متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: من يحمل؟!
  • بطاقة: هل السبب موجود؟!
  • العنف في الدعوة.. لا يأتي بخير..
  • الموعظة.. والطريق إلى القلوب..
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • مذبحة لشبونة.. أحد فصول محاكم التفتيش الدموية في الأندلس..
  • بطاقة: ما أحوج الأمة..
  • بطاقة: الغفلة في زمن الشدة!
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (2)
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (1)
  • بطاقة: علامة القبول..
  • بشارة لكل من أقبل على الله تعالى.. (مقطع)
  • نداء لأصحاب الخطايا | سلطان العمري.. (مقطع)
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • الدعاة والإجازة الصيفية.. وقفات للتأمل..
  • بطاقة: نقض الغزل!!
  • بطاقة: خسارة..
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • بطاقة: الطريق الوحيد..
  • بطاقة: فكيف بنا؟!
  • بطاقة: حينما اصطلحنا..
  • بطاقة: ننتصر..
  • بطاقة: طريق النصر..
  • بطاقة: حتى لا نكون السبب..
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • بطاقة: رمضان.. دفعة قوية..
  • بطاقة: يتوقعون النصر دون ثمن!!
  • بطاقة: هل نحن أهل لنصر الله؟!
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    مقالات
    الرئيسية > مقالات >
    قواصم وعواصم..
    د. جمال عبد الستار* / الجزيرة مباشر
    26 ربيع الأول, 1438

    إذا لم تقم الجيوش بواجبها في نصرة الدين وحماية الدماء والأعراض والأوطان فالإنفاق عليها أثم كبير، والانتساب لها جرم شرعي، والدفاع عنها خيانة للدين.

    إن الأنظمة التي تحرق المساجد، وتعتقل العلماء، وتوالي الأعداء وتحاصر المجاهدين، لاحظ لها في الإسلام ولو تعلقت بأستار الكعبة.

    إذا لم يقم الأفراد والشعوب بواجبهم في الإعداد، فلن تقوم الجيوش بحمايتهم، بل ستقوم يقيناً بذبحهم، فالجيوش التي يربي الأعداء قادتها، ويصنع الأعداء أسلحتها، لاتحسن إلا قتل شعوبها.

    من لم يملك الدفاع عن أهله وعرضه فليعش بلا أهل، ولاعرض ولا شرف!!

    من يترك واجب الإعداد للجهاد الذي أمر الله به عباده، فليس من حقه أن يسال الله النصر عند مواجهة الأعداء.

    الأمة التي لاتُعد أبنائها للشهادة في سبيل الله أعزة كراماً، ستفقدهم حتماً في ساحات الغدر أذلة لئاماً. ومن لم يمت وهو يسعى شهيداً سيموت حتما مغدوراً ذليلا، وشتان بينهما في الدارين.

    من يملك نُصرة الحق بيده لايحل له أن يناصره بلسانه فحسب، ومن يملك أن يجاهده بماله فلاينفعه أن يجاهده بالدعاء فحسب.

    من لم تكن عنده خطة للنصر واضحة فلا ينفعه حفظ مخططات الأعداء، والحديث عن جرائم الطغاة. فقد درسنا منذ عشرات السنين مخططات الاستعمار لتقسيم المنطقة، وما درسنا مقرراً واحداً في مخططات المسلمين لتحريرالأمة ووحدتها!

    من لم يفهم بعد أن الحرب على المسلمين في كل مكان من أجل دينهم وهويتهم أولاً وآخراً فليبحث له عن عقل فقد عقله.

    من ظن أن ماحدث من المجازر ومازال يحدث للمسلمين في سوريا ومصر وليبيا وفلسطين والعراق ومينامار وغيرهم سيمر من دون عقوبة لكل من شارك، أو أيد ذلك، أوتخاذل، فليراجع إيمانه، وليصحح في الله معتقده، وليعلم أنه لم يعرف الله بعد.

    من ظن أن القضية السورية ستُحل بعيداً عن القضية الليبية، أو القضية المصرية، أو العراقية، أو اليمنية الخ.. فقد ذهب عقله، لأنه لم يدرك بعد أن القاتل واحد!

    من لم يعِ بعد أن الحل الوحيد في عودة الأمة إلى راية الإسلام دون غيرها، ورابطة الإيمان دون غيرها، وسبيل الجهاد قبل غيره، فلا ينتظر من الله نصراً، ولا من السماء مدداً.

    من يفقد اليقين في نصر الله فليبحث له عن رب سواه، وليتعبد في محراب هواه (من كان يظن ان لن ينصره الله في الدنيا والاخرة فليمدد بسبب الى السماء ثم ليقطع فلينظر هل يذهبن كيده مايغيظ)

    سؤال عند الله تعالى: وأن ليس للإنسان إلا ماسعى، وقوله تعالى: كل نفس بماكسبت رهينة، وقوله تعالى: وكلهم آتيه يوم القيامة فردا.

    الجهاد في سبيل الله ونصرة الدين لن يتحقق بالألقاب والرتب والنياشين، ولكن سيتحقق بالقادة المؤمنين، والجنود الصادقين، والعلماء الربانيين.

    الدفاع عن الإسلام شرف ليس كل الناس يستحقه، فلا تحزن على من تولى ولكن سل الله الثبات، واشكره على نعمة الاستخدام، وتذكر قول الله تعالى: ولكن كره الله انبعاثهم فثبطهم وقيل اقعدوا مع القاعدين.

    انتصارك لايعني القضاء على عدوك، ولكن انتصارك الحقيقي أن تخلص قصدك، وأن تبذل جهدك، وأن تقوم بواجبك.

    إن انتصار الأمة لايتحقق لمدخول النية، أو لباحث عن جاه، أو للاهث حول لعاعة من الدنيا، أو لمن يرى لنفسه مكانة.

    ليست مهمتنا البكاء على مقابر الشهداء إنما مهمتنا مقارعة الأعداء، ودفع البلاء، واستنقاذ الأمة، والحفاظ على الهوية، ورفع راية الإسلام.

    أخيراً: رغم كل المآسي فالأمة ليست في حالة انكسار، ولكنها تتأهب لانتصار (فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ماينفع الناس فيمكث في الأرض).

    ____

    *الأمين العام لرابطة علماء أهل السنة

    عدد المشاهدات: 10077


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 16 ذو القعدة, 1440
    Skip Navigation Links
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • وقتان شريفان في رمضان لا تفوتهما | د. خالد بن عبدالرحمن الشايع (مقطع)..
  • احذر وإياك الوقوع في هذه الأخطاء في شهر رمضان | الشيخ سعد العتيق (مقطع)..
  • حي على جنات عدن | الشيخ محمد صالح المنجد (مقطع)..
  • السلف وحرصهم على إخفاء العمل (سر النجاة) | الشيخ خالد السبت (مقطع)..
  • كيف نستعد لشهر رمضان.. وصايا قيمة | الشيخ سعد العتيق.. (مقطع)
  • الاستعداد لشهر رمضان | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • عبادات وتصفيات في شعبان | مقطع من خطبة عطرة للشيخ صالح المنجد..
  • مقطع: شهر شعبان.. والخيرات المدخرات | د. عبدالله العسكر..
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (17)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (16)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (15)
  • وقفة محاسبة: مخافة الله وخشيته || حال الصحابة وحالنا المرير..(مقطع)
  • شيء يجب عليك أن تعرفه | مقطع..
  • وقفات مع مجزرة مسجدي نيوزيلندا | د. نايف العجمي.. (مقطع)
  • تأملات في سورة الكهف..
  • فإنك بأعيننا.. لكي تكون في المعية الإلهية || الدكتور محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • أسباب إبتعد عنها هى سبب شعورك بالاكتئاب والحزن والضيق والخوف والمرض | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • كن عزيزا بالله || د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • استيقظ.. ولا تخف شيء إلا الله | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • جنة القرب من الله || د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • دعك من الدنيا فإنها فانية | الشيخ محمد حسين يعقوب.. (مقطع)
  • السر الرباني لاستجابة دعاءك | د. محمد سعود الرشيدي (مقطع)..
  • صحح رؤيتك | الشيخ محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • أتريد أن يقبل الله توبتك ويغفر الله جميع ذنوبك | للشيخ محمد راتب النابلسي..
  • علامات حب الله لك | للشيخ عمر عبدالكافى.. (مقطع)
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • كيف تقنع ملحدًا بالإسلام في 3 خطوات؟ (مقطع)
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches