متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • الحلقة (84) من برنامج "مسلمو الروهنجيا" حول فلم الروهنغيا اﻻضطهاد اﻷحمر..
  • يا أحرفي..
  • الروهنغيا الاضطهاد الأحمر.. فلم وثائقي..
  • في أقل من دقيقتين.. الدكتور مهدي قاضي "رحمه الله"..
  • سأظل أرقب رداً لا يوافيني!
  • موكب السحر..
  • في ركاب النور..
  • أحببت يا مهدي أمتك..
  • يا واعظاً بالسمت يا مهدي..
  • أبا عمرٍ نعمى لروحك مرقدا..
  • ما كان سراً في حياتك خافيا..
  • بطاقة: كلمات خالدة.. د. مهدي قاضي رحمه الله..
  • رحم الله الدكتور مهدي قاضي..
  • بابا شيلني يا بابا صرخات طفل تقطعت اطرافة بصواريخ روسيا التي تساقطت علي ريف ادلب اليوم لكن الأب عجر
  • مرئي | واقع الأمة .. الحقيقة المرة والوهم المريح | الشيخ / محمد راتب النابلسي
  • بطاقة: عندما نلمس الجانب الطيب في نفوس الناس..
  • يا أساتذتنا في السياسة .. ذكرونا مراراً وتكراراً بهذا الجانب ( دقيقة ونصف )
  • بطاقة: لا يكفيك أن تقف..
  • أجيالنا في خطر (١).. مبروك الصيعري..
  • مرئي: واقع الأمة .. الداء والدواء | لمجموعة من المشايخ والدعاة |
  • مرئي: نجنود الاحتلال يُعدمون اليوم الفتى قصي العمور (17 عاماً) ثم يسحلونه بكل همجيّة!
  • إعدام علماء المسلمين في بنجلاديش.. بمباركة عالمية وصمت عربي وإسلامي..
  • بطاقة: من عمل حسنة.. ومن عمل سيئة..
  • طفله عراقية قطعت ساقيها في مأساة الهجوم على الموصل... تبكي وتصرخ اريد ساقي انا ما زلت صغيره.. لا أريد شيء من الحياة أريد قدمي فقط.. (اللهم أيقظنا لمسؤولياتنا واغفر لنا وأصلح أحوالنا)
  • ماذا بعد كل هذه المحن في الأمة الاسلامية.. الدكتور محمد راتب النابلسي..
  • بطاقة: قيامهم بواجبهم أو قعودهم عما فرضه الله..
  • بطاقة : سر انتظام صفوف المصلين..
  • فيديو مسرب عن طريق عنصر أمني من أراكان يظهر التعذيب والإذلال لمجموعة من مسلمي الروهنجيا..
  • نقص الطعام .. منظر مؤثر جدا لأطفال سوريا (أيقظنا الله لمسؤولياتنا)
  • قواصم وعواصم..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    قرآنية ونبوية
    الرئيسية > وسائل وأفكار دعوية  > قرآنية ونبوية >
    الدعوة بتلاوة القرآن..
    د. عامر الهوشان / موقع المسلم
    03 جمادى الثانية, 1438

    أسلوب أصيل للدعوة إلى دين الله الخاتم غفل عنه الكثير من الدعاة، وطريقة فريدة لإخراج الناس من الظلمات إلى النور، حادت عنها – وللأسف الشديد - الكثير من المؤسسات والمراكز الدعوية... والذريعة الجاهزة لتبرير هذا الابتعاد عن منهج القرآن وهدي النبي صلى الله عليه وسلم والسلف الصالح هو: متطلبات العصر الحديث.

    ليس هناك مانع بالطبع من استخدام الدعاة وسائل العصر الحديث لإدخال الناس في دين الله الحق، واستخدام جميع الوسائل المساعدة من قصص وضرب أمثال و.........لتحبيب عباد الله بالله ودينه، وليس هناك أي اعتراض على مخاطبة الكثير من المراكز الإسلامية في الدول الغربية للعقل الأوروبي، والتركيز على الإعجاز العلمي للقرآن الكريم، والتأكيد على عدم وجود أي تعارض بين العقل والنقل في دين الله الإسلام.......ولكن....

    تبقى تلاوة القرآن الكريم على المدعوين غضا طريا كما أنزل أفضل الطرق للتأثير بهم نفسيا وسلوكيا، وأسرع الوسائل لفتح مغاليق قلوبهم، والانتقال بها من سحيق التعلق بزخرف الحياة الدنيا وزينتها إلى قمة السمو الروحي والتعلق بما عند الله في الدار الآخرة.....

    يقول محمد فريد وجدي: إن في القرآن طاقة روحية هائلة ذات تأثير بالغ الشأن في نفس الإنسان، فهو يهز وجدانه، ويرهف احاسيسه ومشاعره، ويصقل روحه، ويوقظ إدراكه وتفكيره.... دائرة ئعارف القرن العشرين 7/679

    ويقول صاحب كتاب التعبير القرآني والدلالة النفسية: "....فالقرآن له سلطان الجلال والمهابة، يستولي على قلوب المخاطبين استيلاء كالقهر وما هو بالقهر، له فعل في القلوب كالسحر وما هو بالسحر، لا يختص ذلك بالأنصار دون الخصوم، ولا يمحالفيه دون مخالفيه، بل يغزو القلب من حيث لا يمكن لصاحبه رد، ويؤثر فيه من حيث لا يمكن دفع، أثر في الأعداء كما أثر في الأتباع". ص128 لــ عبد الله الجيوسي.

    وكيف لا تكون لتلاوة القرآن الكريم ذلك الأثر الكبير في نفوس المدعوين، وتلك التجليات الروحية في أفئدتهم، وهي الطريقة التي أمر الله تعالى خاتم رسله وأنبيائه باتباعها في دعوته للمشركين فقال تعالى: {وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْلَمُونَ} التوبة/6، بل أمر الله تعالى رسوله الخاتم أن يقرأ القرآن على الناس أجمعين فقال تعالى: { وَقُرْآنًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلًا} الإسراء/106.

    لقد التزم الرسول الخاتم صلى الله عليه وسلم بتلك الأوامر الإلهية، فجعل من تلاوة كلام الله على المشركين والناس أجمعين وسيلته الأولى في دعوة الخلق إلى توحيد الله وإفراده بالعبادة سبحانه، وطريقته المفضلة لاختراق الأفئدة المغلقة بنور الوحي الإلهي، والتأثير على القلوب الميتة بوابل قطرات آيات الذكر الحكيم، فكانت النتائج عظيمة ومبهرة.

    لا يمكن استعراض جميع الأمثلة النبوية التي تؤكد الحقيقة السابقة، فهي من الكثرة بمكان، ويكفي الإشارة لبعضها في هذا المقام، ولعل أشهرها وأبرزها قصة اكتفاء النبي صلى الله عليه وسلم بتلاوة القرآن الكريم كرد على ما جاء يعرضه عليه أحد أبرز مشركي قريش عتبة بن ربيعة ليتخلى عن رسالة ربه، تلك التلاوة التي كانت من شدة أثرها العظيم على عتبة - وغيره من المشركين عموما – أبلغ من أي أسلوب دعوي آخر، وكيف لا وقد جعلت عتبة يعود إلى قومه بعد التلاوة بغير الوجه الذي ذهب به، بل ويسجد مع النبي صلى الله عليه وسلم في موضع السجود كما ورد في بعض روايات الحديث.

    تقول الرواية أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لـ عتبة - بعد أن سمع منه ما جاء يعرضه عليه من عروض بكل هدوء وإنصات – (أفرغت يا أبا الوليد)؟ قال: نعم. قال: (فاسمع مني) قال: أفعل. فقرأ صلى الله عليه وسلم من بداية سورة فصلت: {تَنْزِيلٌ مِنَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ * كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ * بَشِيرًا وَنَذِيرًا فَأَعْرَضَ أَكْثَرُهُمْ فَهُمْ لَا يَسْمَعُونَ.........} ثم مضى رسول الله فيها فلما سمعها عتبة أنصت له وألقى بيده خلف ظهره معتمدا عليها يسمع منه حتى انتهى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - للسجدة فسجد فيها ثم قال: (قد سمعت يا أبا الوليد ما سمعت فأنت وذاك).

    لقد كان تأثير الدعوة بتلاوة القرآن الكريم على عتبة عظيما إلى درجة أنه فاجأ أصحابه من المشركين بما عاد به من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو الذي ذهب لإقناعه بالتخلي عن دعوته !! إذ قال لهم جوابا على سؤالهم: ما وراءك يا أبا الوليد ؟! فقال ورائي أنى والله قد سمعت قولا ما سمعت بمثله قط، والله ما هو بالشعر ولا بالسحر ولا بالكهانة، يا معشر قريش: أطيعونى واجعلوها فيّ، خلو بين هذا الرجل وبين ما هو فيه واعتزلوه فوالله ليكونن لقوله الذى سمعت نبأ، فإن تصبه العرب فقد كفيتموه بغيركم، وإن يظهر فى العرب فملكه ملككم وعزه عزكم وكنتم أسعد الناس به. الجامع للسيوطي برقم/44635 والسشيرة النبوية لابن هشام 1/315.

    لا يمكن لأحد أن يجادل في حقيقة تميز تأثير تلاوة رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمشركين والناس أجمعين عما سواه من التالين، إلا أن ذلك لا يعني بحال ترك الدعوة بتلاوة القرآن بدعوى أنها لا يمكن أن تكون كتلاوة خاتم الأنبياء والمرسلين !!

    فها هو تلميذ المدرسة النبوية وسفير دعوة الإسلام إلى المدينة المنورة مصعب بن عمير رضي الله عنه يتأسى بفعل النبي صلى الله عليه وسلم ويقتدي به في أسلوب دعوته إلى الله من خلال تلاوته لآيات من الذكر الحكيم على المدعوين، وتكون النتيجة فتحا مبينا ودخول كثير من أهل المدينة في الإسلام على يدي مصعب رضي الله عنه، وعلى رأسهم سيد الأوس والخزرج أسيد بن حضير و سعد بن معاذ رضي الله عنهما.

    لم يزد مصعب بن عمير على تلاوة كلام الله تعالى على كل من أسيد بن حضير وسعد بن معاذ، حتى قالا تباعا بعد سماع شيء من القرآن الكريم: ما أحسن هذا وأجمله !! وكيف تصنعون إذا دخلتم في هذا الدين ؟ قال مصعب: تغتسل وتطهر ثيابك وتشهد شهادة الحق وتصلي ركعتين. ففعلا.

    سيبقى أسلوب الدعوة بتلاوة القرآن الأصل في دعوة الناس إلى دين الله تعالى في كل زمان ومكان، ما دام هناك مؤمنون به وبمدى فاعليته وتأثيره في النفوس والقلوب والعقول، ويتلونه على المدعوين حق تلاوته بنية خالصة وقلب خاشع وعقل حاضر.

    والحقيقة أن نماذج الدعاة الذين أثروا في الكثير من الناس في العصر الحديث بمجرد تلاوتهم للقرآن أكثر من أن تحصى، ولعلي أكتفي هنا بذكر نموذج عاصرته وعاينت تأثير تلاوته في الكثير من المخاطبين والمدعوين.

    لم يكن يملك صوتا شديد النداوة حتى يقال إن جمال صوته هو ما جلب الناس من كثير من أحياء دمشق إلى المسجد الذي يؤم الناس فيه بصلاة التراويح في رمضان، ولكنه كان يملك تفاعلا وحضورا أثناء تلاوته للقرآن جذبت إلى مسجده الكثير ممن لم يكن يصلي التراويح من قبل، وهي لعمري دعوة إلى الله أبلغ من كثير من الكلمات والمحاضرات والمواعظ والخطب.

    عدد المشاهدات: 416


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 28 جمادى الثانية, 1438
    Skip Navigation Links
  • الكيان الصهيوني بين الأسلحة الكاسرة والإرادة الصادقة..
  • فلسطين بين الصندوقين القوميين الفلسطيني واليهودي..
  • الأم بين الشهادة والريادة..
  • حب القدس جريمة والصلاة في الأقصى جريرة..
  • موفق ومخذول..
  • قنبلة غزة الموقوتة وحرب إسرائيل الموعودة..
  • تقرير مراقب الكيان اعترافٌ بالعجز أم استعدادٌ للثأر..
  • المخططات الإسرائيلية قدرٌ محتومٌ أم وهمٌ مزعومٌ..
  • يا ليتني قدمت لحياتي..
  • لا تشكو لغير الله همّك..
  • الذوق العام..
  • بيوتنا وسر الفراغ العاطفي..
  • إزعاج المستوطنين جريمة والسكوت عليهم غنيمة..
  • تلومني زوجتي المتوفاة لأنني حرمتها الجنة!!
  • ما لا يعرفه العدو عن الشعب والمقاومة..
  • ومن يهن الله فما له من مكرم..
  • كلاب المقاومة في مواجهة كلاب الاحتلال..
  • تحصين المقاومة وحماية الشعب مسؤولية وطنيةٌ وقومية..
  • أو قال مات فقد كذب..
  • بين الإبداع والإرهاب أصداء وعملاء..
  • ولا تنسوا الفضل بينكم..
  • حاجة العرب إلى عدوٍ خشنٍ ووجهٍ أسودٍ ولسانٍ صريحٍ..
  • ترامب أمل إسرائيل الواعد ومنقذها المنتظر القادم..
  • البُعد الدنيوي للإسلام..
  • بكائيات نقل السفارة الأمريكية إلى القدس
     أضف مشاركتك   المزيد
  • مما يميز المؤمن من المنافق الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.. د. محمد الهبدان..
  • ما الذي يدفع الآمر بالمعروف والنهي لفعله.. د. محمد الهبدان..
  • مرئي: مسؤول هولندي.. يوضح أن مشكلتهم الإسلام.. (رسالة لكل الأمة وليست لتركيا فقط)..
  • هذا الخبر استوقفني.. متى نشكر النعم؟!
  • نداء لكل من أسرف على نفسه || الشيخ عبد المحسن الأحمد.. (مقطع)
  • هل أنت مستعد لهذا السؤال؟!.. د. محمد الهبدان.. (مقطع)
  • كل ما حولك يتجدد فهل أنت حريص على تجديد إيمانك؟! د. محمد الهبدان..
  • الممانعة المجتمعية و أثرها في النهي عن المنكر | د.محمد السعيدي..
  • فيلم وثائقي بعنوان: قرامطة العصر..
  • توثيق العلاقة بين الواعظ والموعوظ..
  • نصيحة المسلمين..
  • برنامج الملف | الغرب والإسلام.. صراع هوية أم صراع مصالح؟ | مع د.علي حسين القحطاني..
  • ما بعد الغفلة!
  • طريق وحسبة!
  • تقرير CNN يظهر أن من يقف خلف حملة اسقاط الولاية كثير من المرتدات عن الاسلام (مقطع مترجم)
  • الليبرالية والفطرة..
  • عجزت عن التعبير..
  • (مقطع) الدكتور #مهدي_قاضي رجل بأمة - رحمه الله-..
  • خاتمته ستظل قصة تروى دهرا بعده..
  • موت الفجأة تهوين على المؤمن وأسف على الكافر..
  • آية في حمل هموم الأمة..
  • سبحان الله العظيم أنتم شهداء الله في الأرض..
  • سبابته شاهدة له..
  • رحم الله الداعية د. مهدي قاضي..
  • مشاهد من إنتاجات موقع مأساتنا والحل : عودة ودعوة (الإعلام .. ونصر الأمة).
  • الدكتور مهدي قاضي رفيق العمر وصديق الدهر..
  • حديث الشيخ عبدالله بلقاسم عن الدكتور مهدي قاضي - رحمه الله تعالى - وذكر الرؤيا المبشرة..
  • من المبشرات للدكتور مهدي قاضي رحمه الله رؤيا رآها الشيخ د. فهد السيسي وهذا نص رسالته التي أرسلها لنا في أحد المجموعات..
  • سجدة السحر!
  • مقطع: أسباب حفظ المجتمعات.. د. مهدي قاضي رحمه الله..
  • آخر رسالة كتبها د. مهدي قاضي رحمه الله..
      المزيد
      التصنيف: