متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: ننتصر..
  • بطاقة: طريق النصر..
  • بطاقة: حتى لا نكون السبب..
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • بطاقة: رمضان.. دفعة قوية..
  • بطاقة: يتوقعون النصر دون ثمن!!
  • بطاقة: هل نحن أهل لنصر الله؟!
  • وقتان شريفان في رمضان لا تفوتهما | د. خالد بن عبدالرحمن الشايع (مقطع)..
  • احذر وإياك الوقوع في هذه الأخطاء في شهر رمضان | الشيخ سعد العتيق (مقطع)..
  • مستعدون لاستقباله | حلقة بوح البنات | د. خالد الحليبي..
  • حي على جنات عدن | الشيخ محمد صالح المنجد (مقطع)..
  • السلف وحرصهم على إخفاء العمل (سر النجاة) | الشيخ خالد السبت (مقطع)..
  • بطاقة: رمضان.. فرصة للتغيير..
  • بطاقة: لم يصروا..
  • بطاقة: قانون التغيير..
  • قائد أكبر معركة بحرية في التاريخ | حازم شامان (مقطع)..
  • أيها الدعاة.. الدعوة عمل..
  • ملحمة القادسية وحرب الفيلة والنمور | حازم شامان (مقطع)..
  • بطاقة: أنت تستطيع..
  • بطاقة: صمام الأمان..
  • بطاقة: تغييب وتجهيل!!
  • لغة القرآن إلى أين؟
  • كيف أترجم الفكرة الدعوية إلى واقع؟
  • الطريق.. والحقيقة..
  • بطاقة: من حال إلى حال..
  • بطاقة: غارق في السجن..
  • بطاقة: تخلى عن ثوبه!!
  • ضحايا بقصف للنظام على مدينة سراقب بإدلب 07 04 2019..
  • استشهاد طفل وجرح 20 مدني بقصف صاروخي للنظام على مدينة كفرنبل 07 04 2019..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    قصص العائدين
    الرئيسية > قصص العائدين >
    سبب التوبة هو سبب المعصية..
    موسوعة أروع القصص
    20 ذو القعدة, 1435

    أنا شاب في مقتبل العمر.. أتمنى أن أكون من قوافل التائبين الذين طالما نتحدث عنهم. أنا عمري يقرب من الواحد والعشرين وقصة توبتي غريبة جدا.. وأتمنى من الله رب العلمين الثبات على دينه..

    كثيرا ما كان يتحدث الناس عنى أنى عبقري مبتكر في الأفكار. وأصبحت استغل كل هذا فى الحصول على الشهوات وبدأت بالفعل حيث لا اعلم من الإسلام شيئا إلا قليلا مما فرضه على العيش في بلد إسلامي وأختي الملتزمة التي كانت كثيرا ما كانت تنصحني وأنا أولي هاربا منها.. كانت كلماتها لا تنال منى إلا السخرية

    والغريب في توبتي أن أسباب المعصية هي نفس أسباب التوبة

    قد كنت مدمنا لجميع الشهوات ولا تتخيل ذنب الا وقد فعلته.. قد كنت حقا ظالما لنفسي.. هذا اقل تعبير عن حالتي بل هو اشمل تعبير لأن الله استخدمه حين وصف العصاة

    كنت مدمنا لغرف الدردشة Chat وكانت تحتل اهتماما كبيرا من شهواتي خاصة أنا كنا نتحدث عن ما حرم الله وكنت أجد معها متعة غريبة.. لا أدرى لماذا ؟؟

    ذات يوم تعرفت على فتاه من أمريكا، كانت في عمر العشرين متزوجة ولها ولد جميل.. تعرفت عليها صدفة.. قالت لي ما اسمك قلت لها اسمي: محمد "ما كدت أن أقول تلك الكلمة إلا ووجدتها طارت من الفرح وتقول لي إذن أنت مسلم. حقا أنت مسلم لا اصدق أريد أن اعرف عن الإسلام الكثير أرجوك لا تتركني كما تركوني أرجوك لدى آلاف الأسئلة التي أود أن اسألها أرجوك... قلت في نفسي يالها من تعيسة تطلب الإسلام من ابعد واحد عنه.. ربنا يستر ولكنى شعرت بها حقا.. اول مرة فى حياتى اعيش لحظة اهتم فيها بأمر دينى اول مرة اعيش فيها لهدف.. شعرت بإحساس اخر.. اغلقت كل من اتحدث معهم من الفتيات الساقطات.. غريبة، لأول مرة فى حياتى اترك شهوتى لأجل شىء.. حتى الآن لا اعلم هذا الشىء... لا اعلم منه الا اسمه الإسلام... وقلت لعلها تسألنى واجيب مع يأسى التام على قدرتى على الإجابه... وبالفعل قالت لى ما الإسلام.. قلت له من فضلك ثانية واحدة.. دخلت على مواقع اسلامية.. وظللت ابحث عن كل سؤال تسأله حتى انى نجحت فى الإجابه على معظم الأسئلة.. قالت لى من هى عائشة.. قلت لها عائشة ؟؟؟!!! كنت لا اعلمها.. ظللت ابحث عنها فى المواقع الإسلامية.. وبينما انا ابحث اشعر بحماس ورغبة غريبة فى مساعدتها.. قلت لها اختى انتظرينى ايام سأرسل لك كتاب وغيره يعلمك ما الإسلام.. لا تتصور مدى سعادتى من كلمة اختى.. اول مرة فى حياتى انادى فتاه بكلمة اختى.. الله اختى

    لأول مرة اشعر بالطهارة.. حتى ذرفت عيناى... وما نمت ليلتى.. ظللت اسأل اختى عن بعض الأسئلة التى سألتنى اياها (هل الحجاب فريضة ؟؟ وغير ذلك).. ذهبت للمكتبة لشراء كتاب وقبل الذهاب فوجئت انى لا املك من الأموال الا يسيرا.. قلت ماذا افعل.. كنت اشعر ان الموت يسابقنى لها ويجب ان اكون اسرع منه لها قبل ان تموت وتدخل النار.. لأول مرة احدث نفسي بهذه اللهجة.. تعجبت من نفسي.. ذهبت لأحد الأصدقاء السوء كان غنيا جدا واقترضت منه مبلغا.. كنت انوى ان لا ارده ولكن بعد التزامى رددته لعلمى بأهمية رد الدين والحمد لله.. واشتريت لها كتابان قرأتهما قبلها.. وكنت طليق فى الإنجليزية، شعرت بأن هذا الدين عظيم..واشتريت لها زيا اسلاميا جميلا مثل الزى التى ترتديه اختى لعلمى لصعوبة الحصول على هذه الأزياء الإسلامية هناك واشتريت لها مصاحف قرآن للغامدى والعجمى.. وارسلت كل هذا بالبريد السريع الدولى ليصل فى اقصر فترة ممكنة.. وبالفعل وصلت اليها... وقرأت الكتابان.. وقالت لى هذا ما كنت اريد.. ماذا افعل لكى ادخل فى الإسلام.. حينها لا تتصور ما حدث لى بكيت كثيرا كثيرا.. وذرفت دموعى فقالت لى لما تبكى.. فقد كانت تسمعنى وكنت اتحدث معها بالمايك.. قلت لها لأن ميلادى مع ميلادك.. ما فهمت معناها.. ولكنى اخبرتها ان تردد الشهادتين وتذهب لتغتسل.. كنت قد سألت عن هذا لهذه اللحظة.. لا تتصور وهى تردد بعدى " اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله " وكأنى ارددها معها لأول مرة... فلا اتذكر انى قد قلتها قبل ذلك.. وقالت لى ما معناها.. فأخبرتها ان انه لا يوجد اله غير الله فى الكون وان محمد رسول الله وظللت اتطرق فى شرحها ولكن العجيب انى لا أدرى ما هذه الكلمات.. وانا اشرحها كل هذا المعانى كانت غائبة عنى... ايقنت ان هذه الكلمة لها معانى عظيمة.. ثم قالت " محمد قل لا اله الا الله وضحكت " قلتها وانا ابكى من سعادتى ابكى بكاءا مريرا... ثم قلت " قولى ياأختى محمد رسول الله " فقالت وضحكت بسعادة وقالت محمد الان وجدت حياتى.. لقد كنت محطمة وقلبى كسير حاولت الإنتحار خمس مرات وكان زوجى ينقذنى.. ولكنى الان اشعر بسعاده غامرة واشعر انى وجدت نفسي ووجدت سعادتى... قلت لها اذن انتى ولدتى هذه الليلة.. قالت حقا نعم.. قلت لها وانا كذلك وحكيت عليها قصتى وكيف كنت مسلما بالإسم فقط.. ولآن اشعر بأنى ولدت من جديد.. قالت: الآن فهمت ميلادى مع ميلادك " ثم قالت اذن " ردد وقل لا اله الا الله ياخى " قلت لها نعم لا اله الا الله رب العالمين" وضحكت وشعرت بأنى أسلمت من جديد، قامت واغتسلت واتفقنا ان نتقابل بعد 30 دقيقة سمعت المؤذن لصلاة الفجر.. فقمت توضأت كنت لازلت اذكر الوضوء من المدرسة ودخلت مع الإمام... وذرفت عيناى بالدموع شعرت بلذة غريبة كانت الذ بكثير من هذه اللذة التى كنت اذوقها مع الشهوات.. لذة الإيمان حقا ان له لذة غريبة ثم عدت اليها واخبرتنى من هى عائشة وظللت اتعلم منها عن عائشة وسيدنا محمد تتخيل ان اتعلم الدين من ما كنت سببا فى اسلامه وهو عمره فى الإسلام لحظات، شىء غريب جعلنى اذرف دموعى كثيرا ووجدتها غيرت اسمها المستعار لعائشة، وبعد يومين فوجئت باسلام زوجها وسموا ابنهم احمد... بكيت بكاءا شديدا.. وحمدت الله كثيرا.. أه لا استطيع ان اصدق انى سببا فى اسلام ثلاثة انفس يأتون يوم القيامة فى ميزان حسناتى... وانا ليس لى من الإسلام شىء.. منذ ذلك الحين ظللت اتعلم عن الإسلام الكثير ووجدت فى مكتبة اختى التى تزوجت قبل اسلامها واسلامى بإسبوع.. وظللت اقرأ وأقرأ واتعلم ووجدت حالى ينصلح شعرت بلذة الصلاة ولذة العبادة وتركت كل شهواتى وكل اصدقائى الفاسقين فى بلدى وفى العالم كله وكل حين اردد " اشهد ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله " وابكى وابكى.. وفرحت بذلك امى.. وقالت حقا " كل شىء وله اوان " قلت لها صدقت يأمى..

    وتحولت من البحث عن فاسقة او زانية لاتحدث معها او اقابلها.. الى البحث عن كل من يريد الإسلام ويريد ان يعرف عنه شيء.. تخيل فوجئت بالكثير بالكثير يريد المعرفة عن الإسلام..وكلما عرفت احد ارسلت له نفس الكتابان ونسخة من القرآن الكريم.. حتى اسلم على يدى ثلاثة اخر اثنان من امريكا وفتى من بريطانيا.. وفرحت بذلك كثيرا.. وكانت ام احمد تساعدنى فى الحديث معهم.. حتى انها اقنعت اختها بالإسلام.. والحمد لله رب العالمين... واخيرا لا استطيع ان اخبرك على مدى سعادتى بالإسلام انا اسلمت مع هؤلاء حقا لقد اسلمت معهم.. وعلمت ان الدعوة فرض عين فى ظل هذا الأنفتاح وكون العالم كله قرية صغيرة.. فيجب على المسلمين العمل لدينهم الذى طالما ظلموه وهو اغنى الأغنياء عنا.. ونحن افقر الفقراء اليه... تحولت دفة حياتى تماما اصبح كل همى الدعوة الى الله.. والعمل له...وارجوا من الله رب العالمين ان يرحمنى وان يييسر لى ويثبتنى.. اتعلم يأخى والله ان الدعوة الى الله رزق يسوقه الله الى العبد.. وانى أشعر انى مرزق فى الدعوة رزقا غريبا اشعر ان رزقى واسع فى هذا الأمر... اللهم وسع ارزاقنا.. وارجوا ان تحكى قصتى هذه لمن يسمعونك عسى الله ان يعم النفع والفائدة.. واعتذر للإطاله بالرغم ان هذا لا يحمل معشار ما تحمل خواطرى من مشاعر.. ولكن انها الكلمات تعجز عن وصف ما انا فيه من السعادة.. وجزاكم الله خيرا..

    عدد المشاهدات: 2484


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    عدد التعليقات (1)
    1
      تعليق: عبدالله
    05 محرم, 1436 01:51

    دموعي
    دموعي تغني عن تعليقي فماذا أقول أبلغ من الدموع




    اليوم: 18 رمضان, 1440
    Skip Navigation Links
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • وقتان شريفان في رمضان لا تفوتهما | د. خالد بن عبدالرحمن الشايع (مقطع)..
  • احذر وإياك الوقوع في هذه الأخطاء في شهر رمضان | الشيخ سعد العتيق (مقطع)..
  • حي على جنات عدن | الشيخ محمد صالح المنجد (مقطع)..
  • السلف وحرصهم على إخفاء العمل (سر النجاة) | الشيخ خالد السبت (مقطع)..
  • كيف نستعد لشهر رمضان.. وصايا قيمة | الشيخ سعد العتيق.. (مقطع)
  • الاستعداد لشهر رمضان | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • عبادات وتصفيات في شعبان | مقطع من خطبة عطرة للشيخ صالح المنجد..
  • مقطع: شهر شعبان.. والخيرات المدخرات | د. عبدالله العسكر..
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (17)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (16)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (15)
  • وقفة محاسبة: مخافة الله وخشيته || حال الصحابة وحالنا المرير..(مقطع)
  • شيء يجب عليك أن تعرفه | مقطع..
  • وقفات مع مجزرة مسجدي نيوزيلندا | د. نايف العجمي.. (مقطع)
  • تأملات في سورة الكهف..
  • فإنك بأعيننا.. لكي تكون في المعية الإلهية || الدكتور محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • أسباب إبتعد عنها هى سبب شعورك بالاكتئاب والحزن والضيق والخوف والمرض | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • كن عزيزا بالله || د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • استيقظ.. ولا تخف شيء إلا الله | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • جنة القرب من الله || د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • دعك من الدنيا فإنها فانية | الشيخ محمد حسين يعقوب.. (مقطع)
  • السر الرباني لاستجابة دعاءك | د. محمد سعود الرشيدي (مقطع)..
  • صحح رؤيتك | الشيخ محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • أتريد أن يقبل الله توبتك ويغفر الله جميع ذنوبك | للشيخ محمد راتب النابلسي..
  • علامات حب الله لك | للشيخ عمر عبدالكافى.. (مقطع)
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • كيف تقنع ملحدًا بالإسلام في 3 خطوات؟ (مقطع)
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
  • هاجر إلى ربك | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) أكبر مشكلة تواجه الإنسان | محمد راتب النابلسي..
  • (مقطع) طريق العودة الى الله..
  • أصلح نفسك وغيرها | محمد راتب النابلسي..(مقطع)
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches