متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: من يحمل؟!
  • بطاقة: هل السبب موجود؟!
  • العنف في الدعوة.. لا يأتي بخير..
  • الموعظة.. والطريق إلى القلوب..
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • مذبحة لشبونة.. أحد فصول محاكم التفتيش الدموية في الأندلس..
  • بطاقة: ما أحوج الأمة..
  • بطاقة: الغفلة في زمن الشدة!
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (2)
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (1)
  • بطاقة: علامة القبول..
  • بشارة لكل من أقبل على الله تعالى.. (مقطع)
  • نداء لأصحاب الخطايا | سلطان العمري.. (مقطع)
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • الدعاة والإجازة الصيفية.. وقفات للتأمل..
  • بطاقة: نقض الغزل!!
  • بطاقة: خسارة..
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • بطاقة: الطريق الوحيد..
  • بطاقة: فكيف بنا؟!
  • بطاقة: حينما اصطلحنا..
  • بطاقة: ننتصر..
  • بطاقة: طريق النصر..
  • بطاقة: حتى لا نكون السبب..
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • بطاقة: رمضان.. دفعة قوية..
  • بطاقة: يتوقعون النصر دون ثمن!!
  • بطاقة: هل نحن أهل لنصر الله؟!
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    قصص العائدين
    الرئيسية > قصص العائدين >
    قصة توبة الشيخ عبدالله السالم: سبب هدايتي جدتي
    طريق التوبة/ بتصرف
    20 ربيع الثاني, 1434

    الحمد لله الذي هدانا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله والصلاة والسلام على نبينا محمد واله وصحابته أجمعين، سبحان من بيده مفاتيح القلوب، الذي قلوب العباد بين اصبعيه يقلبها كيف يشاء، يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك، و يا مصرف القلوب صرف قلبى على طاعتك.

    بعد ليلة طويلة، قضيتها مع أصحاب السوء، مع المثقلين بالسيئات، المبعدين عن الطاعات، قضيتها معهم باللو، والسهر والغناء، وديدن رتيب ممل مضحك مبكي، يشعر العاقل في خضمه أنه لا قيمة له، ولا حاجة اليه.

    كل ليلة على هذا المنوال، فلما تدحرجت عقارب الساعة، واستقرت على ضفاف الهزيع الأخير من الليل، ركبت سيارتي وعدت إلى المنزل، فكانت الساعة وقتئذ تشير إلى الثالثة بعد منتصف الليل، فتحت باب المنزل ودخلت، فإذا بجدتي يرحمها الله، قد افترشت سجادتها، في ناحية من البيت، ومضت في صلوات كثيرة وطويلة، لم أحص لها عدا، إلا أنني أذكر أنها كانت تصلي وهي جالسة، فقد تعبت من الوقوف، فآثرت الوقوف بين يدي الرؤوف عن الوقوف، فاستمرت في صلاتها قاعدة

    استوقفتني لحظات الرحمة والتوفيق، من الغفور الرحيم لأقف أنظر إليها وهي تصلي، غير عابئة بالنائمين، ولا مكترثة بالداخلين والخارجين، فأحسست من تلك اللحظة، بشيء غريب ينتابني، وكأن شيئا ما سيحدث في حياتي.

    دخلت غرفتي، حاولت النوم، فلم يكن لي منه نصيب، فأصبحت صورة هذه العجوز في مخيلتي، وأمام عيني، ومن حولي، وفي كل مكان من غرفتي، يا الله، ما ذا أصابني، ثم عدت أرسل الفكر والتأمل في نفسي وحياتي، وشبابي وصلابة عودي، وقوتي وفتوتي..

    كيف أبدد هذه النعمة في معصيةِ أهبها؟ وهذه العجوز، التي جلست على حافة القبر، تتهجد وهي جالسة، تعبت من الوقوف، لا شك بأنها تحب أن تصلي وهي واقفة، فما الذي منعها، انه الكبر والهرم، إذا لا شك إنها تتمنى أنها في شبابي، وأنا أضيع هذا الشباب، ثم من يضمن لي أن أعيش حتى ابلغ ما بلغت من العمر.

    سرحت في تأملات، خالطها صوت المؤذن وهو ينادي لصلاة الفجر (الصلاة خير من النوم) قلت أين النوم، الأمر أعظم من النوم، القضية مفترق طريق، ولا بد أن أتخذ قرارا سريعا.

    سألت الله عز وجل أن يعينني، فإذا بي أشم رائحة التوبة، سبحان الله وأذوق طعمها، إذا بقلبي يخضع لوابل الرحمة فتتفجر منه أنهار الأيمان (وان من الحجارة لما يتفجر منه الأنهار).

    شعرت كأنني أولد من جديد، فخرجت إلى المسجد، وكنت أول الداخلين من المصلين بعد المؤذن، فصليت سنة الفجر، وتناولت المصحف، وشرعت اتلوا آياته، وأتأملها، فإذا بها تخاطبني، وتواسيني، وتزيل عني هموم الذنوب والخطايا، بسعة رحمة رب البرايا.

    ما زلت كذلك، وإذا بيد تمتد نحوي لتصافحني، فمددت يدي، ونظرت إلى صاحبها، فإذا به والدي رحمه الله رحمةً واسعة، وكان كل شيء يتوقعه مني، إلا أن يجد ني في المسجد، فنظر إلى نظر لا تغيب عني أبدا، نظرة لا أستطيع وصفها، بها كل الأحاسيس والمشاعر مختلطة، احتضنتها عبرة جاشت في فؤاده رحمه الله، فارتمت على آثارها المدامع فوق خديه، وكأن لسان حاله يقول:

    سبحان من فتق القلـوب  أنارهـا

    بمحاسن التقوى جلـى أبصارهـا

    ما كنت أحسب أن مثلـك يهتـدي

    أم أن يميـز ليلـهـا ونهـارهـا

    فلطا لما قد جئت نحـوك  ناصحـا

    أن تعرف الأصحاب كي  تختارهـا

    أن تتركـن الملهيـات جميعـهـا

    أعوادهـا أقواسـهـا أوتـارهـا

    فنظرت نحـوى عاتبـا مستكثـرا

    أنـي أريـك طريقهـا ومسارهـا

    فلكـم رأيتـك بالعـون  مخاطبـا

    إياي أن دعنـي تـرى أسرارهـا

    أسرار هذا الفـن يـا أبتـاه لـن

    يدركه إلا مـن يغـوص بحارهـا

    فذهي مخاطبـة المشاعـر  بيننـا

    إنـي لأعلـم سرهـا  وجهارهـا

    سبحان من غسل الفؤاد من الهوى

    وأزال عـن أم الذنـوب غبارهـا

    ولـدي أحبـك هكـذا متوجـهـا

    دعني أرى التقـوى أرى آثارهـا

    ولـدي أحبـك باكـيـا متـذلـلا

    لله نفسـك تشتكـيـه عثـارهـا

    ولـدي أحبـك صائمـا ومصليـا

    ومن البرية قد صحبـت  خيارهـا

    ولـدي أحبـك زاد حبـك بعدمـا

    تتلوا من السور الكـرام قصارهـا

    أبكي لأنـي قـد رأيتـك تهتـدي

    بعـد لغنـاء مــرددا أذكـارهـا

    عدد المشاهدات: 7365


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 16 ذو القعدة, 1440
    Skip Navigation Links
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • وقتان شريفان في رمضان لا تفوتهما | د. خالد بن عبدالرحمن الشايع (مقطع)..
  • احذر وإياك الوقوع في هذه الأخطاء في شهر رمضان | الشيخ سعد العتيق (مقطع)..
  • حي على جنات عدن | الشيخ محمد صالح المنجد (مقطع)..
  • السلف وحرصهم على إخفاء العمل (سر النجاة) | الشيخ خالد السبت (مقطع)..
  • كيف نستعد لشهر رمضان.. وصايا قيمة | الشيخ سعد العتيق.. (مقطع)
  • الاستعداد لشهر رمضان | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • عبادات وتصفيات في شعبان | مقطع من خطبة عطرة للشيخ صالح المنجد..
  • مقطع: شهر شعبان.. والخيرات المدخرات | د. عبدالله العسكر..
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (17)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (16)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (15)
  • وقفة محاسبة: مخافة الله وخشيته || حال الصحابة وحالنا المرير..(مقطع)
  • شيء يجب عليك أن تعرفه | مقطع..
  • وقفات مع مجزرة مسجدي نيوزيلندا | د. نايف العجمي.. (مقطع)
  • تأملات في سورة الكهف..
  • فإنك بأعيننا.. لكي تكون في المعية الإلهية || الدكتور محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • أسباب إبتعد عنها هى سبب شعورك بالاكتئاب والحزن والضيق والخوف والمرض | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • كن عزيزا بالله || د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • استيقظ.. ولا تخف شيء إلا الله | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • جنة القرب من الله || د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • دعك من الدنيا فإنها فانية | الشيخ محمد حسين يعقوب.. (مقطع)
  • السر الرباني لاستجابة دعاءك | د. محمد سعود الرشيدي (مقطع)..
  • صحح رؤيتك | الشيخ محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • أتريد أن يقبل الله توبتك ويغفر الله جميع ذنوبك | للشيخ محمد راتب النابلسي..
  • علامات حب الله لك | للشيخ عمر عبدالكافى.. (مقطع)
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • كيف تقنع ملحدًا بالإسلام في 3 خطوات؟ (مقطع)
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches