متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: لنبدأ..
  • بطاقة: أين نحن!
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • بطاقة: على خطر!!
  • بطاقة: علامات..
  • معركة موهاكس.. يوم من أيام الله..
  • الارتقاء بالدعوة في المدارس.. أفكار عملية..
  • فن اختيار الوقت في الموعظة..
  • الحرب الإلكترونية لتشويه الإسلام.. من سيتصدى لها؟
  • بطاقة: صفحة بيضاء..
  • بطاقة: وعاد الحجيج..
  • بطاقة: عتاب من القلب..
  • يوسف تيميرخانوف.. بطل شيشاني يترجل..
  • المسلمون في أوكرانيا.. آلام وآمال..
  • بطاقة: تسهيل المعاصي!!
  • بطاقة: استحقوا العقوبة!!
  • المرأة الداعية كيف تنجح في دعوتها..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • بطاقة: يخافون منها..
  • بطاقة: مشكلة أمتنا!!
  • بطاقة: من علامات قبول الأعمال..
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مرئي) خطورة اتباع الهوى | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • بطاقة: أهلاً لنصر الله!!
  • بطاقة: حتى يرجع رمضان!!
  • خطايا القلوب..
  • بطاقة: الشرف المفقود..
  • بطاقة: غافلين عن السبب!!
  • بطاقة: أخرج من القصعة..
  • بطاقة: هزائم مباشرة..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    التوبة تحيل الفشل إلى نجاح
    الرئيسية > التوبة هي الدين كله > التوبة تحيل الفشل إلى نجاح >
    تصحيح العمل لدى الغرب
    04 محرم, 1432

    إن حركة الحياة البشرية تتجه في هذا العصر إلى غير الوجهة الآمنة والصراط المستقيم الذي أمر الله به البشر على لسان جميع الرسل عليهم الصلاة والسلام, قال تعالى "وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ... الآية", فكيف حصل هذا التوجه, بالرغم من وجود الأمة المسلمة, أمة محمد صلى الله عليه وسلم, التي تحمل الرسالة الخاتمة, والتي ستكون شاهدة على باقي الأمم يوم يقوم الأشهاد, بل كيف حصل ذلك مع وجود باب التوبة العظيم, والذي من شأنه أن يوجه الأمة المسلمة نحو الوجهة الآمنة, وبالتالي تتوجه البشرية كلها إلى حياة أفضل, في ظل توجه الأمة المسلمة الصحيح.     

    نحن بحاجة ماسة إلى معرفة ماهية الأنشطة المطلوبة من الإنسان في هذه الدنيا, والتي بها يحقق العبودية لله سبحانه وتعالى, هل هي العبادات الصرفة فقط, التي لا تأخذ أكثرها تكرارا, الصلاة, من الوقت سوى ساعة أو اثنين في اليوم, أم هي العبادات, بالإضافة إلى التعاملات التي تستغرق جل وقته, سواء كان ذلك التعامل مع أهله, أو مع من يعمل معه في مكان عمله, أو مع مجتمعه في بلده, أو مع باقي مجتمعات العالم من حوله.

    ولا شك أن تعاملات الإنسان اليومية تستهلك جل وقته, ووقت الآخرين معه, ولا يحتاج الواحد منا إلى كبير عناء, ليعرف أثر التعاملات المتبادلة بين الناس, أفرادا ومجتمعات, فإن في عالمنا المعاصر, وما حصل فيه من تقدم في العلوم وتطور في جميع مجالات الحياة, ما يؤكد ذلك.

    وقد نظر الغرب إلى التعاملات أليومية بين الناس بكل جدية, فأخذوا يعملون ثم يخطئون ثم يصححون أخطائهم, كما لو كانوا مستوعبين لمعنى التوبة وحكمته, مع علمنا أن توبتهم هذه لم تكن لله, فقاموا بتصحيح الأخطاء, حيث نظروا إلى التعامل الذي يحتك فيه البشر بعضهم ببعض, وإلى نتائجه المختلفة, السلبية منها والإيجابية, فتابوا من السلبيات بتخطئتها وعدم قبولها, وأعادوا التعامل بعد تعديل الخطأ, وهكذا حتى ذاقوا نتائج منهج التوبة, في باب تحقيق أسباب القوة, و تسهيل أمور الحياة, والتقدم في مجالاتها الحيوية, كالطب وغيره من العلوم النافعة, فتمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ. 

    ولو أن الغرب كانوا على هدى من الله, مستسلمين له, تائبين من الكفر والشرك وكبائر الذنوب, لأصبحوا أكبر إمبراطورية إسلامية شهدها تاريخ البشر, ولكنهم وظفوا هذا التطور والتقدم مرة في الخير, وآلاف المرات نحو الشر والظلم ونشر الإباحية بين الناس.

    عدد المشاهدات: 3229


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 13 صفر, 1440
    Skip Navigation Links
  • (مقطع) طريق العودة الى الله..
  • أصلح نفسك وغيرها | محمد راتب النابلسي..(مقطع)
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • عشر ذي الحجة.. المستحب والممنوع..
  • استيقظوا يا عباد الله!! | الدكتور محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • ١٢ وصية لاغتنام عشر ذي الحجة..
  • الداعية في ليالٍ عشر..
  • المرجفون الجدد..
  • استغلال الاجازة الصيفية..
  • أعلى ذروة الرجولة!! | الشيخ سعد العتيق (مقطع)
  • (نشيد) كل الخرائط قد تاهت ببوصلتي..
  • لحظات الحياة الحرة..
  • ابدأ بنفسك واحتسب..
  • صيحة نذير لإيقاض الغافلين | أول ما يبدأ به كل غافل وكلنا غافلون "رقدة الغفلة" (مقطع)
  • سأقبل يا خالقي | نشيد..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مقطع) كيف تكون مقبولًا في العشر الأواخر بإذن الله؟
  • ليلة القدر فرصة العمر | الشيخ محمود الحسنات..
  • العشر الأواخر | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • العشر الأواخر | الشيخ محمد المنجد.. (مقطع)
  • أتى رمضان | منصور السالمي.. (نشيد)
  • الصوم الهادف.. والصائم الهداف..
  • (مقطع) ما هدفك في رمضان؟.. أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • شعبان.. تزكية القلوب والأعمال..
  • ماذا قبل رمضان؟
  • الاستعداد لرمضان..
  • شعبان ورفع الأعمال..
  • صفة الحجاب وفضله..
  • سبيل المخلصين.. (مقطع)
  • إلى كل من أسرف على نفسه (مقطع)
  • بين الصدِّيق والفاروق..
  • (مقطع) فوائد الصحبة الصالحة | الشيخ محمد المختار الشنقيطي..
  • (مقطع) حذارِ من احتقار الناس | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches