ليست بيد أحد من البشر بل هي لله وحده (إنك لاتهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء)

    فليحذر الساكت عن المنكر من غضب الله ومقته له ?لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ * كَانُواْ لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ? فإن الله تعالى ما ذكر هذه الآية عن بني إسرائيل في كتابنا إلا من أجل أن نحذر من سلوك سبيلهم, وأن من سلك سبيلهم استحق جزاءهم , وهو اللعن والطرد عن رحمة الله , نسأل الله السلامة والعافية .

     أما قوله تعالى ?يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ عَلَيْكُمْ أَنفُسَكُمْ لاَ يَضُرُّكُم مَّن ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ? الذي يحتج به بعض العوام على ترك الأمر بالمعروف فليس فيه دليل على مراده , فإن قوله (إذا اهتديتم) يلزم منه الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر , فمن لم ينه عن المنكر لم يهتدِ فلم يحقق شرط الهداية , فيضره من ضل ؛ لأنه إذا انتفى الشرط انتفى المشروط . ويدل لذلك قوله تعالى ( واتقوا فتنة لاتصيبنّ الذين ظلموا منكم خاصة) وقول ابن عباس فيه كما سبق آنفا, والقرآن يصدق بعضُه بعضاً ولا يكذب بعضه بعضاً .

    ويقول شيخ الإسلام ابن تيمية في هذا الصدد: «والاهتداء إنما يتم بأداء الواجب، فإذا قام المسلم بما يجب عليه من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كما قام بغيره من الواجبات لم يضره ضلال الضُلاّل»

    وقد بين بعضُ العلماء أن الآية دليل على وجوب الأمر بالمعروف لقوله تعالى (عليكم أنفسكم) فمن الإهتمام بالنفس القيامُ بالواجبات وترك المحرمات كما قال في آيات أُخر (فسلموا على أنفسكم) (ولاتقتلوا أنفسكم) فالمراد بهذا كلِّه "بعضكم بعضا" , وفي هذا يقول عبدالله بن المبارك: «هذه الآية آكد آية في وجوب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لأن معنى ?عَلَيْكُمْ أَنفُسَكُمْ? احفظوها والزموا صلاحها بأن يعظ بعضكم بعضاً، ويرغّبه في الخيرات، وينزهه عن القبائح والسيئات»

    فيجب على كل مسلم رأى منكراً أن ينكره لقوله صلى الله عليه وسلم "من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان" قال الإمام النووي رحمه الله: " قال العلماء ولا يختص الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر بأصحاب الولايات، بل ذلك جائز لآحاد المسلمين"  , و (مَنْ) هنا من صيغ العموم كما هو معلوم , فتشمل كل مسلم عَلِم بمنكر لأنّ رأى هنا بمعنى عَلِمَ , فلا يلزم أن يرى بعينه بل يكفي علمه بالمنكر لكن عليه أن يتيقن أن ذلك منكر .

    ولا ينتقل للمرحلة الثانية إلا بعد تعذر الإنكار باليد فيجب على المسلم أن ينكر بيده على أهل بيته ومن تحت ولايته , أما المنكرات الظاهرة فليس له ذلك وإنما ذلك لولاة الأمر ومن كلفهم ولي الأمر بذلك كأهل الحسبة , لكن تنكر بلسانك بإبلاغ الهيئة والإنكار على صاحب المنكر ,ولا تنتقل للإنكار بالقلب إلا بعد تعذر الإنكار باللسان , فهذا الحديث كحديث عمران رضي الله عنه  "صل قائما فإن لم تستطع فقاعداً فإن لم تستطع فعلى جنب"  فلو صلى أحد جالساً مع قدرته على القيام فصلاته باطلة بالاتفاق , فما بال أكثر الناس يفرق بين الحديثين والصيغة واحدة والمشكاة واحدة ؟!

     الخلاصة /

     يجب علينا جميعا القيام بهذه الشعيرة العظيمة من شعائر الدين ( خاصة أهل الاستقامة والعلم والدين ) , ننكر على المتبرجات في الأسواق ... والمستشفيات ... والمنتزهات ... الجامعة .... والشارع , فلو أنكر عشرة من أهل الاستقامة على الممرضة ذات النقاب الواسع ,واللباس الضيق ,المختلطة بالرجال ما بقي الحال كما هو عليه الآن من الخزي والعار ,ننكر عليها بشخصها بصوت مرتفع, نخاطب المسئول ..... مدير المستشفى ...... مدير الشئون الصحية .. حتى يزول هذا المنكر .. حتى ينتهي هذا الفساد والاختلاط المشين بالقطاع الصحي ...وعندما لم ننكر هذا المنكر جعله أهل الأهواء أصلاً وقاسوا عليه, فهم يريدون الآن تقنين الاختلاط في كل مكان بسبب أنه موجود بالصحة وقد تقبلة المجتمع !! وإنا لله وإنا إليه راجعون .

     كذلك مما يؤسف له أنك قد تدخل محلا للملابس في السوق فتجد المتبرجة, وبعض المستقيمين منها غير بعيد , فاكتفوا بغض البصر وما وعظها أحد وكأنها لم ترتكب منكرا , فاندثار هذه الشعيرة هو من فتح لمثل تيك المرأة الباب , وجعلها تظهر بهذا المظهر المخزي.

    وفي الختام أوجه ندائي لمشائخنا الكرام وطلاب العلم بأن يعيدوا إحياء هذه الشعيرة العظيمة وأن يتم التركيز عليها وحث الشباب على الاحتساب , وأن يقيموا الدروس والدورات في فقه الإحتساب وفضله , فأمانة العلم عظيمة والحمل ثقيل , فنسأل الله أن يبارك بعلمهم وأن يجزيهم عنا خيرا وأن يعينهم على القيام بما تحملوه من أمانة العلم, وصلى الله وسلم على النبي الكريم خير من أمر بالمعروف ونهى عن المنكر , وآخر دعوانا أن الحمدلله رب العالمين.

    عدد المشاهدات: 4564


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 05 ربيع الثاني, 1440
    Skip Navigation Links
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • كيف تقنع ملحدًا بالإسلام في 3 خطوات؟ (مقطع)
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
  • هاجر إلى ربك | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) أكبر مشكلة تواجه الإنسان | محمد راتب النابلسي..
  • (مقطع) طريق العودة الى الله..
  • أصلح نفسك وغيرها | محمد راتب النابلسي..(مقطع)
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • عشر ذي الحجة.. المستحب والممنوع..
  • استيقظوا يا عباد الله!! | الدكتور محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • ١٢ وصية لاغتنام عشر ذي الحجة..
  • الداعية في ليالٍ عشر..
  • المرجفون الجدد..
  • استغلال الاجازة الصيفية..
  • أعلى ذروة الرجولة!! | الشيخ سعد العتيق (مقطع)
  • (نشيد) كل الخرائط قد تاهت ببوصلتي..
  • لحظات الحياة الحرة..
  • ابدأ بنفسك واحتسب..
  • صيحة نذير لإيقاض الغافلين | أول ما يبدأ به كل غافل وكلنا غافلون "رقدة الغفلة" (مقطع)
  • سأقبل يا خالقي | نشيد..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مقطع) كيف تكون مقبولًا في العشر الأواخر بإذن الله؟
  • ليلة القدر فرصة العمر | الشيخ محمود الحسنات..
  • العشر الأواخر | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • العشر الأواخر | الشيخ محمد المنجد.. (مقطع)
  • أتى رمضان | منصور السالمي.. (نشيد)
  • الصوم الهادف.. والصائم الهداف..
  • (مقطع) ما هدفك في رمضان؟.. أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • شعبان.. تزكية القلوب والأعمال..
  • ماذا قبل رمضان؟
  • الاستعداد لرمضان..
  • شعبان ورفع الأعمال..
  • صفة الحجاب وفضله..
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches