متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: من يحمل؟!
  • بطاقة: هل السبب موجود؟!
  • العنف في الدعوة.. لا يأتي بخير..
  • الموعظة.. والطريق إلى القلوب..
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • مذبحة لشبونة.. أحد فصول محاكم التفتيش الدموية في الأندلس..
  • بطاقة: ما أحوج الأمة..
  • بطاقة: الغفلة في زمن الشدة!
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (2)
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (1)
  • بطاقة: علامة القبول..
  • بشارة لكل من أقبل على الله تعالى.. (مقطع)
  • نداء لأصحاب الخطايا | سلطان العمري.. (مقطع)
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • الدعاة والإجازة الصيفية.. وقفات للتأمل..
  • بطاقة: نقض الغزل!!
  • بطاقة: خسارة..
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • بطاقة: الطريق الوحيد..
  • بطاقة: فكيف بنا؟!
  • بطاقة: حينما اصطلحنا..
  • بطاقة: ننتصر..
  • بطاقة: طريق النصر..
  • بطاقة: حتى لا نكون السبب..
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • بطاقة: رمضان.. دفعة قوية..
  • بطاقة: يتوقعون النصر دون ثمن!!
  • بطاقة: هل نحن أهل لنصر الله؟!
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    متفرقات
    الرئيسية > متفرقات >
    【نحن المسلمين】كلمات جميلة..
    حورية الدعوة
    12 ربيع الأول, 1438

    سلوا عنا ديار الشام ورياضها، والعراق وسوادها، والأندلس وأرباضها، سلوا مصر وواديها، سلوا الجزيرة وفيافيها، سلوا الدنيا ومن فيها، سلوا بطاح افريقية، وربوع العجم، وسفوح القفقاس،

    سلوا حفافي الكنج، وضفاف اللوار، ووادي الدانوب، سلوا عنا كل أرض في ((الأرض))، وكل حي تحت السماء إن عندهم جميعاً خبراً من بطولاتنا وتضحياتنا ومآثرنا ومفاخرنا وعلومنا وفنوننا نحن المسلمين!

    نحن المسلمين !

    هل روى رياض المجد إلا دماؤنا؟ هل زانت جنات البطولة إلا أجساد شهدائنا

    هل عرفت الدنيا أنبل منا أو أكرم، أو أرأف أو أرحم، أو أجل أو أعظم،

    أو أرقى أو أعلم ؟

    نحن حملنا المنار الهادي والأرض تتيه في ليل

    الجهل وقلنا لأهلها: هذا الطريق !

    نحن نصبنا موازين العدل يوم رفعت كل أمة عصا الطغيان

    نحن بنينا للعلم داراً يأوي إليها حين شرده الناس عن داره

    نحن أعلنّا المساواة يوم كان البشر يعبدون ملوكهم ويؤلهون ساداتهم.

    نحن أحيينا القلوب بالإيمان، والعقول بالعلم، والناس كلهم بالحرية والحضارة

    نحن المسلمين !

    نحن بنينا الكوفة والبصرة والقاهرة وبغداد

    نحن أنشأنا حضارة الشام والعراق ومصر والأندلس

    نحن شِدنا بيت الحكمة والمدرسة النظامية وجامعة قرطبة والجامع الأزهر

    نحن عمرنا الأموي وقبة الصخرة وسر من رأى والزهراء والحمراء ومسجد

    السلطان أحمد وتاج محل

    نحن علمنا أهل الأرض وكنا الأساتذة وكانوا التلاميذ

    نحن المسلمين !

    منا أبو بكر وعمر ونور الدين وصلاح الدين وأورنك زيب

    منا خالد وطارق وقتيبة وابن القاسم والملك الظاهر

    منا البخاري والطبري وابن تيمية وابن القيم وابن حزم وابن خلدو

    منا الغزالي وابن رشد وابن سينا والرازي

    منا الخليل والجاحظ وأبو حيان

    منا أبو تمام والمتنبي والمعري

    منا معبد واسحاق وزرياب

    منا كل خليفة كان الصورة الحية للمثل البشرية العليا

    وكل قائد كان سيفاً من سيوف الله مسلولا

    وكل عالم كان من البشر كالعقل من الجسد

    منا مائة ألف عظيم وعظيم.

    نحن المسلمين !

    قوتنا بإيماننا، وعزنا بديننا، وثقتنا بربنا

    قانوننا قرآننا، وإمامنا نبينا، وأميرنا خادمنا

    وضعيفنا المحق قوي فينا، وقوينا عون لضعيفنا

    وكلنا إخوان في الله، سواء أمام الدين.

    نحن المسلمين !

    نحن المسلمين !

    ملكنا فعدلنا، وبنينا فأعلينا، وفتحنا فأوغلنا، وكنا الأقوياء المنصفين، سننا في الحرب شرائع الرأفة، وشرعنا في السلم سنن العدل، فكنا خير الحاكمين، وسادة الفاتحين

    أقمنا حضارة كانت خيراً كلها وبركات، حضارة روح وجسد، وفضيلة وسعادة، فعم نفعها الناس، وتفيأ ظلالها أهل الأرض جميعاً. وسقيناها ((نحن)) من دمائنا، وشدناها على جماجم شهدائنا

    وهل خلت أرض من شهيد لنا قضى في سبيل الإسلام والسلام، والإيمان والأمان؟

    نحن المسلمين !

    هل تحققت المثل البشرية العليا إلا فينا ؟

    هل عرف الكون مجمعاً بشرياً (إلا مجمعنا) قام على الأخلاق والصدق والإيثار؟

    هل اتفق واقع الحياة، وأحلام الفلاسفة وآمال المصلحين، إلا في صدر الإسلام؟

    يوم كان الجريح المسلم يجود بروحه في المعركة يشتهي شربة من ماء فإذا أخذ الكأس رأى جريحاً آخر فآثره على نفسه ومات عطشان.

    يوم كانت المرأة المسلمة يموت زوجها وأخوها وأبوها فإذا أخبرت بهم سألت: ما فعل رسول الله ؟ فإذا قيل لها: هو حي، قالت: كل مصيبة بعده هينة.

    يوم كانت العجوز ترد عل عمر وهو على المنبر في الموقف الرسمي وعمر يحكم إحدى عشرة حكومة من حكومات اليوم

    يوم كان الواحد منا يحب لأخيه ما يحب لنفسه ويؤثره عليها ولو كان به خصاصة.

    وكنا أطهاراً في أجسادنا وأرواحنا ومادتنا والمعنى

    وكنا لا نأتي أمراً ولا ندعه ولا نقوم ولا نقعد ولا نذهب ولا نجيء إلا لله

    قد أمتنا الشهوات من نفوسنا فكان هوانا تبعاً لما جاء به القرآن

    لقد كنا خلاصة البشر وصفوة الإنسانية

    وجعلنا حقاً واقعاً ما كان يراه الفلاسفة والمصلحون أملاً بعيداً

    نحن المسلمين !

    تنظم في مفاخرنا مائة ألياذة وألف شاهنامه

    ثم لا تنقضي أمجادنا ولا تفنى، لأنها لا تعد ولا تحصى

    من يعد معاركنا المظفرة الّي خضناها ؟

    من يحصي مآثرنا في العلم والفن ؟

    من يستقري نابغينا وأبطالنا ؟

    إلا الذي يعد نجوم السماء

    ويحصي حصى البطحاء

    اكتبوا (على هامش السيرة) ألف كتاب

    و (على هامش التاريخ) مثلها،

    وأنشئوا مئة في سيرة كل عظيم

    ثم تبقى السيرة ويبقى التاريخ كالأرض العذراء والمنجم البكر ؟

    نحن المسلمين !

    لسنا أمة كالأمم تربط بينها اللغة ففي كل أمة خيّر وشرير.

    ولسنا شعباً كالشعوب يؤلف بينها الدم ففي كل شعب صالح وطالح، ولكننا جمعية خيرية كبرى

    أعضاؤها كل فاضل من كل أمة، تقي نقي.

    تجمع بيننا التقوى إن فصل الدم، وتوحد بيننا العقيدة إن اختلفت اللغات

    وتدنينا الكعبة إن تناءت بنا الديار

    أليس في توجهنا كل يوم خمس مرات إلى هذه الكعبة، واجتماعنا كل عام مرة في عرفات. رمزاً إلى أن الإسلام قومية جامعة، مركزها الحجاز العربية وإمامها النبي العربي وكتابها القرآن العربي ؟

    نحن المسلمين !

    ديننا الفضيلة الظاهرة، والحق الأبلج

    لا حجب ولا أستار ولا خفايا ولا أسرار.

    هو واضح وضوح المئذنة. أفليس فيها ذلك المعنى ؟

    هل في الدنيا جماعة أو نحلة تكرر مبادئها وتذاع عشر مرات كل يوم

    كما تذاع مبادئ ديننا نحن المسلمين، على ألسنة المؤذنين:

    أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله

    نحن المسلمين !

    لا نهن ولا نحزن ومعنا الله

    ونحن نسمع كل يوم ثلاثين مرة هذا النداء العلوي المقدس هذا النشيد القوي:

    الله أكبر

    البطولة سجية فينا، وحب التضحية يجري في عروقنا

    لا تنال من ذلك صروف الدهر، ولا تمحوه من نفوسنا أحداث الزمان

    لنا الجزيرة التي يشوى على رمالها كل طاغ يطأ ثراها ويعيش أهلها من جحيمها في جنات

    لنا الشام وغوطتها التي سقيت بالدم، لنا فيها الجبل الأشم

    لنا العراق لنا (الرميثة) وسهول الفرات

    لنا فلسطين التي فيها (جبل النار)

    لنا مصر دار العلم والفن ومثابة الإسلام..

    لنا المغرب كله، لنا (الريف) دار البطولات والتضحيات

    لنا القسطنطينية ذات المآذن والقباب، لنا فارس والأفغان والهند وجاوة

    لنا كل أرض يتلى فيها القرآن وتصدح مناراتها بالأذان

    لنا المستقبل.. المستقبل لنا إن عدنا إلى ديننا

    نحن المسلمين !

    المرجع: كتاب قصص من التاريخ / لفضيلة الشيخ علي الطنطاوي

    تحرير: حورية الدعوة

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم « إذا دعا الرجل لأخيه بظهر الغيب قالت الملائكة: ولك بمثل »

    عدد المشاهدات: 1499


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 21 ذو الحجة, 1440
    Skip Navigation Links
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • وقتان شريفان في رمضان لا تفوتهما | د. خالد بن عبدالرحمن الشايع (مقطع)..
  • احذر وإياك الوقوع في هذه الأخطاء في شهر رمضان | الشيخ سعد العتيق (مقطع)..
  • حي على جنات عدن | الشيخ محمد صالح المنجد (مقطع)..
  • السلف وحرصهم على إخفاء العمل (سر النجاة) | الشيخ خالد السبت (مقطع)..
  • كيف نستعد لشهر رمضان.. وصايا قيمة | الشيخ سعد العتيق.. (مقطع)
  • الاستعداد لشهر رمضان | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • عبادات وتصفيات في شعبان | مقطع من خطبة عطرة للشيخ صالح المنجد..
  • مقطع: شهر شعبان.. والخيرات المدخرات | د. عبدالله العسكر..
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (17)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (16)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (15)
  • وقفة محاسبة: مخافة الله وخشيته || حال الصحابة وحالنا المرير..(مقطع)
  • شيء يجب عليك أن تعرفه | مقطع..
  • وقفات مع مجزرة مسجدي نيوزيلندا | د. نايف العجمي.. (مقطع)
  • تأملات في سورة الكهف..
  • فإنك بأعيننا.. لكي تكون في المعية الإلهية || الدكتور محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • أسباب إبتعد عنها هى سبب شعورك بالاكتئاب والحزن والضيق والخوف والمرض | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • كن عزيزا بالله || د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • استيقظ.. ولا تخف شيء إلا الله | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • جنة القرب من الله || د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • دعك من الدنيا فإنها فانية | الشيخ محمد حسين يعقوب.. (مقطع)
  • السر الرباني لاستجابة دعاءك | د. محمد سعود الرشيدي (مقطع)..
  • صحح رؤيتك | الشيخ محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • أتريد أن يقبل الله توبتك ويغفر الله جميع ذنوبك | للشيخ محمد راتب النابلسي..
  • علامات حب الله لك | للشيخ عمر عبدالكافى.. (مقطع)
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • كيف تقنع ملحدًا بالإسلام في 3 خطوات؟ (مقطع)
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches