متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: يتوقعون النصر دون ثمن!!
  • بطاقة: هل نحن أهل لنصر الله؟!
  • وقتان شريفان في رمضان لا تفوتهما | د. خالد بن عبدالرحمن الشايع (مقطع)..
  • احذر وإياك الوقوع في هذه الأخطاء في شهر رمضان | الشيخ سعد العتيق (مقطع)..
  • مستعدون لاستقباله | حلقة بوح البنات | د. خالد الحليبي..
  • حي على جنات عدن | الشيخ محمد صالح المنجد (مقطع)..
  • السلف وحرصهم على إخفاء العمل (سر النجاة) | الشيخ خالد السبت (مقطع)..
  • بطاقة: رمضان.. فرصة للتغيير..
  • بطاقة: لم يصروا..
  • بطاقة: قانون التغيير..
  • قائد أكبر معركة بحرية في التاريخ | حازم شامان (مقطع)..
  • أيها الدعاة.. الدعوة عمل..
  • ملحمة القادسية وحرب الفيلة والنمور | حازم شامان (مقطع)..
  • بطاقة: أنت تستطيع..
  • بطاقة: صمام الأمان..
  • بطاقة: تغييب وتجهيل!!
  • لغة القرآن إلى أين؟
  • كيف أترجم الفكرة الدعوية إلى واقع؟
  • الطريق.. والحقيقة..
  • بطاقة: من حال إلى حال..
  • بطاقة: غارق في السجن..
  • بطاقة: تخلى عن ثوبه!!
  • ضحايا بقصف للنظام على مدينة سراقب بإدلب 07 04 2019..
  • استشهاد طفل وجرح 20 مدني بقصف صاروخي للنظام على مدينة كفرنبل 07 04 2019..
  • اللحظات الاولى لاستهداف ميليشيات الأسد بالصواريخ العنقودية لمدينة سراقب بريف إدلب الجنوبي 07 04 2019..
  • بطاقة: حتى لا ننسى.. (2)
  • بطاقة: حتى لا ننسى.. (1)
  • بطاقة: بعد الأمة..
  • بعد مذبحة نيوزلندا.. هجوم جديد على مصلين في لندن (مقطع) 15 03 2019..
  • مقاطع من المجزرة الإرهابية بحق المسلمين في نيوزيلندا أثناء تأديتهم صلاة الجمعة 15 03 2019..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    مقالات
    الرئيسية > مقالات >
    الغفلةُ في زمن الشدّة!
    رافع بن علي الشهري / صحيفة الخليج الإلكترونية
    12 صفر, 1438

    لا يختلف اثنان أنّ أمتنا الإسلامية من جاكرتا شرقاً إلى الرباط غرباً، وفي كل بقعةٍ من هذه المعمورة، تتعرض لهجماتٍ شرسة منها القاتلة بماء باردٍ وبلا هوادة.. ومنها المُهلكة وعلى نيرانٍ هادئة.. ومنها المميتة فكرياً وعقدياً عبر التيارات الهدامة المدعومة خارجياً من صُناع القرارات الصهيوصفوية بكل إستخباراتها وطوابيرها الخامسة في كل بلدٍ من بلدان المسلمين قاطبة.

    ولا جدل أنّ الخير في أمّة محمدٍ صلى الله عليه وسلم حتى قيام الساعة، وأنّ الإيمان والتقى والصلاح في نفوس الكثير من أبناء هذه الأمّة العظيمة التي شرّفها الله على جميع الأمم لأنها تتحمل مسؤولية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة لهذا الدين العظيم الذي اختاره الله للناس كافة! غير أنّ الخطر الداهم والذي دعا كل تلك العداوت وكل التحزبات لتكون صفاً واحداً ضد أمّة الإسلام أو بالأحرى ضدّ أهل السنّة والجماعة هو ناتج عن الغفلة العامة بين أبناء هذه الأمة…

    الغفلةُ عن السير على المحجة البيضاء التي تركنا نبينا محمدٌ صلى الله عليه وسلم عليها والتي ليلها كنهارها.. والتي لا يزيغ عنها إلا هالك.. الغفلة عن كتاب الله وسنة رسوله! لقد غفلتْ الأمّة كثيرا في زمن الرخاء.. غير أن غفلتها تزداد سوءاً وهي الآن في زمن الشدّة واللأواء والخطوب والعثرات والمآسي والنكبات.

    وهنا يكمن الخطر والبلاء وتستفحل الأزمات وتتوالى على أمّتنا فتتخطفها من كل جانب لتفرش عليهاأردية العاروالشناروالخزي والدمار.

    إنّ الغفلة عن الدين والتقلب في اللهو والملهيات والمغريات من أسباب الهزائم المباشرة للأمّة ومن أسباب سخط الله وغضبه، قال تعالى: (وضَربَ اللهُ مثَلا قريةً كانَت آمِنَةً مُطمئِنةً يَأْتِيها رِزقُها مِن كلِّ مكانٍ فكَفَرت بأَنْعُمِ الله فَأذاقَها اللهُ لِباسَ الجوعِ والخَوفِ بِما كانوا يَصنَعون) وقال عزوجل: ((وكأيِّن مِن قريةٍ عَتَت عن أمْرِ رَبِّها ورُسُلِه فحاسَبْناها حِسابًا شَديدا وَعذَّبْناها عَذابًا نُكْرا فذاقَت وبال أمرِها وكان عاقبةُ أمْرِها خُسْرا، أعدَّ اللهُ لهم عذابا شديدا فاتَّقوا اللهَ يا أُولي الألبابِ الذينَ آمنوا.. الأية)! وإنّ الغفلة في الرخاء وفي النعيم لمعصية كبرى ولكنها في زمن الشدّة أكبر وأشق وأعتى، فما أحوج الأمّة للعودة لدينها في هذاالزمن المنكسر الملتهب المعثور،فماأحوج المضطَهدين والمشرّدين واللاجئين من أبناء أهل السنّة في شتى بقاع الأرض إلى تقوانا وطاعاتنا وصلاحنا، فقد تكون معاناتهم وآلامهم وأحزانهم من أسباب، لهونا وعبثنا وغفلتنا، فقد مُنع القطر من السماء في زمن موسى عليه السلام بسبب عاصٍ واحدٍ، وأنزل الله الغيث عليهم لتوبته وإنابته! وقد يكشف الله عنهم السوء، ويبتلينا بمثل ماابتلاهم به، فالأمّة واحدة، يقول تعالى: (وإنّ هذه أمتكم أمّةٌ واحدةٌ وأنا ربكم فاتقون)! لقد غفلنا كثيراً وابتعدنا بمسافات طوال،فغزتنا القنوات الفضائية المفسدة،عن أيماننا وشمائلنا ومن فوقنا، وتريد أن تغتالنا من تحت أرجلنا، حتى لم نعد نقدر على كبح جماح رغباتنا..غزتنا وتغزونا لتطمس هويتنا وتنقض ثوابتنا.. ونحن لازلنا غافلون عنها.. وعن مانحمله بأيدينا من أجهزة هدّامة، استغلها الأعداء لنبتعد عن ديننا أكثر وأكثر.. ولم نستغلها لنقترب من ديننا أكثر وأكثر، بالدعوة الصادقة والكلمة الطيبة ونشر الدين، إلافيما قلّ وندر..لأننا غافلون.. وللأسف.

    إنّ هذه الغفلة الجامحة العرجاء الهائمة،وفي هذه الفترات العصيبة الشديدة، ونحن مسلمون نؤمن بالله رباً وبالإسلام ديناًوبمحمدٍنبياً ورسولاً لأشد من غفلة المشركين حين تمرّ بهم الشدائد فيوحدون الله ويتضرعون اليه وقد كانوا يشركون به في الرخاء، وهم كفارٌ ومن أهل النار..يقول عزوجل: (فإذا ركِبوا في الفُلكِ دَعَوا اللهَ مُخلصين له الدين فلما نجاهم إلى البر إذا هم يُشركون) فلا حول ولاقوة إلا بالله.

    إننا في هذاالبلد الكريم، مهبط الوحي وحاضن الحرمين والمشاعر المقدسة، ومنطلق الرسالة والدعوة للناس أجمعين، مستهدفون في ديننا وهويتناوثوابتنا،فإذاتحققت أهداف من يستهدفنا لاقدّرالله، ذهب الأمن وذاب كما يذوب الملح في الماء، وحلّ الجوع والخوف والمرض، وجثم القتل والتنكيل وهتك الأعراض، وغطّى الأرض… العار والذل والهوان. ولايُبعد عنا هذه الأخطار الجسام، بإذن الله إلا؛

    ١- عدم الزيغ عن المحجة البيضاء التي تركنا نبينا محمد عليه الصلاة والسلام عليها.

    ٢- عدم الغفلة في الرخاء والشدّة، عن ديننا وثوابتنا وقيمنا، وعمّايُحاك لنا،من أعدائنا الذين هم كل صهيوني وصفوي وخارجي ومنافق وكل كافر…فملة الكفر ملة واحدة!

    ٣-الإلتفاف بالمعروف حول ولاة أمرنا وعلمائنا في المنشط والمكره!!!

    عدد المشاهدات: 2374


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 16 رمضان, 1440
    Skip Navigation Links
  • وقتان شريفان في رمضان لا تفوتهما | د. خالد بن عبدالرحمن الشايع (مقطع)..
  • احذر وإياك الوقوع في هذه الأخطاء في شهر رمضان | الشيخ سعد العتيق (مقطع)..
  • حي على جنات عدن | الشيخ محمد صالح المنجد (مقطع)..
  • السلف وحرصهم على إخفاء العمل (سر النجاة) | الشيخ خالد السبت (مقطع)..
  • كيف نستعد لشهر رمضان.. وصايا قيمة | الشيخ سعد العتيق.. (مقطع)
  • الاستعداد لشهر رمضان | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • عبادات وتصفيات في شعبان | مقطع من خطبة عطرة للشيخ صالح المنجد..
  • مقطع: شهر شعبان.. والخيرات المدخرات | د. عبدالله العسكر..
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (17)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (16)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (15)
  • وقفة محاسبة: مخافة الله وخشيته || حال الصحابة وحالنا المرير..(مقطع)
  • شيء يجب عليك أن تعرفه | مقطع..
  • وقفات مع مجزرة مسجدي نيوزيلندا | د. نايف العجمي.. (مقطع)
  • تأملات في سورة الكهف..
  • فإنك بأعيننا.. لكي تكون في المعية الإلهية || الدكتور محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • أسباب إبتعد عنها هى سبب شعورك بالاكتئاب والحزن والضيق والخوف والمرض | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • كن عزيزا بالله || د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • استيقظ.. ولا تخف شيء إلا الله | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • جنة القرب من الله || د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • دعك من الدنيا فإنها فانية | الشيخ محمد حسين يعقوب.. (مقطع)
  • السر الرباني لاستجابة دعاءك | د. محمد سعود الرشيدي (مقطع)..
  • صحح رؤيتك | الشيخ محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • أتريد أن يقبل الله توبتك ويغفر الله جميع ذنوبك | للشيخ محمد راتب النابلسي..
  • علامات حب الله لك | للشيخ عمر عبدالكافى.. (مقطع)
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • كيف تقنع ملحدًا بالإسلام في 3 خطوات؟ (مقطع)
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
  • هاجر إلى ربك | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) أكبر مشكلة تواجه الإنسان | محمد راتب النابلسي..
  • (مقطع) طريق العودة الى الله..
  • أصلح نفسك وغيرها | محمد راتب النابلسي..(مقطع)
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • صانعة الأجيال..
  • عشر ذي الحجة.. المستحب والممنوع..
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches