متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بابا شيلني يا بابا صرخات طفل تقطعت اطرافة بصواريخ روسيا التي تساقطت علي ريف ادلب اليوم لكن الأب عجر
  • مرئي | واقع الأمة .. الحقيقة المرة والوهم المريح | الشيخ / محمد راتب النابلسي
  • بطاقة: عندما نلمس الجانب الطيب في نفوس الناس..
  • يا أساتذتنا في السياسة .. ذكرونا مراراً وتكراراً بهذا الجانب ( دقيقة ونصف )
  • بطاقة: لا يكفيك أن تقف..
  • أجيالنا في خطر (١).. مبروك الصيعري..
  • مرئي: واقع الأمة .. الداء والدواء | لمجموعة من المشايخ والدعاة |
  • مرئي: نجنود الاحتلال يُعدمون اليوم الفتى قصي العمور (17 عاماً) ثم يسحلونه بكل همجيّة!
  • إعدام علماء المسلمين في بنجلاديش.. بمباركة عالمية وصمت عربي وإسلامي..
  • بطاقة: من عمل حسنة.. ومن عمل سيئة..
  • طفله عراقية قطعت ساقيها في مأساة الهجوم على الموصل... تبكي وتصرخ اريد ساقي انا ما زلت صغيره.. لا أريد شيء من الحياة أريد قدمي فقط.. (اللهم أيقظنا لمسؤولياتنا واغفر لنا وأصلح أحوالنا)
  • ماذا بعد كل هذه المحن في الأمة الاسلامية.. الدكتور محمد راتب النابلسي..
  • بطاقة: قيامهم بواجبهم أو قعودهم عما فرضه الله..
  • بطاقة : سر انتظام صفوف المصلين..
  • فيديو مسرب عن طريق عنصر أمني من أراكان يظهر التعذيب والإذلال لمجموعة من مسلمي الروهنجيا..
  • نقص الطعام .. منظر مؤثر جدا لأطفال سوريا (أيقظنا الله لمسؤولياتنا)
  • قواصم وعواصم..
  • مارتن ويلز يقر بصناعة رعب القاعدة..
  • من الحرم النبوي: أسباب النصر.. الشيخ حسين آل الشيخ..
  • خطبة: حلب ومآسي الأمة.. وواجبنا في التوبة والأوبة (الشيخ د لطف الله خوجة)
  • مؤلم جداً جداً .. أحد كلاب بشار يضرب رجل وزوجته ( اللهم أصلح احوالنا ليعود عزنا ويؤدب المعتدون)
  • بطاقة : ما ضرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب..
  • كلمة هامة للشيخ حازم أبو اسماعيل أيام محرقة غزة عن عدم كفاية الدعاء/ وتنطبق على مآسينا الأخرى ومنها سوريا
  • تغريدات عن حلب .. (عن واجب إصلاح امتنا أحوالها لينتهي ذلنا وعجزنا عن انقاذ إخواننا)
  • قصيدة: ماذا سأكتب عن مصابك يا حلب؟!
  • مشهد مؤلم جدا من حلب (اللهم اغقر لنا وأيقظنا لمسؤولياتنا,...وأنت حسبنا على من يضيعون أمتنا)
  • انفوجرافيك| سر السعادة | دقيقة ونصف مع أ.أنس الحميد
  • من صور المقابر والمجازر الجماعية لإخواننا... (ألا تهزنا هذه الصور للتغيير وإصلاح أحوالنا,.... ليعود عزنا وينتهي عجزنا عن انقاذ إخواننا)
  • مقطع: قصيدة هيه يا عرب
  • مشاهد مؤلمة جدا من مجزرة مدينة سرمين بريف إدلب والتي راح ضحيتها 8 شهداء وعشرات الجرحى..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    متفرقات
    الرئيسية > التوبة هي الدين كله > متفرقات
    الموضوعات
    قال تعالى: ﴿وَلَكِن كَرِهَ اللهُ انبِعاثَهُمْ فَثَبَّطَهُمْ وَقيلَ اقْعُدوا مَعَ القاعِدينَ﴾ قال الشيخ: محمد بن صالح العثيمين رحمه الله في شرح كتاب عقيدة أهل السنة والجماعة ﴿وَلَكِن كَرِهَ اللهُ انبِعاثَهُمْ فَثَبَّطَهُمْ وَقيلَ اقْعُدوا مَعَ
    د. خالد روشه / موقع المسلم
    أفضل لحظات الحياة عند المؤمنين هي لحظات شعورهم بتمام الضعف والفقر بين يدي ربهم، عندها يتبرؤون من كل قدرة لأنفسهم أو لغيرهم، وتُردد قلوبهم مع جوارحهم وألسنتهم: لا حول ولا قوة إلا بالله، فيذكرون
    منتدى قصة الإسلام
    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه.. أما بعد: ليس المطلوب من العبد أن يكون متميزا بالعصمة من الوقوع في الخطأ مع الخلق أو الخالق، فهو في النهاية بشر
    الشيخ صلاح نجيب الدق / شبكة الألوكة
    الحمد لله الذي له ملك السموات والأرض، يحيي ويميت وهو على كل شيءٍ قدير، والصلاة والسلام على سيدنا محمدٍ، الذي أرسله ربه شاهدًا ومبشرًا ونذيرًا، وداعيًا إلى الله بإذنه وسراجًا منيرًا، أما بعد: فإن
    لقد كرّم اللّه عباده، وفضلهم على كثيرٍ من مخلوقاته، وفطرهم على التّوحيد، والاقبال على الخيرات، وترك المنكرات والمُستبشعات، فما إن خالفوا الفطرة السويّة، وركبوا المحظور، حتى تُسدل عليهم سدائل الحرمان، وتحتضنهم السّنين، وتفضّل عليهم
    مملكة فتيات الإسلام الصوتية
    مجموعة بيت عطاء الخير
    1- قصر الأمل: اعمل لآخرتك كأنك تموت غدا هكذا أوصاك رسول الله عليه الصلاة والسلام. أخي.. يا من آخر توبته واستحلى نومته.. كيف بك يا هذا إذا نزل بك الموت وأنت غير تائب؟ أعقدت
    الشيخ عبدالله بن صالح القصيِّر / الألوكة
    الحمد لله الكريم الوهاب، الرحيم التواب، غافر الذنب، وقابل التوب، شديد العقاب. أحمده سبحانه وتعالى وأشكره، وأتوب إليه من كل ذنب واستغفره، هو ربي لا إله إلا هو عليه توكلت وإليه متاب. وأشهد أن
    عبر الواتس
    "إنما يغفر للعبد إذا كان وقوع الذنب منه على وجه غلبة الشهوة وقوة الطبيعة، فيواقع الذنب مع كراهته له من غير إصرار في نفسه. فهذا ترجى له مغفرة الله وصفحه وعفوه؛ لعلمه تعالى بضعفه
    الشيخ وليد بن فهد الودعان / شبكة الألوكة
    يا عبدَ الله، وهل أعظم رحمةً وأجلُّ رأفة من أن يفرَح بتوبتك خالِقُك وسيِّدك مع غناه عنك وفقرك إليه؟ صحَّ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنَّه قال: ((لَلهُ أشدُّ فرحًا بتوبة عبده
    الشيخ وليد بن فهد الودعان / شبكة الألوكة
    إنَّ من أعظم ما يبيِّن رحمتَه بعباده أن فتَح لهم بابَه ووعدهم بالمغفرة والسترِ والتوبة، بل ها هو سبحانه ينادي عبادَه إليه: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا ﴾ [التحريم:
    د. عبدالرحمن صالح العشماوي / صحيفة تواصل الإلكترونية
    (إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا) (1) (وَأَخْرَجَتِ الْأَرْضُ أَثْقَالَهَا) (2) (وَقَالَ الْإِنْسَانُ مَا لَهَا) (3) (يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا) (4) (بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحَى لَهَا) (5) يُجمع علماء التفسير على معنى واحد لقوله تعالى: {يومئذ تحدث أخبارها}
    عصام بن عبد ربه محمد مشاحيت / المختار الإسلامي
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه أجمعين.. أما بعد: اعلم رحمني الله وإياك أن الإنسان خُلِق ضعيفًا وعجولاً، وقُدّرت عليه الذنوب وجُبِل على المعاصي "وليس لأحد أن يحتجّ بالقدر على
    موقع باب التوبة نقلاً عن دار ابن خزيمة
    حسن السبيكي / المختار الإسلامي
    وتوبوا إلى الله جميعاً الخطبة الأولى يقول الله - تعالى -: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُكَفِّرَ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ) [التحريم: 8] اقتضت حكمة
    الرهواني محمد / شبكة الألوكة
    الخطبة الأولى معاشر الصائمين والصائمات: ونحن نعيش في رحاب هذا الشهر العظيم، شهرِ الرحمة والمغفرة والعتق من النار، فتعالوا بنا جميعاً إلى بستان التذكير والاعتبار، تعالوا بنا لنعيش في ظلال التوبة ومع التائبين. فأقول
    هشام محمد سعيد قربان/ الألوكة
    يا عزيزي القارئ المبجل، لا تقلق ولا تَخف من هذا العنوان؛ فقائله عبدٌ مذنب فقير ومقصِّر، ويحب أن يكون مبشِّرًا لا منفرًا، إنما هي تذكِرة رَقيقة ومؤدبة من محبٍّ ومشفق، ومناسبتها حاضِرة وواضحة؛ كما
    خميس النقيب
    بعد أيامٍ نستقبل: ﴿ شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ ﴾ [البقرة: 185]، شهر التوبة والأوبة، شهر الرحمة، شهر القرآن والإيمان، شهر الغُفران والإحسان، شهر العطاء والسخاء، شهر
    الشيخ فؤاد بن يوسف أبو سعيد / شبكة الألوكة
    إن الْحَمْد لِلَّهِ، نَحْمَدُهُ، وَنَسْتَعِينُهُ، وَنَسْتَغْفِرُهُ، وَنَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا، وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا، مَنْ يَهْدِهِ اللَّهُ فَلَا مُضِلَّ لَهُ، وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَا هَادِيَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ
    محمد بن إبراهيم الحمد / طريق الإسلام
    الحمد لله الكريم التواب، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله والأصحاب، أما بعد: التوبةَ واجبةٌ ومستحبةٌ؛ فالتوبةُ الواجبةُ تكون من فعلِ المحرماتِ وترك الواجباتِ والتوبة المستحبةُ تكون من فعل المكروهات وتركِ المستحبات؛ فمن
    عبد الرحمن بن إبراهيم العليان / ملتقى الخطباء
    الخطبة الأولى: الحمد للهِ العفوِّ الغفور، له الحمدُ كلُّه، وإليه يُرجَعُ الأمرُ كلُّه، هو بدأكم أول مرة، وإليه النشور. وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريكَ له، شهادةً يسعدُ بها قائلُها في الدنيا،
    د. قيس المبارك / رسالة الإسلام
    إذا أقام اللهُ عليك عدْلَه، لَمْ تَبْقَ لك حسَنَةٌ تُثابُ عليها، كما قال يحيى بن معاذ، وإنْ أقام عليك فضْلَه لَمْ تَبْقَ لك سيِّئةٌ تُعاقَب عليها، أسأل الله أن يُعاملنا بفضْله، وقد اقتضَتْ حكمتُه
    الشيخ صلاح نجيب الدق / شبكة الألوكة
    الحمد لله ﴿ الَّذِي جَعَلَ فِي السَّمَاءِ بُرُوجًا وَجَعَلَ فِيهَا سِرَاجًا وَقَمَرًا مُنِيرًا * وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُورًا ﴾ [الفرقان: 61، 62]، والصلاة والسلام على
    أحمد عباس / رسالة الإسلام
    لماذا يتوبون من قريب؟ لأنهم ذاقوا حلاوة القرب من الولي الحميد، لأنهم عرفوا مدى غلاوة وعظم أن تكون المناجاة له بلا أي أسوار أو عوائق أو حواجز تمنع التواصل. إنهم أدركوا كيف أنه مالك
    ملتقى الخطباء
    "ما نزل بلاء إلا بذنب ولا يُرفَع إلا بتوبة" مقولة معبرة عن واقع الأمة، وما أحاط بها من فتن وبلايا، وأن المخرج من أزمتها الحالية يتمثل في العودة والتوبة والأوبة إلى دينها وتمسكها بسنة
    طريق الإسلام
    آثار المعصية إن للمعصية شؤماً على صاحبها، فإليك بعض آثارها من كلام ابن القيم رحمه الله تعالى: 1- حرمان العلم، فإن العلم نور يقذفه الله تعالى في القلب، والمعصية تُطفئ ذلك النور. ولما جلس
    الشيخ د. خالد بن عبدالرحمن الشايع / شبكة الألوكة
    إن الحمد لله نحمده ونستعينه، ونستغفره ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، مَن يَهده الله فلا مضل له، ومَن يُضلل فلا هادي له، وأشهد أنْ لا إله إلا الله وحده
    أحمد سالم / طريق التوبة
    الباب الأعظم للشيطان ليس أن تقع في الذنب، الباب الأعظم للشيطان هو في أن تهجر الطاعة وتصير الذنوب لك حالاً دائمة. فالمشكلة الكبرى في الذنب ليست هي نفس الذنب، ولكن أن الذنب يتركك في
    الشريط الإسلامي
    للتحميل : حفظ بـــــــــــــإسم
    الشيخ محمد بن بقنة الشهراني / طريق الإسلام
    د. محمود عبدالعزيز يوسف / شبكة الألوكة
    المجاهرة في اللغة: الإظهار، يقال: جاهره بالعداوة مجاهرة وجهاراً أظهرها. والمجاهرون بالفسق: هم الذين جاهروا بمعاصيهم وأظهروها وكشفوا ما ستر الله عليهم منها فيتحدثون به.[1] قال ابن القيم: "المجاهر الذي يفتخر بالمعصية ويتكثر بها
    الأستاذ: راشد بن خنين-حفظه الله-
    أي نعمة نعيشهاوأي عافية.. وأي رزق.. وأي فضل!!حتى إن الواحد منا تمر عليه ساعات السحر ولحظات الفطر وآخر ساعة من الجمعة وهو لا يجد في قلبه شيئا يحركه للتضرع للهأترى لو كان مهموما هل كان
    أ. عبدالعزيز بن أحمد الغامدي / شبكة الألوكة
    أمّا بعد: فاتَّقوا الله - عبادَ الله - حقَّ التقوى؛ فمن اتَّقى ربَّه أسعده في الآخرة والأولى. إخوة الإسلام، أفضل الخلقِ وأهداهم أتمُّهم عبوديّةً لله، وسرورُ القلبِ وانشراح الصدر في إنابةِ العَبد إلى الله
    موقع مداد
    أبو محمد بن عبدالله / طريق الإسلام
    مع أن الله تعالى يقول: {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا}[الإسراء:70]، إلا أنَّ هؤلاء الْبَني آدم؛ الذين أكرمهم الله تعالى، وكرَّمهم وفضَّلهم على
    محمد خاطر / طريق الإسلام
    التوبة باب عظيم من أبواب الوقاية، فالإنسان العاصي إن لم تفتح له أبواب التوبة سيستمر في اقتراف الذنوب والمعاصي والشرور بأنواعها. والتوبة لها آثارها الإيجابية على الفرد والمجتمع، فالتوبة تعطي الإنسان الأمل وتمنحه السلام
    عائشة محفوظ / المختار الإسلامي
    من رحمة الله تعالى بعباده أن يسر لهم عبادة جليلة، وطاعة عظيمة، سهلة ويسيرة يُطيقها كلُّ أحد، ويمكن أن تؤدى في كل وقت من ليل أو نهار، وهذه العبادة هي ديدنه عليه الصلاة والسلام
    الشريط الإسلامي
    للتحميل اضغط على : حفظ بـــــــــــإسم
    الشيخ صالح الحمودي / الشريط الإسلامي
    للتحميل اضغط على : حفظ بــــــــــــــإسم
    محمد بن عبد اللّه العويد / المختار الإسلامي
    هناك تلازم أغلبي بين ارتكاب المعصية –وبالذات الكبيرة- وبين الضعف في فعل الطاعة، وكلما ازداد ارتكاب المعصية ازداد ترك الطاعة، ويكون السبيل للتغيير –شرعاً- مشتملاً على هذين الأمرين لأن التوبة تعني فعل الطاعة وترك
    موقع باب التوبة
    للتحميل اضغط على : حفظ بــــــــــــــــإسم
    بدر الهويدي / مملكة فتيات الإسلام الصوتية
    للتحميل اضغط على: حفظ بـــــــإسم
    عبد الله بن علي الطريف / المختار الإسلامي
    الخطبة الأولى: الحمد لله...أما بعد: أيها الإخوة: مَنْ مِن بني آدم لا يقع في معصية الله؟! ورسول الله -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يقول: ((كُلُّ بَني آدمَ خطَّاءٌ وخيرُ الخَطَّائينَ التَّوابونَ)) (رواه الترمذي وابن ماجة
    بوابة الفجر
    هناك أخطاء في باب التوبة يقع فيها كثير من الناس، وذلك ناتج عن الجهل بمفهوم التوبة، أو التفريط وقلة المبالاة، فمن تلك الأخطاء ما يلي: 1- تأجيل التوبة: فمن الناس من يدرك خطأه، ويعلم
    " فيديو جديد " تكرار المعصية http://www.altwba.com/uploads/r40.mp4
    ابن جدلان
    الفوز ماهو فوز كـورة وبالـوت ولا شعـر ولا مـزايـن قبـايـل الفوز والله توبة تسبـق المـوت قبل الوداع وقبل شـد الرحايـل الروح مثل المال والموت ساحوت والموت مايفرق بقاصـر وطايـل هذي نصيحة جد والعلـم مثبـوت
    قال ابن القيم : " والله تعالى إنما يغفر للعبد إذا كان وقوع الذنب منه على وجه غلبة الشهوة وقوة الطبيعة ؛ فيواقع الذنب مع كراهته له من غير إصرار في نفسه . فهذا ترجى له
    مدحت أبو العبادله – أنا المسلم
    موعظة مؤثرة للشيخ خالد الراشد عن النار https://www.youtube.com/watch?v=fwy-fBPt8iQ لمن يريد التوبة .. مؤثر ومبكي خالد الراشد & ياسر الدوسري https://www.youtube.com/watch?v=M2O6om2HMS4 خالد الراشد - ذكر الموت حياة و نسيانه غفلة https://www.youtube.com/watch?v=TT8walAi7sk الدنيا كالحلم والموت هو الحقيقة | خالد
    عبر الواتس
    http://audio.islamweb.net/audio/index.php?page=Lectures&read=0&s
    محمد بن علي الشيخي
    كل بني آدم خطّاء , وكل منا فيه عيوب ولديه ذنوب، كثيرا ما يقع فيها, لكن متى كان الذنب صغيراً فإن التخلص منه سهل في الغالب. نعم, لابد أولاً من اجتناب الكبائر والتوبة منها, لكنني أريد
    د. أمين بن عبدالله الشقاوي / طريق الإسلام
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله. وبعد: فإن الذنوب والمعاصي عاقبتها وخيمة في الدنيا والآخرة، قال تعالى مبينًا
    محمد علي يوسف / طريق الإسلام
    في سورة النور بعد ذكر النهي عن النظر المحرم، والأمر بغض البصر جاء التوجيه الشامل بالتوبة العامة التي تشمل جميع المؤمنين، وكأنها إشارة لكون هذا الذنب -النظر وخائنة الأعين- ذنبًا عامًّا يندر الاحتراز منه بالكلية،
    موقع كلمات
    الحمد لله غافر الذنب، و قابل التوب، شديد العقاب، الفاتح للمستغفرين الأبواب، والميسر للتائبين الأسباب، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم. أما بعد: أخي الحبيب: أكثر الناس لا
    سهام علي / طريق الإسلام
    قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّـهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ ۖ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّـهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ} [الأنفال:24] بدأت الآيات بالحث على الإسراع والمبادرة بالاستجابة لله ورسوله
    طريق الإسلام
    في الجزء الأول تم توضيح النقطة الأولى ألا وهي إصلاح علاقة العبد بربه سبحانه وتعالى. الثاني: إصلاح علاقة العبد بنفسه: ويظهر هذا جليًا في النقاط التالية: أ- تعريف العبد حقيقة نفسه.. ومن حكمة الابتلاء بالذنب
    طريق الإسلام
    قد يتساءل كثيرون عن حكمة وقوع المعاصي وما يترتب عليها من الابتلاءات، وربما خطر في بالهم السؤال الآتي: ألم يكن المولى عز وجل بقادر على أن يمنع هذه المعاصي فلا تقع أصلا؟ وعن هذا التساؤل
    طريق الإسلام
    تلفت حوله ليرى من أين تأتي تلك الرائحة؟ رائحة كريهة تنبعث من مكان ما حوله.. تلفت فوجدها تأتي من شخص بقربه، رآها تفوح من فيهِ هو.. إذ أنه اغتاب منذ قليل شخصًا ما! تأمل
    خالد رُوشه / أنا المسلم
    السؤال: كيف يصبر المبتلى إذا كان البلاء البعد عن الله؟!! الجواب: الأخ السائل: لا يمكننا أن نقول إن هناك ابتلاء من الله سبحانه بالبعد عنه، بل هي قد تكون عقوبة منه سبحانه، وقد ذكر سبحانه
    طريق الإٍسلام
    الحمد الله رب العالمين، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعلى التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين. أما بعد: فقد كَثُر في هذا الزمان المجاهرة بالمعاصي، وتعددت صور ذلك وتنوعت، وقد
    طارق محمد أمعيتيق / طريق الإسلام
    الحمد لله الذي وسعتْ رحمتُه كلَّ شيء، وفتَحَ باب التوبة للمذنبين؛ للرجوع والإنابة إليه، ووعد بالمغفرة عبادَه التائبين، فهو القائل سبحانه: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُكَفِّرَ عَنْكُمْ
    موقع إسلاميات
    هي أصل كل مقام، ومفتاح كل حال، فمن لا توبة له لا مقام له ولا حال. التوبة: الرجوع عن الذنب بالإقلاع عنه، والندم عليه، وعزم القلب على ألا يعود إليه، وردّ المظالم لأهلها إن تعلَّقت
    عبدالستار كريم المرسومي / الألوكة
    التوبة هي: الإقلاع والندم والرجوع عن الذنب، بنيَّة خالصة لله - جل جلاله - جاء في تهذيب اللغة للأزهري: "أصل "تاب" عاد إلى الله ورجع وأناب، وتاب الله - جل جلاله - عليه: أي عاد
    عادل بن أحمد باناعمة / طريق الإسلام
    الخطبة الأولى: أما بعد: ثمان وأربعون ثانية كانت كافية لتدمير كل شيء. ثمان وأربعون ثانية تململت فيها الأرض ومادت بأهلها واضطربت بمن عليها فكانت الكارثة وجاءت الأخبار المفجعة المؤلمة. أكثر من 12000 قتيل، ونحو من
    عبدالله بن عبده نعمان العواضي / شبكة الألوكة
    إن الحمد لله، نحمده، ونستعينه، ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك
    بسمة أحلام
    كم من ذنوب نقترفها في اليوم والليله ؟ كم من نعمة ينعم بها الله علينا كل يوم ؟ ونحن نبارزه بالذنوب والمعاصي بدلا من أن نحمده حق الحمد على اغداقه علينا بتلك النعم كم
    د خالد أبو شادي/ تويتر
    هل تنادي على الضائع في غير المجامع؟ اطلب قلبك في مواسم الخير أو التحق بمجالس الذكر أو أعلنها ثورة إيمان عقب زيارة قبر! وإلا. فاستمتع بضياعك!
    1 2 3
    اليوم: 22 جمادى الأولى, 1438
    Skip Navigation Links
  • الذوق العام..
  • بيوتنا وسر الفراغ العاطفي..
  • إزعاج المستوطنين جريمة والسكوت عليهم غنيمة..
  • تلومني زوجتي المتوفاة لأنني حرمتها الجنة!!
  • ما لا يعرفه العدو عن الشعب والمقاومة..
  • ومن يهن الله فما له من مكرم..
  • كلاب المقاومة في مواجهة كلاب الاحتلال..
  • تحصين المقاومة وحماية الشعب مسؤولية وطنيةٌ وقومية..
  • أو قال مات فقد كذب..
  • بين الإبداع والإرهاب أصداء وعملاء..
  • ولا تنسوا الفضل بينكم..
  • حاجة العرب إلى عدوٍ خشنٍ ووجهٍ أسودٍ ولسانٍ صريحٍ..
  • ترامب أمل إسرائيل الواعد ومنقذها المنتظر القادم..
  • البُعد الدنيوي للإسلام..
  • بكائيات نقل السفارة الأمريكية إلى القدس
  • صحراء النقب المنسية فلسطينية الهوية وعربية الانتماء "3"
  • أنت إخواني..!!
  • صحراء النقب المنسية فلسطينية الهوية وعربية الانتماء [1 ، 2]..
  • حدث في سنة الهدّامة..
  • تريكة بين الارهاب المزعوم والحقد المسموم
  • القرآن والإعجاز العلمي
  • تقليم أظافر مؤتمر باريس وتهذيب خطابه..
  • علمتني الحياة..
  • كتمان السر..
  • الروبوت العسكري الإسرائيلي عدو الأنفاق الأول..
     أضف مشاركتك   المزيد
  • ليتحقق النصر لابد من العودة إلى الله.. محمد بونيس..
  • لكل من يعص الله ولم يتب.. أفق الموت قادم!!! (مقطع)
  • 30 يوماً من التركيز..
  • جميع حلقات برنامج من أجلك..
  • كاريكاتير : الشيخ عمر عبدالرحمن..
  • مقتطفات من كتاب ضحايا بريئة 11-16 فبراير 2017م :SectorThird@‏
  • الوسائل المفيدة للحياة السعيدة (PDF)..
  • الحلقة الأولى من برنامج سوالف نيزك: التعايش والعلاقات المحرمة..
  • كاريكاتير : الروهنجيا..
  • عندما بكى د عمر عبدالكافي والمذيع بعد الكلمة عن التقصير في حق رسولنا والخوف من خذلاننا لديننا
  • نعيم الجنة.. الشيخ محمد صالح المنجد..
  • بعض تغريدات الشيخ خالد الصقعبي بعنوان: (تأمل قبل أن تنشر)..
  • الاحتساب الخطر المطلوب!
  • بعض عقوبات الله وبعض أسبابها..
  • السعادة الحقيقية.. الشيخ محمد مختار الشنقيطي..
  • أكثر من ٢٠٠ خدمة وموقع تفيد مستخدمي الإنترنت في جميع التخصصات..
  • تطبيق فقه العبادات..
  • العلاّمة الدَّدَوْ لقد قرأت قديما تقريراََ لكِسينْجَرْ Henry Kissinger عجيب جدّاََ..
  • رسالة إلى محتسب | د. أحمد بن عبدالعزيز الحمدان..
  • إحصائيات وتوضيح حياة المرأه الغربيه المكذوبه..
  • أسباب النصر والهزيمة.. سلطان الشمري.. (مقطع)
  • الحسبة والمحتسبون (خطورة توطين المنكر وتطبيعه)..
  • حافظ على معلوماتك بترك المعاصي.. الشيخ محمد صالح المنجد..
  • سعة رحمة الله عز وجل.. الداعية منصور السالمي..
  • قصة بطل (ألب ارسلان).. مبروك الصيعري..
  • وأن استغفروا ربكم ثم توبوا إليه.. د. أحمد بن عبدالرحمن القاضي..
  • فواكه الدنيا وفواكه الآخرة .. لا سواء ..
  • خمسة تصيِّر الصغيرة كبيرة.. الشيخ محمد صالح المنجد..
  • جيل أمريكا القادم..
  • تصوير جميل للمسافة بين الزوجين.. يستطيعان جعلها قصيرة أو طويلة..
  • حصاد الموت..
  • هل مناهجنا تهدي العلم لسارقيه؟!
  • أعظم وظيفة يزاولها المسلم في هذه الدنيا ...
  • كلما أردت ان تستقيم حياتك اعوجت..!! عدل المسير إلى الله.. الشيخ سعد العتيق..
  • دفع الفتن بالعمل.. الشيخ نور الدين عيد..
      المزيد
      التصنيف: