متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: من يحمل؟!
  • بطاقة: هل السبب موجود؟!
  • العنف في الدعوة.. لا يأتي بخير..
  • الموعظة.. والطريق إلى القلوب..
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • مذبحة لشبونة.. أحد فصول محاكم التفتيش الدموية في الأندلس..
  • بطاقة: ما أحوج الأمة..
  • بطاقة: الغفلة في زمن الشدة!
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (2)
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (1)
  • بطاقة: علامة القبول..
  • بشارة لكل من أقبل على الله تعالى.. (مقطع)
  • نداء لأصحاب الخطايا | سلطان العمري.. (مقطع)
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • الدعاة والإجازة الصيفية.. وقفات للتأمل..
  • بطاقة: نقض الغزل!!
  • بطاقة: خسارة..
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • بطاقة: الطريق الوحيد..
  • بطاقة: فكيف بنا؟!
  • بطاقة: حينما اصطلحنا..
  • بطاقة: ننتصر..
  • بطاقة: طريق النصر..
  • بطاقة: حتى لا نكون السبب..
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • بطاقة: رمضان.. دفعة قوية..
  • بطاقة: يتوقعون النصر دون ثمن!!
  • بطاقة: هل نحن أهل لنصر الله؟!
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    قصص العائدين
    الرئيسية > قصص العائدين >
    صالح و المخدرات !!
    منتديات أحلى حياة في طاعة الله.
    13 صفر, 1435

    في مدينة عربية شهيرة و على إحدى الطرق السريعة كانت سيارة " صالح " تقف على حافة الطريق مفتوحة الأبواب كان قبل لحظات يقودها و الصداع يحارب رأسه فقد تجمعت عليه الهموم

    صديق عمره محمد يطالبه بديون المخدرات التي يستخدمها بشراهة ‘‘

    عشيقته مريم كانت قد أغلقت الهاتف في وجهه قبل لحظات لإنه لم يعد غير قادر على الخروج معها إلى المتنزهات !

    و أمه في المنزل تستقبله عند دخوله بالشتائم و تودعه كذلك ‘‘

    أما الجامعة فقد أخذ الإنذار الأخير فيها و هو على وشك السقوط أو الطرد منها

    لقد مرت كل هذه الصور عليه ..

    ياه يا الله، يا لها من دنيا مظلمة كئيبة

    أوقف صالح سيارته فتح الباب و نزل حاول أن يبحث عن نسمة هواء تعيد إليه شيء من الامل و التفاؤل لكن ما زالت تلك الصور تطارده

    فتح الباب الخلفي و إرتمى في المقعد و امسك برأسه أراد أن يضغط عليها بقوة تمنى لو إنه يمتلك يدين من فولاذ ليحطم رأسه ..

    في لحظة كان يكلم نفسه لابد أن أنتحر لابد أن أموت سأرتاح من هؤلاء جميعاً ، و لكن ما الحيلة ؟

    جاؤه شيطانه فتح درج السيارة أخرج علبة مضاد حيوي نظر إلى ساعته الواحدة ليلاً : الآن سأغادر الدنيا

    إبتلع شريطاً كاملاً و أسند ظهره ، نظر في المرآة الأمامية كان ضوء السيارات قوي السطوع فلم تستطع عيناه المقاومة ..

    مر عليه شريط الذكريات ../

    سيجارة !!

    حادث !!

    مريم !!

    سهرة على البحر !!

    حبوب صفراء !!

    وجه امه العبوس !!

    صراخ عميد الجامعة في وجهه !!

    صديقه يطرده من منزله !!

    صور قديمة !!

    دقائق ثقل الجسد و ارتمى جثة بلا حراك ..

    كان احد الصالحين عائد من سفره وجد سيارة صالح على جانب الطريق مفتوحة الابواب ، و دق في قلبه ناقوس الخطر ..

    أوقف سيارته نزل اقترب من سيارة صالح كان المشهد مريعاً تحسس نبض صالح : يا الله انه حي !

    جاء ليحمله لمح بجواره علبة المضاد الحيوي تناولها سريعاً و ألقاها في جيبه ..

    حمل صالح في سيارته و هناك في غرفة الطوارئ اجروا له عملية تنظيف كبيرة ..

    ساعات أفاق صالح نظر تأمل فجأة صرخ : لا لا دعوني أموت أريد أن أموت لماذا أنقذتموني ؟؟

    أنا لا استطيع العيش

    امسكه من يده صاحب اللحية الجميلة نظر إلى عينيه مباشرة ثم قال : أتريد أن تموت يا صالح؟ أعلم لماذا كل هذه الهموم ، أعطني أذنك ..

    أمسك بأذن صالح ثم بدأ يرتل :

    (( وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى * قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا * قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى))[طه:124-126]

    هذه نتيجة الذنوب يا صالح هيا أعطني يديك و لتبدأ حياة جديدة بعيدة عن كل ما يغضب الله سبحانه و تعالى ، إنها حياة الطاعة يا صالح ، إنها حياة السعادة و الراحة ..

    أنت أقوى يا صالح من أن تأسرك هذه الشهوات استمع لوعد الله سبحانه و تعالي :

    ( من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون)

    أرأيتم أحبابي هذا المشهد العجيب أو أحست قلوبكم بمشاعر الفوز الجميلة عندما ينتصر أحدنا على ذنوبه و معاصيه ؟؟

    أيها الأخ الحبيب أيتها الأخت الفاضلة ../

    حياتنا ليست لهواً ..

    حياتنا ليست عبثاً ..

    حياتنا ليست ملذات و شهوات !

    حياتنا كلها لله نحياها من أجل الله ، و نعيشها في مرضاة الله

    نبذل فيها ارواحنا و دمائنا لتقوم كلمة الله و لينتصر دينه ..

    ليس نرفع شعارات كذب و خداع ، أو نفاق و ضياع ..

    لسنا ندعي أن السعادة في السلطان و جاه و نسب بل إن السعادة الحقيقة في دمعة يذرفها تائب لله ، في ركعة يقضيها موحد مع الله ، في لحظة خلوة بالمولى الكريم في نهر دم يريقه المسلم من بدنه لترتفع راية الإسلام ، في يومٍ يصومه الانسان فيبعده الله عن النار ..

    عدد المشاهدات: 3430


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 20 ذو الحجة, 1440
    Skip Navigation Links
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • وقتان شريفان في رمضان لا تفوتهما | د. خالد بن عبدالرحمن الشايع (مقطع)..
  • احذر وإياك الوقوع في هذه الأخطاء في شهر رمضان | الشيخ سعد العتيق (مقطع)..
  • حي على جنات عدن | الشيخ محمد صالح المنجد (مقطع)..
  • السلف وحرصهم على إخفاء العمل (سر النجاة) | الشيخ خالد السبت (مقطع)..
  • كيف نستعد لشهر رمضان.. وصايا قيمة | الشيخ سعد العتيق.. (مقطع)
  • الاستعداد لشهر رمضان | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • عبادات وتصفيات في شعبان | مقطع من خطبة عطرة للشيخ صالح المنجد..
  • مقطع: شهر شعبان.. والخيرات المدخرات | د. عبدالله العسكر..
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (17)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (16)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (15)
  • وقفة محاسبة: مخافة الله وخشيته || حال الصحابة وحالنا المرير..(مقطع)
  • شيء يجب عليك أن تعرفه | مقطع..
  • وقفات مع مجزرة مسجدي نيوزيلندا | د. نايف العجمي.. (مقطع)
  • تأملات في سورة الكهف..
  • فإنك بأعيننا.. لكي تكون في المعية الإلهية || الدكتور محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • أسباب إبتعد عنها هى سبب شعورك بالاكتئاب والحزن والضيق والخوف والمرض | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • كن عزيزا بالله || د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • استيقظ.. ولا تخف شيء إلا الله | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • جنة القرب من الله || د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • دعك من الدنيا فإنها فانية | الشيخ محمد حسين يعقوب.. (مقطع)
  • السر الرباني لاستجابة دعاءك | د. محمد سعود الرشيدي (مقطع)..
  • صحح رؤيتك | الشيخ محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • أتريد أن يقبل الله توبتك ويغفر الله جميع ذنوبك | للشيخ محمد راتب النابلسي..
  • علامات حب الله لك | للشيخ عمر عبدالكافى.. (مقطع)
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • كيف تقنع ملحدًا بالإسلام في 3 خطوات؟ (مقطع)
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches