متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: يتوقعون النصر دون ثمن!!
  • بطاقة: هل نحن أهل لنصر الله؟!
  • وقتان شريفان في رمضان لا تفوتهما | د. خالد بن عبدالرحمن الشايع (مقطع)..
  • احذر وإياك الوقوع في هذه الأخطاء في شهر رمضان | الشيخ سعد العتيق (مقطع)..
  • مستعدون لاستقباله | حلقة بوح البنات | د. خالد الحليبي..
  • حي على جنات عدن | الشيخ محمد صالح المنجد (مقطع)..
  • السلف وحرصهم على إخفاء العمل (سر النجاة) | الشيخ خالد السبت (مقطع)..
  • بطاقة: رمضان.. فرصة للتغيير..
  • بطاقة: لم يصروا..
  • بطاقة: قانون التغيير..
  • قائد أكبر معركة بحرية في التاريخ | حازم شامان (مقطع)..
  • أيها الدعاة.. الدعوة عمل..
  • ملحمة القادسية وحرب الفيلة والنمور | حازم شامان (مقطع)..
  • بطاقة: أنت تستطيع..
  • بطاقة: صمام الأمان..
  • بطاقة: تغييب وتجهيل!!
  • لغة القرآن إلى أين؟
  • كيف أترجم الفكرة الدعوية إلى واقع؟
  • الطريق.. والحقيقة..
  • بطاقة: من حال إلى حال..
  • بطاقة: غارق في السجن..
  • بطاقة: تخلى عن ثوبه!!
  • ضحايا بقصف للنظام على مدينة سراقب بإدلب 07 04 2019..
  • استشهاد طفل وجرح 20 مدني بقصف صاروخي للنظام على مدينة كفرنبل 07 04 2019..
  • اللحظات الاولى لاستهداف ميليشيات الأسد بالصواريخ العنقودية لمدينة سراقب بريف إدلب الجنوبي 07 04 2019..
  • بطاقة: حتى لا ننسى.. (2)
  • بطاقة: حتى لا ننسى.. (1)
  • بطاقة: بعد الأمة..
  • بعد مذبحة نيوزلندا.. هجوم جديد على مصلين في لندن (مقطع) 15 03 2019..
  • مقاطع من المجزرة الإرهابية بحق المسلمين في نيوزيلندا أثناء تأديتهم صلاة الجمعة 15 03 2019..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    هل من معتبر
    الرئيسية > لا تتبعوا خطوات الشيطان > هل من معتبر >
    عبرة الموت .. التي بهتت
    12 محرم, 1432

    كان السلف, رحمهم الله يعتبرون من الموت أيما اعتبار, وما ذلك إلا لكون الموت مليء بالعبر والعظات, غير أننا نجد اليوم, أن الاعتبار من الموت قد قل, واضمحل, إلا من رحم الله تعالى, حتى سمعنا ورأينا بمن يضحك ويتندر, وهو يعيش في أجواء موت إنسان, لم ترتحل بعدُ أيام موته الأُول, ناهيك عن التفكر والتأثر في كون ميته, صائر, إمّا إلى جنة, أو إلى نار, كما كان هو دأب السلف, فهذا باب قد ندر, ويكاد بين الناس, أن يندثر.

    أضحى الموت في حس البعض, كأنه الفصل الأخير من حياتهم, وكأنما لا بعث بعده, ولا نشور, حتى أن قائلهم, قد يغلط, فيقول: فلان انتقل إلى مثواه الأخير, إذن فأين حياة البرزخ والبعث, وأين النفخ في الصور, وأين إذا دكت الأرض دكاً دكاً, بل أين فأمّا إن كان من المقربين, وأين وأمّا إن كان من المكذبين الضالين, وأين, وأين, وأين ...  

    أين ذكر هادم اللذات, وأين زيارة المقابر للعظة والالتفات, وما الذي ذهل الناس عن أحداث ما بعد الممات, كيوم زلزلة الساعة, التي تذهل كل مرضعة عمّا أرضعت, وتضع كل ذات حمل حملها, ويوم التغابن, ويوم تنفطر السماء, ويوم تنتثر الكواكب, ويوم يقول بعضهم, رب ارجعون.

    إن الغفلة عن الموت, وعدم الاستعداد له, زلل فادح وخطأ جسيم, يجب التوبة العاجلة منه, إذ أن الموت حقيقة مهمة, ينبغي للمسلم استحضارها, في الصباح والمساء, ولذا علمنا الرسول صلى الله عليه وسلم, إذا أوينا إلى الفراش, أن نقول: (باسمك اللهم وضعت جنبي، وبك أرفعه، فإن أمسكت نفسي فارحمها، وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين), فأحدنا لا يعلم إن كان سيستيقظ بعد موته, أم لا, قال تعالى: (اللَّهُ يَتَوَفَّى الأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى), وعلمنا صلى الله عليه وسلم كذلك إذا أصبحنا أن نقول: (الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور), ألا ما أعظمه من معلم, صلى الله عليه وسلم.

    ومن موقعكم هذا, عودة ودعوة, نطلقها دعوة صادقة لأنفسنا ولكل مسلم, أن نعود للإكثار من ذكر هادم اللذات, فهي سنة محمدية عظيمة, جمعت لنا من الخير ما الله به عليم, ولعل من عظيم مردوها الإيجابي على الفرد هو ما تقدر عليه هذه السنة لو أكثر منها المسلم, من تحول إيجابي في سلوكه بإذن الله تعالى, ليغدو فردا صالحا ونافعا, لنفسه ومجتمعه.

    عدد المشاهدات: 7856


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    عدد التعليقات (1)
    1
      تعليق: ابواوس
    17 محرم, 1432 04:30

    جزيت الجنة
    نعم والله لقد قل العظة من ذكر الوت ولاحول ولاقوة الا بالله وأشكرك على هذا التذكير




    اليوم: 14 رمضان, 1440
    Skip Navigation Links
  • وقتان شريفان في رمضان لا تفوتهما | د. خالد بن عبدالرحمن الشايع (مقطع)..
  • احذر وإياك الوقوع في هذه الأخطاء في شهر رمضان | الشيخ سعد العتيق (مقطع)..
  • حي على جنات عدن | الشيخ محمد صالح المنجد (مقطع)..
  • السلف وحرصهم على إخفاء العمل (سر النجاة) | الشيخ خالد السبت (مقطع)..
  • كيف نستعد لشهر رمضان.. وصايا قيمة | الشيخ سعد العتيق.. (مقطع)
  • الاستعداد لشهر رمضان | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • عبادات وتصفيات في شعبان | مقطع من خطبة عطرة للشيخ صالح المنجد..
  • مقطع: شهر شعبان.. والخيرات المدخرات | د. عبدالله العسكر..
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (17)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (16)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (15)
  • وقفة محاسبة: مخافة الله وخشيته || حال الصحابة وحالنا المرير..(مقطع)
  • شيء يجب عليك أن تعرفه | مقطع..
  • وقفات مع مجزرة مسجدي نيوزيلندا | د. نايف العجمي.. (مقطع)
  • تأملات في سورة الكهف..
  • فإنك بأعيننا.. لكي تكون في المعية الإلهية || الدكتور محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • أسباب إبتعد عنها هى سبب شعورك بالاكتئاب والحزن والضيق والخوف والمرض | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • كن عزيزا بالله || د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • استيقظ.. ولا تخف شيء إلا الله | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • جنة القرب من الله || د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • دعك من الدنيا فإنها فانية | الشيخ محمد حسين يعقوب.. (مقطع)
  • السر الرباني لاستجابة دعاءك | د. محمد سعود الرشيدي (مقطع)..
  • صحح رؤيتك | الشيخ محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • أتريد أن يقبل الله توبتك ويغفر الله جميع ذنوبك | للشيخ محمد راتب النابلسي..
  • علامات حب الله لك | للشيخ عمر عبدالكافى.. (مقطع)
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • كيف تقنع ملحدًا بالإسلام في 3 خطوات؟ (مقطع)
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
  • هاجر إلى ربك | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) أكبر مشكلة تواجه الإنسان | محمد راتب النابلسي..
  • (مقطع) طريق العودة الى الله..
  • أصلح نفسك وغيرها | محمد راتب النابلسي..(مقطع)
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • صانعة الأجيال..
  • عشر ذي الحجة.. المستحب والممنوع..
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches