متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: تسهيل المعاصي!!
  • بطاقة: استحقوا العقوبة!!
  • المرأة الداعية كيف تنجح في دعوتها..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • بطاقة: يخافون منها..
  • بطاقة: مشكلة أمتنا!!
  • بطاقة: من علامات قبول الأعمال..
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مرئي) خطورة اتباع الهوى | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • بطاقة: أهلاً لنصر الله!!
  • بطاقة: حتى يرجع رمضان!!
  • خطايا القلوب..
  • بطاقة: الشرف المفقود..
  • بطاقة: غافلين عن السبب!!
  • بطاقة: أخرج من القصعة..
  • بطاقة: هزائم مباشرة..
  • كفارات الذنوب | الشيخ سعد العتيق (مرئي)
  • الحبس النافع..
  • بطاقة: لا نملك إلا الدعاء!!!
  • سوريا - الغوطة: طفل عالق تحت أنقاض منزله جراء غارة على عربين 06 03 2018..
  • متى آخر مرة بكيت حزنا على معصيتك؟ (مقطع)
  • شهداء بقصف جوي على قرية كفرسجنة بإدلب 10 03 2018..
  • بطاقة: أمر مهم..
  • قيل وقال..
  • بطاقة: أنُنْصر؟!!
  • بطاقة: الحل الجذري..
  • شهداء وجرحى مدنيين نتيجة الغارات التي استهدفت مدينة عربين في الغوطة الشرقية 09 02 2018..
  • مجزرة في بلدة حاس بريف إدلب الجنوبي نتيجة الغارات الروسيّة التي استهدفت البلدة 09 02 2018..
  • بطاقة: أمة تريد النصر..
  • بطاقة: إصرار واستمرار!!
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    الإدارة في القرآن والسنة
    الرئيسية > الدعوة والإدارة > الإدارة في القرآن والسنة >
    المنهج الحسي في الدعوة النبوية وتطبيقاته..
    د. رمضان فوزي بديني / مهارات الدعوة
    11 جمادى الأولى, 1439

    تحدثنا فيما سبق عن نوعين من المناهج التي استخدمها الرسول صلى الله عليه وسلم في دعوته، وهما المنهج العاطفي، والمنهج العقلي.

    وفي هذه الحلقة نتحدث عن نوع آخر من المناج الدعوية، وهو المنهج الحسي أو التجريبي.

    تعريفه

    هو النظام الدعوي الذي يرتكز على الحواس، ويعتمد على المشاهدات والتجارب.

    أبرز أساليبه

    1- لفت الحس إلى التعرف على المحسوسات، للوصول عن طريقها إلى القناعات.

    2- أسلوب التعليم التطبيقي على وجه يشاهد المدعو كيفية التطبيق.

    3- القدوة العملية في تعليم الأخلاق والسلوك.

    4- تغير المنكر باليد.

    5- تأييد الأنبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام بالمعجزات الحسية والخوارق.

    6- أسلوب “التمثيل المسرحي”.

    مواطن استعمالاته

    1- في تعليم الأمور التطبيقية العملية والدعوة إليها.

    2- يستخدم في دعوة العلماء والمتخصصين في العلوم التطبيقية.

    3- يستخدم في دعوة المتجاهلين للسنن الكونية.

    من خصائص المنهج الحسي

    1- سرعة تأثيره لاعتماده على المحسوسات.

    2- عمق تأثيره في النفوس البشرية.

    3- سعة دائرة، لاشتراك الناس جميعا.

    4- يحتاج في استخدامه إلى خبرة واختصاص([1]).

    تطبيقات نبوية في المنهج التجريبي

    استخدم النبي صلى الله عليه وسلم المنهج التجريبي الحسي في دعوته ومن هذه المواقف:

    أسلوب التعليم التطبيقي في تطبيق الأوامر الشرعية:

    كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم في تعليمه الصحابة للصلاة؛ حيث قال صلى الله عليه وسلم “صلوا كما رأيتموني أصلي”([2]). وكذلك في مناسك الحج قال صلى الله عليه وسلم “لتأخذوا عني مناسككم فإني؛ لا أدري لعلي لا أحج بعد حجتي هذه”([3]).

    أسلوب التطبيق العملي لسلوك الحسن:

    وقد أثنى القرآن الكريم على خلق النبي صلى الله عليه وسلم، قال تعالى: {وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ} (القلم: 4).

    وجاء في حديث طويل في قصة سعد بن هشام بن عامر حين قدم المدينة، وأتى عائشة رضي الله عنها يسألها عن بعض المسائل، فقال: “فَقُلتُ: يَا أُمَّ المُؤمِنِينَ أَنبئِينِي عَن خُلُقِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ؟”.

    قَالَت: أَلَستَ تَقرَأُ القُرآنَ؟

    قُلتُ: بَلَى.

    قَالَت: فَإِنَّ خُلُقَ نَبِيِّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ كَانَ القُرآنَ.

    قَالَ: فَهَمَمْتُ أَن أَقُومَ وَلَا أَسأَلَ أَحَدًا عَن شَيْءٍ حَتَّى أَمُوتَ…الخ”[4].

    قال النووي رحمه الله تعالى:

    ” معناه: العمل به، والوقوف عند حدوده، والتأدب بآدابه، والاعتبار بأمثاله وقصصه، وتدبره، وحسن تلاوته “([5]).

    الأسلوب العملي في تغيير المنكر:

    من ذلك قوله صلى الله عليه وسلم: “مَنْ رَأَى مِنْكُمْ مُنْكَرًا فَلْيُغَيِّرْهُ بِيَدِهِ فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِلِسَانِهِ فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِقَلْبِهِ وَذَلِكَ أَضْعَفُ الإِيمَانِ” (أخرجه مسلم، رقم 186).

    فالتغيير باليد هو أقوى درجات الإنكار، كما أخبر صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث.

    -------

    [1] المدخل إلى علم الدعوة: 198 وما بعدها (بتصرف).

    [2] ـ أخرجه البخاري، حديث رقم 802.

    [3] ـ أخرجه مسلم، حديث رقم 1297.

    [4] ـ رواه مسلم (746)

    [5] ـ”شرح مسلم” (3/268)

    عدد المشاهدات: 1310


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 05 ذو القعدة, 1439
    Skip Navigation Links
  • أعلى ذروة الرجولة!! | الشيخ سعد العتيق (مقطع)
  • (نشيد) كل الخرائط قد تاهت ببوصلتي..
  • لحظات الحياة الحرة..
  • ابدأ بنفسك واحتسب..
  • صيحة نذير لإيقاض الغافلين | أول ما يبدأ به كل غافل وكلنا غافلون "رقدة الغفلة" (مقطع)
  • سأقبل يا خالقي | نشيد..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مقطع) كيف تكون مقبولًا في العشر الأواخر بإذن الله؟
  • ليلة القدر فرصة العمر | الشيخ محمود الحسنات..
  • العشر الأواخر | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • العشر الأواخر | الشيخ محمد المنجد.. (مقطع)
  • أتى رمضان | منصور السالمي.. (نشيد)
  • الصوم الهادف.. والصائم الهداف..
  • (مقطع) ما هدفك في رمضان؟.. أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • شعبان.. تزكية القلوب والأعمال..
  • ماذا قبل رمضان؟
  • الاستعداد لرمضان..
  • شعبان ورفع الأعمال..
  • صفة الحجاب وفضله..
  • سبيل المخلصين.. (مقطع)
  • إلى كل من أسرف على نفسه (مقطع)
  • بين الصدِّيق والفاروق..
  • (مقطع) فوائد الصحبة الصالحة | الشيخ محمد المختار الشنقيطي..
  • (مقطع) حذارِ من احتقار الناس | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • كفارات الذنوب | الشيخ سعد العتيق (مرئي)
  • الحبس النافع..
  • من لي بقائد..
  • أثر الإيمان على السلوك..
  • لنكن واقعيين..
  • من أعظم ما ينجي من الفتن | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • متى آخر مرة بكيت حزنا على معصيتك؟ (مقطع)
  • إحذر من إيذاء المؤمنين بغير ما اكتسبوا! | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • (مقطع) جهاد النفس والهوى الشيخ محمد راتب النابلسي..
  • الثبات في الدين في عصر الفتن والمتفرقين إلى أن يأتينا اليقين..
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches