متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: من يحمل؟!
  • بطاقة: هل السبب موجود؟!
  • العنف في الدعوة.. لا يأتي بخير..
  • الموعظة.. والطريق إلى القلوب..
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • مذبحة لشبونة.. أحد فصول محاكم التفتيش الدموية في الأندلس..
  • بطاقة: ما أحوج الأمة..
  • بطاقة: الغفلة في زمن الشدة!
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (2)
  • بطاقة: التوديع الفعال لرمضان (1)
  • بطاقة: علامة القبول..
  • بشارة لكل من أقبل على الله تعالى.. (مقطع)
  • نداء لأصحاب الخطايا | سلطان العمري.. (مقطع)
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • الدعاة والإجازة الصيفية.. وقفات للتأمل..
  • بطاقة: نقض الغزل!!
  • بطاقة: خسارة..
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • بطاقة: الطريق الوحيد..
  • بطاقة: فكيف بنا؟!
  • بطاقة: حينما اصطلحنا..
  • بطاقة: ننتصر..
  • بطاقة: طريق النصر..
  • بطاقة: حتى لا نكون السبب..
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • بطاقة: رمضان.. دفعة قوية..
  • بطاقة: يتوقعون النصر دون ثمن!!
  • بطاقة: هل نحن أهل لنصر الله؟!
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    قصص العائدين
    الرئيسية > قصص العائدين >
    مقطع ومقال: سبب هداية الداعية ماجد أيوب راح تنصدم مثل الشيخ نبيل العوضي
    نقلا من صفحة ماجد أيوب على الفيس بوك
    26 رمضان, 1433

     

    كيف غير نبيل العوضي حياتي ؟

     

    كيف غير نبيل العوضي حياتي ؟ كنت شابا مراهقا ما بين ال 15 وال 16 من العمر , كنت بعيدا من الله , لم يكن لدي مفهوم لحياتي أن أعبده وأتقرب إليه , بل كان مفهومي كيف أنبسط وأفرح وأستمتع , ولو كان في الحرام , كنت ككثير من الشباب حولي غارق في الشهوات والمحرمات , كنت أنام وأستيقظ على أنغام الموسيقى , حياتي كانت أغلبها أمام التلفاز أضيع وقتي في كثير مما حرمه الله علي , والمصيبة أني كنت أؤثر في بعض من حولي فأشجعهم على المعاصي والمحرمات , والأسوأ من ذلك كله , أني كنت لا أحافظ على الصوات المكتوبة التي هي عماد الدين , كانت توجد بذرة الإيمان في قلبي , فكنت أحيانا إذا ذهبت إلى سريري لا أستطيع النوم , لأني لم أصلي العشاء فأخاف أن أنام وأنا لم أصلي العشاء فأموت ولا أستيقظ من النوم , فعندها أقوم وأتوضأ وأصلي العشاء ثم أنام , عموما , حياتي لم تكن كما ينبغي أن تكون عليه حياة المؤمن من قرب إلى الله وإنابة إليه , في إحدى الصيفيات , كنت في الصف الأول الثانوي , وكنت أجد فراغا كبيرا في وقتي , فوجدت شريطين أهدتها خالتي إلى أمي , الأول كان بعنوان " واهتز العرش " فقلت لماذا لا أستمع إلى هذه المحاضرات وأرى ما فيها , فاستمعت لهذا الشريط , ولكن لم يعجبني أو يشدني كثيرا فأغلقته ولم أكمل الإستماع له , بعد أيام قلت في نفسي لماذا لا أستمع إلى الشريط الآخر , فأخذته , كان بعنوان " من الطارق " فوضعته في المسجل وبدأت بالإستماع إليه , تكلم فيها المتحدث عن الطارق الذي هو ملك الموت , الذي يدخل إلى البيت فجأة ويسحب روح الإنسان من غير استئذان ولا تردد , وكيف أن الإنسان وقتها سيلقى ربه بأعماله التي كان عليها , فشدني كلامه , وهز هذا الكلام أركاني , وأثر فيني كثيرا , أخذت أبكي , عرفت تقصيري , عرفت خطأي , لم أكن أضع الموت نصب عيني , لم أستعد له , كيف إذا مت , كيف سيكون حالي , كيف سأقابل ربي , لم أستطع تحمل كلمات هذا المتحدث , الآيات التي يقرأها بصوته العذب كانت تدخل في قلبي مباشرة , لم ينتهي الشريط إلا وأصبحت إنسانا آخرا , عزمت على التوبة والتغير , ذهبت مباشرة إلى إحدى محلات الشريط الإسلامي , أخذت معي شريط من الطارق , أخبرتهم أني أريد كل أشرطة هذا الشيخ , فقالوا هذا الشيخ هو نبيل العوضي , واشتريت كل أشرطته بما فيها الأشرطة الموجهة للنساء , استمعت إليها كلها , كانت ما بين شريط عن التوبة , أو عن كيفية زيادة الإيمان في قلب الإنسان , أو عن الجنة , أو عن النار , أو عن عذاب القبر , أو الموت , أو الدعوة إلى الله , أو حال السلف والصحابة. استفدت منها كلها وأعطتني الدافع لتغيير حياتي , عزمت على أن أحاول أن أكون مسلما يعبد الله ويتقرب إليه بكل ما يستطيع , ويبعد عن الذنوب والمعاصي بقدر ما يستطيع , وإذا أخطأ يتوب ويستغفر ويرجع إلى ربه , عزمت على أن أغير حياة الموسيقى إلى حياة القرآن , عزمت على أن أغير صحبتي إلى صحبة صالحة , عزمت على أن أتعلم عن ديني أكثر , عزمت على أن أدعو إلى الله بكل ما أستطيع , لأن الحسنات يذهبن السيئات , والدعوة إلى الله هي من أفضل الأبواب لجمع الحسنات , جزاك الله خير يا شيخ نبيل , أسأل الله أن يكون ثوابك من عند الله وحده , فهو الكريم الجواد الذي يجازي خير المجازاة , يا أيها الدعاة إلى الله , اعملوا واجتهدوا فالنتائج كبيرة جدا وقد لا تدرون عنها ولا ترونها , ولكنكم بإذن الله سترونها عند لقاء الله , وفعلا لا يوجد عيش حقيقي إلا بالعيش في طاعة الله عز وجل وعبادته
    ماجد ايوب
    الإثنين 25 رمضان عام 1433 هجري
    رابط محاضرة من الطارق للشيخ نبيل العوضي, أنصحك بالإستماع لها إن لم تستمع لها
     
     

    عدد المشاهدات: 25911


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 19 ذو الحجة, 1440
    Skip Navigation Links
  • عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب..
  • أروع ما قيل عن عَظَمَةِ البكاء من خشية الله | د. محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • وظيفة الأمة والحاجة العظيمة لها | د. بندر الشويقي.. (مقطع)
  • نشيد جمال الوجود.. (مقطع)
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • وقتان شريفان في رمضان لا تفوتهما | د. خالد بن عبدالرحمن الشايع (مقطع)..
  • احذر وإياك الوقوع في هذه الأخطاء في شهر رمضان | الشيخ سعد العتيق (مقطع)..
  • حي على جنات عدن | الشيخ محمد صالح المنجد (مقطع)..
  • السلف وحرصهم على إخفاء العمل (سر النجاة) | الشيخ خالد السبت (مقطع)..
  • كيف نستعد لشهر رمضان.. وصايا قيمة | الشيخ سعد العتيق.. (مقطع)
  • الاستعداد لشهر رمضان | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • عبادات وتصفيات في شعبان | مقطع من خطبة عطرة للشيخ صالح المنجد..
  • مقطع: شهر شعبان.. والخيرات المدخرات | د. عبدالله العسكر..
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (17)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (16)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (15)
  • وقفة محاسبة: مخافة الله وخشيته || حال الصحابة وحالنا المرير..(مقطع)
  • شيء يجب عليك أن تعرفه | مقطع..
  • وقفات مع مجزرة مسجدي نيوزيلندا | د. نايف العجمي.. (مقطع)
  • تأملات في سورة الكهف..
  • فإنك بأعيننا.. لكي تكون في المعية الإلهية || الدكتور محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • أسباب إبتعد عنها هى سبب شعورك بالاكتئاب والحزن والضيق والخوف والمرض | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • كن عزيزا بالله || د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • استيقظ.. ولا تخف شيء إلا الله | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • جنة القرب من الله || د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • دعك من الدنيا فإنها فانية | الشيخ محمد حسين يعقوب.. (مقطع)
  • السر الرباني لاستجابة دعاءك | د. محمد سعود الرشيدي (مقطع)..
  • صحح رؤيتك | الشيخ محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • أتريد أن يقبل الله توبتك ويغفر الله جميع ذنوبك | للشيخ محمد راتب النابلسي..
  • علامات حب الله لك | للشيخ عمر عبدالكافى.. (مقطع)
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • كيف تقنع ملحدًا بالإسلام في 3 خطوات؟ (مقطع)
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches