متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: من يحمل؟!
  • بطاقة: هل السبب موجود؟!
  • العنف في الدعوة.. لا يأتي بخير..
  • الموعظة.. والطريق إلى القلوب..
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • مذبحة لشبونة.. أحد فصول محاكم التفتيش الدموية في الأندلس..
  • بطاقة: ما أحوج الأمة..
  • بطاقة: الغفلة في زمن الشدة!
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (2)
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (1)
  • بطاقة: علامة القبول..
  • بشارة لكل من أقبل على الله تعالى.. (مقطع)
  • نداء لأصحاب الخطايا | سلطان العمري.. (مقطع)
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • الدعاة والإجازة الصيفية.. وقفات للتأمل..
  • بطاقة: نقض الغزل!!
  • بطاقة: خسارة..
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • بطاقة: الطريق الوحيد..
  • بطاقة: فكيف بنا؟!
  • بطاقة: حينما اصطلحنا..
  • بطاقة: ننتصر..
  • بطاقة: طريق النصر..
  • بطاقة: حتى لا نكون السبب..
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • بطاقة: رمضان.. دفعة قوية..
  • بطاقة: يتوقعون النصر دون ثمن!!
  • بطاقة: هل نحن أهل لنصر الله؟!
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    مقالات
    الرئيسية > مقالات >
    كيف تتزحزح الصخرة؟!
    عبر الواتس...وبتصرف يسير
    20 ربيع الثاني, 1438

    لا يمكن للصخرة التي جثمت على باب غارنا أن تتزحزح ما لم يكن لكل منا عمل صالح يقدمه بين يدي دعائه للهﷻ ..
    فصخرة الغار في الحديث المعروف .. لم تنفرج إلا بأعمال صالحة مختلفة وأدوار إيجابيّة متكاملة ومتقاطعة ..
    فنرى الدور ..
    الأخلاقي*في العفّة والمروءة* واﻻقتصادي *في استثمار المال* واﻻجتماعي *في برّ الوالدين والإحسان إليهما* 
    وكأنّ الحديث يريد أن يعلّمنا ضرورة تكامل الأدوار في الكربات والملّمات وما لم تتكامل الأدوار اليوم فلن تنفرج الصّخرة التي جثمت على صدورنا منذ عقود .!!
    🍃🐚
    حين أطبق عليهم الغار .. 
    وشعروا ألا مخرج منه إلا بالله .. 
    لم يجزعوا .. 
    بل فكروا وابتكروا وسيلة بين يدي دعائهم.. فماذا كانت وسيلتهم لإجابة دعائهم .... ؟!! 
    كانت عملهم الصالح..
    ونحن اليوم ..
    لو اكتفينا بالدّعاء وليس لنا من عمل نقدمه بين يدي دعائنا فلن يستجاب لنا كما نتمنى ونريد.. ولكن العمل وبذل الجهد هو الذي سيلهمنا مزيدًا من الدعاء كما ألهم أصحاب الغار.. وعندها ستحصل الإجابة والفرج..
    🍃☝
    فهل كان الله سبحانه بحاجة لأن يذكروه بأعمالهم حتى يفرج عنهم ؟
    حتمًا لا.. لكنه تعالى يريد أن يسمع أصواتهم تلهج بالدعاء بين يديه .. يريدهم أن يشعروا بأنّ ما قدموه من عمل لم يضع هباء وأنّهم حصدوا ثماره في الدنيا قبل الآخرة .. 
    وأنّ صنائع المعروف هي التي وقتهم مصارع السوء.. وأنّها صدقة منهم لأنفسهم ونعمة من الله عليهم.. وليصل إلينا نبأهم بعد آلاف السّنين من خلال حديث النبيﷺ.. فلم يخجل أيّ واحد منهم بعمله أمام الآخرين ولم يحقر أحد منهم عمل أحد ولم نسمع أن الصخرة انفرجت عند دعاء أحدهم أكثر أو أقل مما انفرجت عند دعاء الآخر.. كلّ الأعمال تساوت مع الإخلاص وهو مانحتاجه اليوم.. لا فرق بين عمل صغير وعمل كبير.. عندما يكون صوابًا ومخلصًا.. ولا يكلف الله نفسًا إلا وسعها..
    🍃🐚
    ومن المفيد أن ننظر إلى كلّ عمل يومي نقوم به على أنّه إنجاز سيما حين تقصر وسائلنا عن بلوغ غاياتنا التي نطمح لها.. 
    وأن نسجّله في يومياتنا.. 
    بدءًا من ابتسامة في وجه أخ ..
    مروراً بصلة رحم ..
    أو بتغيير عادة سيئة .
    أو بتوبة عن ذنب معين ..
    أو بصدقة تطفئ غضب الرب ..
    أو بذلك كلّه مجتمعاً ..
    وانتهاءً بأكبر إنجاز نطمح إليه ضمن قدراتنا ومؤهلاتنا.. ونحن ننوي التعبد لله بتلك الأعمال صغيرها وكبيرها لرفع البلاء .. ولا ندري بأيّها يُرفع ..

    🎯 ارفع الصخرة  ..
    التي سدّت اليوم كهف أمتك !

    💥 *كل مقصِّر اليوم* 
    مسؤول عن تأخير رفع البلاء وخروجنا من كهف العناء..
    ‏تزداد صخرة المحنة بذنبه إحكاما ..
    وتكثر الصخرات بحسب عدد الغدرات !

    💥 *توسل إلى الله بعمل صالح أخلصت فيه* كما فعل أصحاب الغار ..
    فأزاح الله عنهم الغُمّة..
    فكيف بمن جعل مكان الحسنات تتابع السيئات .. سفور وفجور .. كم يجني على أمته ؟!

    💥 *لم تندفع الصخرة إلا بعمل ثلاثة*
    فلم يكفِ عمل واحد أو اثنين .. بل ..
    *لابد أن يتحمل الكل مسؤولية دفع صخرة المِحنة* وإلا هلكنا !

    لننظر إذن كيف انزاحت الصخرة .. ؟!

    💥 انزاحت الصخرة الضخمة عن الثلاثة في الغار بتوسلهم لله بعمل صالح جمع شرطين ..
    1) المشقة .. 
    عمل شاق وغير اعتيادي على النفوس ، وفيه مجاهدة عظيمة للنفس والشيطان.
    2⃣) الإخلاص .. 
    أنهم عملوا ما عملوه ابتغاء وجه الله ، فلم يفاخروا بعملهم أحدا أو يكشفوه سرهم لبشر .. وإنما أخفوه ، ثم توسلوا به لله عند الأزمة.

    أخي وأختي .. 
    ماذا لو كنت أنت الرابع .. 
    بأي عمل كنت ستتوسل ؟!!
                            ....❕❗

    عدد المشاهدات: 2936


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 18 ذو الحجة, 1440
    Skip Navigation Links
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • وقتان شريفان في رمضان لا تفوتهما | د. خالد بن عبدالرحمن الشايع (مقطع)..
  • احذر وإياك الوقوع في هذه الأخطاء في شهر رمضان | الشيخ سعد العتيق (مقطع)..
  • حي على جنات عدن | الشيخ محمد صالح المنجد (مقطع)..
  • السلف وحرصهم على إخفاء العمل (سر النجاة) | الشيخ خالد السبت (مقطع)..
  • كيف نستعد لشهر رمضان.. وصايا قيمة | الشيخ سعد العتيق.. (مقطع)
  • الاستعداد لشهر رمضان | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • عبادات وتصفيات في شعبان | مقطع من خطبة عطرة للشيخ صالح المنجد..
  • مقطع: شهر شعبان.. والخيرات المدخرات | د. عبدالله العسكر..
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (17)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (16)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (15)
  • وقفة محاسبة: مخافة الله وخشيته || حال الصحابة وحالنا المرير..(مقطع)
  • شيء يجب عليك أن تعرفه | مقطع..
  • وقفات مع مجزرة مسجدي نيوزيلندا | د. نايف العجمي.. (مقطع)
  • تأملات في سورة الكهف..
  • فإنك بأعيننا.. لكي تكون في المعية الإلهية || الدكتور محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • أسباب إبتعد عنها هى سبب شعورك بالاكتئاب والحزن والضيق والخوف والمرض | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • كن عزيزا بالله || د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • استيقظ.. ولا تخف شيء إلا الله | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • جنة القرب من الله || د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • دعك من الدنيا فإنها فانية | الشيخ محمد حسين يعقوب.. (مقطع)
  • السر الرباني لاستجابة دعاءك | د. محمد سعود الرشيدي (مقطع)..
  • صحح رؤيتك | الشيخ محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • أتريد أن يقبل الله توبتك ويغفر الله جميع ذنوبك | للشيخ محمد راتب النابلسي..
  • علامات حب الله لك | للشيخ عمر عبدالكافى.. (مقطع)
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • كيف تقنع ملحدًا بالإسلام في 3 خطوات؟ (مقطع)
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches