متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: يتوقعون النصر دون ثمن!!
  • بطاقة: هل نحن أهل لنصر الله؟!
  • وقتان شريفان في رمضان لا تفوتهما | د. خالد بن عبدالرحمن الشايع (مقطع)..
  • احذر وإياك الوقوع في هذه الأخطاء في شهر رمضان | الشيخ سعد العتيق (مقطع)..
  • مستعدون لاستقباله | حلقة بوح البنات | د. خالد الحليبي..
  • حي على جنات عدن | الشيخ محمد صالح المنجد (مقطع)..
  • السلف وحرصهم على إخفاء العمل (سر النجاة) | الشيخ خالد السبت (مقطع)..
  • بطاقة: رمضان.. فرصة للتغيير..
  • بطاقة: لم يصروا..
  • بطاقة: قانون التغيير..
  • قائد أكبر معركة بحرية في التاريخ | حازم شامان (مقطع)..
  • أيها الدعاة.. الدعوة عمل..
  • ملحمة القادسية وحرب الفيلة والنمور | حازم شامان (مقطع)..
  • بطاقة: أنت تستطيع..
  • بطاقة: صمام الأمان..
  • بطاقة: تغييب وتجهيل!!
  • لغة القرآن إلى أين؟
  • كيف أترجم الفكرة الدعوية إلى واقع؟
  • الطريق.. والحقيقة..
  • بطاقة: من حال إلى حال..
  • بطاقة: غارق في السجن..
  • بطاقة: تخلى عن ثوبه!!
  • ضحايا بقصف للنظام على مدينة سراقب بإدلب 07 04 2019..
  • استشهاد طفل وجرح 20 مدني بقصف صاروخي للنظام على مدينة كفرنبل 07 04 2019..
  • اللحظات الاولى لاستهداف ميليشيات الأسد بالصواريخ العنقودية لمدينة سراقب بريف إدلب الجنوبي 07 04 2019..
  • بطاقة: حتى لا ننسى.. (2)
  • بطاقة: حتى لا ننسى.. (1)
  • بطاقة: بعد الأمة..
  • بعد مذبحة نيوزلندا.. هجوم جديد على مصلين في لندن (مقطع) 15 03 2019..
  • مقاطع من المجزرة الإرهابية بحق المسلمين في نيوزيلندا أثناء تأديتهم صلاة الجمعة 15 03 2019..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    قصص العائدين
    الرئيسية > قصص العائدين >
    قصتي مع الغناء والتمثيل
    حاتم منصور/ يا له من دين
    09 رجب, 1433

    كنت في مدينة الرياض لتصوير مسلسل و لأقدم شكوى على مؤسسة احتالت علي و أخذت العديد من أعمالي الغنائية بلا مقابل وبعقد مزيف، وكنت حينها أسكن مع صديق لي مذيع تلفزيوني، وفي خضم حواري معه كان لجانبي صديق لصاحبي أعرفه جيدا ً يشرب الخمر فأسأل الله أن يهدي قلبه وأن يتوب عليه.

    وفي حين جلوسه معنا لست أعلم هل كان شاربا ً للخمر أو لا لست متأكداً.

    المهم كنت أتكلم مع صديقي المذيع عن الإسلام بألم وأذكر له أن الإسلام مثالي وأستغرب فعلا ً الواقع الذي نحن عليه الآن، فسألني هذا الرجل الذي وصفته بشربه للخمر سؤالا ً كررهـ علي أربع مرات قال: هل تملك التغيير؟ قلت له: نعم.

    ومن جديد عدت أتكلم مع صديقي عن الموضوع ذاته فعاد وسألني مرة أخرى قال: هل تملك التغيير؟ قلت له: نعم.

    وعدت من جديد أتكلم مع صديقي عن الموضوع ذاته فعاد وسألني مرة أخرى قال: هل تملك التغيير؟ فأخذتني الحيرة منه وقلت له: لقد أجبتك مرتين. قال لي: أجب. قلت له: نعم.

    وعدت من جديد أتكلم مع صديقي عن الموضوع ذاته فعاد وسألني مرة أخرى قال: هل تملك التغيير؟ قلت له: أجبتك ثلاث مرات فقال بنبرة عالية: أجب فأجبت وقلت له: نعم. فقال لي: حرك هذا الكوب الذي أمامك " كوب مصنوع من الورق فارغ " فأمسكته بكل ثقه و حركته من مكانه.

    فقال لي: أقسم بالله لو أمر الله من فوق سبع سماوات أن لا تحرك هذا الكوب فأعلم بأنك لن تلمسه بيدك.

    أقسم بالله حينها شعرت بأن صاعقة نزلت على رأسي من السماء 32 سنة لا أعرف مدى عجزي وما هو الإيمان بقدرة الله، ولم يسبق لي أن جربت بصدق حقيقية التوكل على الله وأن الأمر كله بيد الله.

    فأخذت بعدها ثلاثة أشهر أفكر بكلامه والحمد لله لدي مرجعية سابقة علمية شرعية فوصلت لقناعه بأن الله عز وجل ما خلقنا إلا للعبادة.

    بدأت بعد توفيق الله ودعائه بالتغيير الإيجابي وبدأت أفكر بشأن التمثيل هل هو حلال أو حرام؟! فأخذت أبحث عن تاريخه فقرأت عن بدايته وبالفعل وجدت أن التمثيل قد بدأ قبل التاريخ الميلادي بـ 710 سنة حيث كان في عهد الإغريق الذي يتحدثون الآن في زماننا عن فلاسفة ذلك العصر من الملحدين الذين لا يؤمنون بوجود الرب وهؤلاء هم كـالأنعام بل وربي هم أضل.

    استخدمت حكومة الإغريق المهرجين والبهلوانيين والراقصين لإشغال الناس عن المطالبة بحقوقهم؛ لأن حكوماتهم لم تكن تؤدي الحقوق الى أهلها حين ذاك، وأصبح الممثل له شأن في ذلك الزمان.

    وبعد ذلك العصر حضر عصر الرومان فجعلوا المدرجات الرومانية تبنى في كل مكان و بدأ التمثيل شأنه شأن أي عمل يعمل به الجاهل والتافه والراقص والمهرج والبهلوان حتى ظهرت دعوة النبي صلى الله عليه وسلم وأشرقت الأرض برسالته ودحر الله عز وجل هذه التفاهات عن بكرة أبيها.

    و لكن مع مضي السنين أتى أحفاد الفرس يودون أن يقتصوا لأنفسهم فهم يألمون كما نألم و لكن شتان بين الثرى و الثريا.

    وبدأ التخطيط و التدبير لانتشال توحيد الألوهية من صدور المسلمين فبدءوا بالاستعمار وبث السموم والأوباء والكفر داخل بلاد المسلمين بمعاونة المنافقين وأشباههم وسقطت أكثر دولتين عددا ً و إيمانا ً مصر والهند التي عاش فيها الإسلام 1000 سنة تحت استعمار بريطانيا التي استشارت اليهود ومنهم " كارل ماركس " اليهودي عليه من الله ما يستحق بكيفية انتزاع عقيدة الألوهية من صدور المؤمنين. فقال لعنه الله في الدنيا والآخرة: بالمسرح.

    وبالفعل بدأ نشر هذا السم في بلاد المسلمين حتى أصبح لقمة عيش لكثير من الجاهلين وحينما انتهى الاستعمار البريطاني من بث سمومه وتغريب الدين وقتل الصادقين المجاهدين تركت تلك البلاد مدمرة لا في البنيان بل بالمعتقد وما في القلوب وأضلوهم السبيل، فوقعت بريطانيا معاهدة مع كلتا الدولتين مصر والهند عند انتهاء الاستعمار ومن ضمن الشروط: أن يدعم الفن و الفنانين.

    وكما تشاهدون الآن مصر رائدة بهذا المجال، والهند يعتبر التمثيل مصدر دخل للدولة مع الأسف، ولذلك قررت أن لا أكون مهرجا ً أضحوكة لكل العالمين وأول من يسخر مني أولي الألباب وأحمد الله فقد عوضني خيراً من هذا المجال الآن أنا إمام مسجد بعد توفيق الله لي لا بمعرفة أحد ولا بشفاعة مخلوق.

    أسأل الله لي ولكم العلم النافع وأن ينفعنا بما علمنا وأن يعلمنا ما ينفعنا وأن يرزقنا ويلهمنا سبل الرشاد إنه ولي ذلك والقادر عليه.

    عدد المشاهدات: 4938


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    عدد التعليقات (1)
    1
      تعليق: حاتم منصور
    05 شعبان, 1433 15:37

    أطالب بإزالة صورتي !!
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أسعد الله اوقاتكم بكل خير و اشكركم على طرح قصتي هاهنا في هذا الموقع و لكن أنا أطالب بإزالة صورتي فقد تعبت من ازالتها من كل مكان و مازلت أزيل صوري فالهدف الذي أود أن أشير إليه ليس شكلي و إنما ما كتبت و شكرا لكم




    اليوم: 17 رمضان, 1440
    Skip Navigation Links
  • وقتان شريفان في رمضان لا تفوتهما | د. خالد بن عبدالرحمن الشايع (مقطع)..
  • احذر وإياك الوقوع في هذه الأخطاء في شهر رمضان | الشيخ سعد العتيق (مقطع)..
  • حي على جنات عدن | الشيخ محمد صالح المنجد (مقطع)..
  • السلف وحرصهم على إخفاء العمل (سر النجاة) | الشيخ خالد السبت (مقطع)..
  • كيف نستعد لشهر رمضان.. وصايا قيمة | الشيخ سعد العتيق.. (مقطع)
  • الاستعداد لشهر رمضان | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • عبادات وتصفيات في شعبان | مقطع من خطبة عطرة للشيخ صالح المنجد..
  • مقطع: شهر شعبان.. والخيرات المدخرات | د. عبدالله العسكر..
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (17)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (16)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (15)
  • وقفة محاسبة: مخافة الله وخشيته || حال الصحابة وحالنا المرير..(مقطع)
  • شيء يجب عليك أن تعرفه | مقطع..
  • وقفات مع مجزرة مسجدي نيوزيلندا | د. نايف العجمي.. (مقطع)
  • تأملات في سورة الكهف..
  • فإنك بأعيننا.. لكي تكون في المعية الإلهية || الدكتور محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • أسباب إبتعد عنها هى سبب شعورك بالاكتئاب والحزن والضيق والخوف والمرض | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • كن عزيزا بالله || د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • استيقظ.. ولا تخف شيء إلا الله | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • جنة القرب من الله || د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • دعك من الدنيا فإنها فانية | الشيخ محمد حسين يعقوب.. (مقطع)
  • السر الرباني لاستجابة دعاءك | د. محمد سعود الرشيدي (مقطع)..
  • صحح رؤيتك | الشيخ محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • أتريد أن يقبل الله توبتك ويغفر الله جميع ذنوبك | للشيخ محمد راتب النابلسي..
  • علامات حب الله لك | للشيخ عمر عبدالكافى.. (مقطع)
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • كيف تقنع ملحدًا بالإسلام في 3 خطوات؟ (مقطع)
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
  • هاجر إلى ربك | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) أكبر مشكلة تواجه الإنسان | محمد راتب النابلسي..
  • (مقطع) طريق العودة الى الله..
  • أصلح نفسك وغيرها | محمد راتب النابلسي..(مقطع)
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • صانعة الأجيال..
  • عشر ذي الحجة.. المستحب والممنوع..
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches