متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • بطاقة: على خطر!!
  • بطاقة: علامات..
  • معركة موهاكس.. يوم من أيام الله..
  • الارتقاء بالدعوة في المدارس.. أفكار عملية..
  • فن اختيار الوقت في الموعظة..
  • الحرب الإلكترونية لتشويه الإسلام.. من سيتصدى لها؟
  • بطاقة: صفحة بيضاء..
  • بطاقة: وعاد الحجيج..
  • بطاقة: عتاب من القلب..
  • يوسف تيميرخانوف.. بطل شيشاني يترجل..
  • المسلمون في أوكرانيا.. آلام وآمال..
  • بطاقة: تسهيل المعاصي!!
  • بطاقة: استحقوا العقوبة!!
  • المرأة الداعية كيف تنجح في دعوتها..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • بطاقة: يخافون منها..
  • بطاقة: مشكلة أمتنا!!
  • بطاقة: من علامات قبول الأعمال..
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مرئي) خطورة اتباع الهوى | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • بطاقة: أهلاً لنصر الله!!
  • بطاقة: حتى يرجع رمضان!!
  • خطايا القلوب..
  • بطاقة: الشرف المفقود..
  • بطاقة: غافلين عن السبب!!
  • بطاقة: أخرج من القصعة..
  • بطاقة: هزائم مباشرة..
  • أنواع الخطب ومصادرها وطرق إعدادها..
  • كفارات الذنوب | الشيخ سعد العتيق (مرئي)
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    الإدارة في القرآن والسنة
    الرئيسية > الدعوة والإدارة > الإدارة في القرآن والسنة >
    المنهج العاطفي في الدعوة النبوية وتطبيقاته..
    د. رمضان فوزي بديني / مهارات الدعوة
    12 جمادى الأولى, 1439

    تنوعت المناهج والأساليب الدعوية التي استخدمها الرسول صلى الله عليه وسلم في تبليغ رسالته؛ حيث استخدم الأسلوب العاطفي في بعض المواقف والسلوب العقلي في بعضها والأسلوب الحسي في بعضها الآخر، كل ذلك متوقف على طبيعة المدعو وسماته الشخصية ومفاتيحه الدعوية، وكذلك على موضوع الدعوة وطبيعته.

    وفيما يلي نعرض لأحد هذه المناهج الدعوية لديه صلى الله عليه وسلم وهو المنهج العاطفي..

    تعريفه:

    هو النظام الدعوي الذي يرتكز على القلب، ويحرك الشعور والوجدان.

    أبرز أساليبه:

    أ. أسلوب الموعظة الحسنة.

    ب. إظهار الرأفة والرحمة بالمدعوين.

    ج. قضاء الحاجات، وتقديم المساعدات، وتأمين الخدمات.

    مواطن استعمالاته:

    1- حالة دعوة الجاهل.

    2- حالة دعوة من تجهل حاله.

    3- في دعوة أصحاب القلوب الضعيفة كالنساء والأطفال.

    4- في دعوة الآباء للأبناء، ودعوة الأبناء للآباء والأقارب والأرحام.

    5- في مواطن ضعف الدعوة، والشدة على المدعوين.

    من خصائص المنهج العاطفي:

    – لطف أسلوبه

    – سرعة تأثر المدعوين به.

    – تخفيف وطأة العدو أو المخالف.

    – سرعة التحول في آثاره.

    – سعة دائرة استعماله([1]).

    كثير من الناس ينقادون لعواطفهم الوجدانية أكثر مما ينقادون للأدلة العقلية، والعواطف العميقة تقود الإنسان من دون تفكير إلى أسمى الفضائل، أو إلى أحط الرذائل؛ فالحب العنيف والبغض العنيف كلاهما يعمي ويصم([2]).

    تطبيقات نبوية في المنهج العاطفي

    استخدم الرسول –صلى الله عليه وسلم- المنهج العاطفي في الدعوة بأكثر من صورة وفي أكثر من موقف، مثل:

    أـ تأليف القلوب:

    والمقصود منه استمالة القلوب للإسلام، أو تثبيتها عليه بشيء من العطاء المادي فقد جاء أن النبي صلى الله عليه وسلم أعطى بعد غزوة حنين صفوان بن أمية مائة من النعم ثم مائة ثم مائة…

    قال صفوان “والله لقد أعطاني رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أعطاني إنه لأبغض الناس إلي، فما برح يعطيني حتى إنه لأحب الناس إلي”

    وفي رواية: فأعطاه غنما بين جبلين، فرجع إلى قومة فقال يا قوم! اسلموا. فإن محمدا يعطي عطاء لا يخشى الفاقة.

    ب. الحرص على الأقربين:

    اهتم صلى الله عليه وسلم بالناس عامه وبالأقربين خاصة إذ هم نقطة البدء في دعوته صلى الله عليه وسلم استجابة لأمر ربه تعالى {وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الأقْرَبِينَ} (الشعراء: 214)؛ فكان لا يفتأ يلح على عمه أبي طالب الذي آزره، ولم ييأس من إسلامه حتى عند سكرات الموت.

    ج. التودد إلى الناس:

    1- بإظهار المحبة بالخطاب؛ كقوله -صلى الله علية وسلم- لمعاذ بن جبل: “يا معاذ إني أحبك”، ولا يخفى على العاقل ما تفعله كلمة “أحبك” في نفس المدعو؛ فالقلوب تفتح للكلمة الطيبة، والنبرة الصادقة والشعور بالحرص عليها.

    2- بإظهار المحبة بالفعل: كزيارة النبي صلى الله عليه سلم لمن يربطه به عهد، كما روى أنس رضي الله عنه قال: “كان غلام يهودي يخدم النبي فمرض، فأتاه النبي يعوده، فقعد عند رأسه فقال له: أسلم، فنظر إلى أبيه، وهو عنده، فقال له: أطع أبا القاسم فأسلم، فخرج النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقول: الحمد لله الذي أنقذه من النار”([3]).

    3ـ الرفق بالمدعو: فقد صلى الله عليه وسلم رفيقا بالناس جميعا، وهو القائل: “إن الرفق ما كان في شيء إلا زانه وما نزع من شيء إلا شانه”([4]).

    ومن ذلك رفقه – صلى الله عليه وسلم - بجفاة العرب الذين لم يكن لهم حظ كبير من العلم والأدب؛ كالذي بال في المسجد وهمَّ بعض الصحابة بإيذائه، فقال صلى الله عليه “لا ترزموه”: أي لا تقطعوا عليه بولته فتؤذوه!

    ثم كلمة صلى الله عليه وسلم برفق قائلا إن هذه المساجد لا تصلح لشيء من هذا البول والقذر، وإنما هي لذكر الله والصلاة وقراءة القرآن([5]).

    ------

    [1] المدخل إلى علم الدعوة: 195 وما بعدها (بتصرف).

    [2] مقدمات للنهوض بالعمل الدعوي: 147، د.عبد الكريم بكار.

    [3]. صحيح البخاري، حديث رقم 1356.

    [4] – صحيح مسلم، حديث رقم 6767.

    [5] ـ صحيح مسلم، حديث رقم 687، ويراجع: دعوة النبي بين المنهج العاطفي والعقلي في ضوء المعطيات المعاصرة، بحث مقدم في ندوة مقتضيات الدعوة في ضوء المعطيات المعاصرة، د.عبدالله الموسى.

    عدد المشاهدات: 1316


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 11 محرم, 1440
    Skip Navigation Links
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • صانعة الأجيال..
  • عشر ذي الحجة.. المستحب والممنوع..
  • استيقظوا يا عباد الله!! | الدكتور محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • ١٢ وصية لاغتنام عشر ذي الحجة..
  • الداعية في ليالٍ عشر..
  • المرجفون الجدد..
  • استغلال الاجازة الصيفية..
  • أعلى ذروة الرجولة!! | الشيخ سعد العتيق (مقطع)
  • (نشيد) كل الخرائط قد تاهت ببوصلتي..
  • لحظات الحياة الحرة..
  • ابدأ بنفسك واحتسب..
  • صيحة نذير لإيقاض الغافلين | أول ما يبدأ به كل غافل وكلنا غافلون "رقدة الغفلة" (مقطع)
  • سأقبل يا خالقي | نشيد..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مقطع) كيف تكون مقبولًا في العشر الأواخر بإذن الله؟
  • ليلة القدر فرصة العمر | الشيخ محمود الحسنات..
  • العشر الأواخر | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • العشر الأواخر | الشيخ محمد المنجد.. (مقطع)
  • أتى رمضان | منصور السالمي.. (نشيد)
  • الصوم الهادف.. والصائم الهداف..
  • (مقطع) ما هدفك في رمضان؟.. أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • شعبان.. تزكية القلوب والأعمال..
  • ماذا قبل رمضان؟
  • الاستعداد لرمضان..
  • شعبان ورفع الأعمال..
  • صفة الحجاب وفضله..
  • سبيل المخلصين.. (مقطع)
  • إلى كل من أسرف على نفسه (مقطع)
  • بين الصدِّيق والفاروق..
  • (مقطع) فوائد الصحبة الصالحة | الشيخ محمد المختار الشنقيطي..
  • (مقطع) حذارِ من احتقار الناس | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • كفارات الذنوب | الشيخ سعد العتيق (مرئي)
  • الحبس النافع..
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches