متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: يتوقعون النصر دون ثمن!!
  • بطاقة: هل نحن أهل لنصر الله؟!
  • وقتان شريفان في رمضان لا تفوتهما | د. خالد بن عبدالرحمن الشايع (مقطع)..
  • احذر وإياك الوقوع في هذه الأخطاء في شهر رمضان | الشيخ سعد العتيق (مقطع)..
  • مستعدون لاستقباله | حلقة بوح البنات | د. خالد الحليبي..
  • حي على جنات عدن | الشيخ محمد صالح المنجد (مقطع)..
  • السلف وحرصهم على إخفاء العمل (سر النجاة) | الشيخ خالد السبت (مقطع)..
  • بطاقة: رمضان.. فرصة للتغيير..
  • بطاقة: لم يصروا..
  • بطاقة: قانون التغيير..
  • قائد أكبر معركة بحرية في التاريخ | حازم شامان (مقطع)..
  • أيها الدعاة.. الدعوة عمل..
  • ملحمة القادسية وحرب الفيلة والنمور | حازم شامان (مقطع)..
  • بطاقة: أنت تستطيع..
  • بطاقة: صمام الأمان..
  • بطاقة: تغييب وتجهيل!!
  • لغة القرآن إلى أين؟
  • كيف أترجم الفكرة الدعوية إلى واقع؟
  • الطريق.. والحقيقة..
  • بطاقة: من حال إلى حال..
  • بطاقة: غارق في السجن..
  • بطاقة: تخلى عن ثوبه!!
  • ضحايا بقصف للنظام على مدينة سراقب بإدلب 07 04 2019..
  • استشهاد طفل وجرح 20 مدني بقصف صاروخي للنظام على مدينة كفرنبل 07 04 2019..
  • اللحظات الاولى لاستهداف ميليشيات الأسد بالصواريخ العنقودية لمدينة سراقب بريف إدلب الجنوبي 07 04 2019..
  • بطاقة: حتى لا ننسى.. (2)
  • بطاقة: حتى لا ننسى.. (1)
  • بطاقة: بعد الأمة..
  • بعد مذبحة نيوزلندا.. هجوم جديد على مصلين في لندن (مقطع) 15 03 2019..
  • مقاطع من المجزرة الإرهابية بحق المسلمين في نيوزيلندا أثناء تأديتهم صلاة الجمعة 15 03 2019..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    أخرى
    الرئيسية > وسائل وأفكار دعوية  > أخرى >
    لغة القرآن إلى أين؟
    عمار مروان كجك
    27 شعبان, 1440

    «إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ».

    كلنا يعلم بأن اللغة هي الوعاء الذي يحتوي الفكر المتوارث لكل أمّة من الأمم، فأي انحراف في اللغة سيكون الفكر وبالاً على النظم المعرفية والعلمية والاجتماعية، لذلك جاء اهتمام القرآن باللغة العربية حيث قال تعالى: «قُرْآنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ».

    من هنا نشعر بأهمية لغتنا العربية لنا للحفاظ على رسالة ديننا وقيمنا وأسس مجتمعنا، لذا يتوجب علينا جميعا الاهتمام بها ودعمها والحفاظ عليها من الإندثار والتراجع بسبب انتشار استخدام اللغات الأجنبية بيننا كعرب على حساب لغتنا الأم، فنحن كعرب أولا ومسلمين يحق لنا التفاخر بأن الله سبحانه وتعالى قد أنزل القرآن الكريم بلغة أهل قريش الأصلية، حيث تُعد اللغة العربية من أهم لغات أبناء سام ابن نوح؛ فتكون هي بذلك أقوى اللغات السامية وأكثرها انتشارًا، حيث يتكلم بها ما يقارب من ٣٨٠ مليون شخص إن لم يكن أكثر، لذلك فإن اهتمامنا بها يصب في صالح الأمة العربية والإسلامية، ومن الواجب علينا نحن العرب المسلمين دعوة البشرية إلى الدين القويم في شتى أصقاع العالم، حيث أننا الأجدر بفهم آيات القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف.

    ومما يُدمي القلب ويحز بالنفس أن نرى بعضًا من أبناء العرب المسلمين يتحدثون بلغات أخرى كالإنجليزية وغيرها، لا يهتمون إطلاقًا في إظهار اللغة العربية وتسويقها والتفاخر بها بالانتساب إليها والحفاظ عليها!..

    ومن المؤسف أنه أصبح عدم اهتمام البعض بلغته العربية ومحاولته دائما الظهور بأنه من المتحدثين بلغات أخرى حيث يعتبرها نوعًا من الحداثة والتقدم والشعور بالسموّ ورفع مكانته بين الناس، بل الأسوأ من ذلك أننا قد أصبحنا نشاهد البعض يخجل من التحدث بلغته العربية من غير إدخال بعض المصطلحات الأجنبية بحديثه وكأنها عار يجب التستر عليه. وأكثر ما نجد هذا السلوك عند المنهزمين نفسيًا والمنبهرين بالحضارة الغربية الزائفة.

    لا شك أن هناك فئات ليست بالقليلة تحارب لغة القرآن وتشجع على إضعاف اللغة العربية لهدف إبعاد الأجيال عن تاريخهم وتراثهم وحضارتهم العربية والإسلامية بشتى الطرق؛ ومن أهمها انتشار مدارس اللغات التي أنشأها الاحتلال الأجنبي قبل مغادرته بلادنا العربية والجامعات الدولية التي تعتمد اعتمادًا كليًا على التدريس بلغات غير العربية، مما يكون له الأثر السلبي في المستقبل على الأجيال بإبعادهم عن لغتهم الأم وقيم مجتمعهم الأصيلة المتوارثة وإغرائهم وإبهارهم بالمجتمعات الغربية وحضارتهم الفارغة من كل قيم ورحمة بين الناس..

    في عز أيام دولة الأندلس كانت بعض الشعوب الأوروبية تتفاخر بتعلمها في الأندلس وجامعاتها وعلومها ويتفاخرون في أوطانهم بأنهم يتحدثون العربية؛ وما هذا إلا لأنه في ذلك الوقت من القرون الوسطى في أوروبا كان عصر الظلام طاغٍ والشعور بالدونية والنقص من شيمهم، ومما سبق يتبين لنا أن العرب الذين يلوون ألسنتهم بغير لغتهم متدنيين نفسيًا ولهم من النقص الدوني نصيب الأسد. فلو كان هو مسلم عربي حقيقي غيور على دينه ولغته ويعلم واجبه نحوها؛ لرأيناه يسارع ليتحدث ويكتب وينشر ويتحرى دقة النحو والبلاغة في كتاباته وتلاوته للقرآن الكريم بالشكل الصحيح دون أخطاء.

    نحن لسنا ضد أن يتعلّم الإنسان ويتقن لغات أجنبية أبدًا، لكننا نطالب بالحفاظ على اللغة العربية أوّلاً فهي الأهم والأفضل للحفاظ على الثوابت الاجتماعية للمسلمين؛ ولو كان ممن يجيد لغات أخرى تتحدث بها بعض شعوب الأرض غير المسلمة فهذا يساعده على الدعوة للإسلام في تلك الدول ونشره بينهم، بجانب الاستفادة من العلوم والأبحاث التي تصدر باللغات الأخرى التي تناسب ديننا ومجتمعنا وقيمنا. ففي الحديث الشريف: «لأن يهدي الله بك رجلاً خير لك من حمر النعم».

    وسوف يُسأل الإنسان يوم القيامة عن ما فعله من أجل الدعوة لتلك الشعوب الذي يجيد لغتهم وهل بلّغهم الرسالة وأدى الأمانة بالشكل المطلوب كما أمر به ربنا سبحانه وتعالى حيث قال: «وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُولئِكَ هُمُ المُفْلِحُونَ».

    فهل هناك خير للإنسان أكثر من نشر دين الإسلام وتعاليمه؟!

    عدد المشاهدات: 239


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 15 رمضان, 1440
    Skip Navigation Links
  • وقتان شريفان في رمضان لا تفوتهما | د. خالد بن عبدالرحمن الشايع (مقطع)..
  • احذر وإياك الوقوع في هذه الأخطاء في شهر رمضان | الشيخ سعد العتيق (مقطع)..
  • حي على جنات عدن | الشيخ محمد صالح المنجد (مقطع)..
  • السلف وحرصهم على إخفاء العمل (سر النجاة) | الشيخ خالد السبت (مقطع)..
  • كيف نستعد لشهر رمضان.. وصايا قيمة | الشيخ سعد العتيق.. (مقطع)
  • الاستعداد لشهر رمضان | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • عبادات وتصفيات في شعبان | مقطع من خطبة عطرة للشيخ صالح المنجد..
  • مقطع: شهر شعبان.. والخيرات المدخرات | د. عبدالله العسكر..
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (17)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (16)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (15)
  • وقفة محاسبة: مخافة الله وخشيته || حال الصحابة وحالنا المرير..(مقطع)
  • شيء يجب عليك أن تعرفه | مقطع..
  • وقفات مع مجزرة مسجدي نيوزيلندا | د. نايف العجمي.. (مقطع)
  • تأملات في سورة الكهف..
  • فإنك بأعيننا.. لكي تكون في المعية الإلهية || الدكتور محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • أسباب إبتعد عنها هى سبب شعورك بالاكتئاب والحزن والضيق والخوف والمرض | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • كن عزيزا بالله || د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • استيقظ.. ولا تخف شيء إلا الله | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • جنة القرب من الله || د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • دعك من الدنيا فإنها فانية | الشيخ محمد حسين يعقوب.. (مقطع)
  • السر الرباني لاستجابة دعاءك | د. محمد سعود الرشيدي (مقطع)..
  • صحح رؤيتك | الشيخ محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • أتريد أن يقبل الله توبتك ويغفر الله جميع ذنوبك | للشيخ محمد راتب النابلسي..
  • علامات حب الله لك | للشيخ عمر عبدالكافى.. (مقطع)
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • كيف تقنع ملحدًا بالإسلام في 3 خطوات؟ (مقطع)
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
  • هاجر إلى ربك | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) أكبر مشكلة تواجه الإنسان | محمد راتب النابلسي..
  • (مقطع) طريق العودة الى الله..
  • أصلح نفسك وغيرها | محمد راتب النابلسي..(مقطع)
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • صانعة الأجيال..
  • عشر ذي الحجة.. المستحب والممنوع..
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches