متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: لنبدأ..
  • بطاقة: أين نحن!
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • بطاقة: على خطر!!
  • بطاقة: علامات..
  • معركة موهاكس.. يوم من أيام الله..
  • الارتقاء بالدعوة في المدارس.. أفكار عملية..
  • فن اختيار الوقت في الموعظة..
  • الحرب الإلكترونية لتشويه الإسلام.. من سيتصدى لها؟
  • بطاقة: صفحة بيضاء..
  • بطاقة: وعاد الحجيج..
  • بطاقة: عتاب من القلب..
  • يوسف تيميرخانوف.. بطل شيشاني يترجل..
  • المسلمون في أوكرانيا.. آلام وآمال..
  • بطاقة: تسهيل المعاصي!!
  • بطاقة: استحقوا العقوبة!!
  • المرأة الداعية كيف تنجح في دعوتها..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • بطاقة: يخافون منها..
  • بطاقة: مشكلة أمتنا!!
  • بطاقة: من علامات قبول الأعمال..
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مرئي) خطورة اتباع الهوى | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • بطاقة: أهلاً لنصر الله!!
  • بطاقة: حتى يرجع رمضان!!
  • خطايا القلوب..
  • بطاقة: الشرف المفقود..
  • بطاقة: غافلين عن السبب!!
  • بطاقة: أخرج من القصعة..
  • بطاقة: هزائم مباشرة..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    مقالات
    الرئيسية > مقالات >
    يا أساتذتنا في السياسة؛....ذكرونا مرارا بهذا الجانب
    د. مهدي قاضي
    25 ذو الحجة, 1432

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين.

    إن حفظ أمتنا الحقيقي الدائم من المخاطر والمكائد وكيد الأعداء ونصرها الشامل التام الذي يحصل لنا به التمكين في الأرض والعز والسيادة والريادة مرتبط ارتباطا وثيقا بمدى نصرنا لله سبحانه وتمسكنا بما أمر به وبعدنا عما نهانا عنه. وهي السنة الربانية التي ذكرت في قرآننا الكريم وفي أحاديث رسولنا صلى الله عليه وسلم. والتي أثبتتها أيضا الحوادث المختلفة على مدى تاريخ أمتنا, فكلما قربنا من الله أفلحنا وعززنا وانتصرنا, وكلما بعدنا ذللنا وانهزمنا. ولا شك أن واقع الذل والضعف الذي تعيشه الأمة وخاصة قضية عجزنا المفجع عن إنقاذ إخواننا وهم يذبحون أمام أعيننا ليلا ونهارا ومن مذبحة إلى مذبحه أساسه هو تقصيرنا في حق الله وأوامر ديننا. 

    وحقيقة أننا نسمع للعديد من أساتذتنا الكرام من المفكرين الأفاضل في مجال السياسة وواقع الأمة كثيرا من التحليلات الرائعة والهامة جدا والتي تحتاجها الأمة لتتبصر أمورها, ولكـــن نتمنى أن يُذكرونا كلهم بقدر المستطاع والمناسب أن قضية تمسكنا بأوامر ديننا قضية محورية لا فكاك لنا عنها كمسلمين لتحقيقنا النصر والحفظ الحقيقيين الدائمين.

    وميزة إضافة هذا التذكير من هؤلاء الأفاضل هي تحفيز الأمة لهذا الجانب الأساسي لفلاحنا, الذي بدونه وبدون تحقيقه لا تنفعنا نفعا كاملا شموليا أي حلول سياسية لا يكون جزءا منها تحقيقنا الصلح مع أوامر ديننا في شتى المجالات.

     

    ومما ذكرني وحفزني لكتابة هذه الكلمة هو ما نلاحظه كمثال من استمرار الإعلام في شتى بلاد المسلمين خاصة بقنواته الفضائية في عصيان الجبار العظيم ومجاهرته بما لا يرضى  جهارا نهارا صبحا ومساءً بالكثير من المنكرات والأمور التي لا يرضاها ديننا, فبالأمس لفت نظري إعلان بحجم نصف صفحة!! في أحد الصحف عن مسلسل مُحرم مُفسد يعرض في قناة خليجية! يتحدث عن العشق والحب!!!, وفي نفس اليوم خبر في صحيفة أخرى -ذُكِرَ بالطبع كما العادة! بلا إنكار!! بل بدلالةِ رضاً عنه- عن مطربة أمريكية زارت إحدى الدول الخليجية وأقامت حفلا ضخما واحتُفِيَ بها احتفاءً كبيرا!!!.

    فكيف نرجو الحفظ والنصر والتمكين وهكذا حالنا. بل والله إن الخوف لدينا يزداد من أن نعاقب بفتن وابتلاءات ومحن على مثل هذه الظواهر والمنكرات. وإن أحد أسباب تسليط أعداء الدين على أمة الإسلام هو تقصيرها في حق الله. وخاصة في جانب المنكرات الظاهرة المستمرة. قال تعالى: (واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة) الآية (الأنفال:25).

     وليس هذا هو المنكر الوحيد, فلا زال موجودا الكثير من الظلم والبغي والغش وأكل الحقوق والأموال والتهاون في الأمانات, وهناك انحرافات عن ما يرضاه الدين في أمور من السياسة نفسها وهي تحتاج أيضا إلى التنبيه والتذكير, ولكن ما يؤلم ويخيف في منكرات الإعلام هو حجم انتشارها, وحجم المجاهرة لله سبحانه بما لا يرضاه فيها, وحجم الإفساد الأخلاقي والمجتمعي الذي ينتج منها والذي يُؤثر على ويَضر ويُلهي الكثير من أفراد الأمة خاصة عمادها الشباب. وقد كان سلفنا الصالح يخافون من الذنوب أكثر من خوفهم من الأعداء ومن ذلك قول أبي بكر الصديق لعمرو ابن العاص رضي الله عنهما: (إنكم لا تغلبون بقلة عددكم, وإنما تغلبون بالمعاصي على كثرة عددكم فاحترسوا منها).

     

    وختامـا فإن مما يفرحنا بتكرار تذكير أساتذتنا الفضلاء في السياسة بهذا الجانب هو أنهم ممن تَسْمَعُ وتُنْصِت لهم الأمة. وَرُبَّ كلمةٍ مؤثرة منهم عن هذا الجانب يفوق أثرها أثر محاضرات شيوخ واعظين وعلماء مذكرين.

    فيا أساتذتنا ذكرونا مرارا وتكرارا بهذا الجانب فأنتم ممن يُتَأَثَّرُ كثيرا بكم.

    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

    عدد المشاهدات: 12762


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    عدد التعليقات (1)
    1
      تعليق: Paris escortes
    25 ذو القعدة, 1433 19:24

    Test, just a test
    مرحبا هناك، أنا أحب بلوق الخاص بك www.awda - dawa.com . هل هناك شيء يمكنني القيام به لتلقي التحديثات مث&




    اليوم: 09 صفر, 1440
    Skip Navigation Links
  • (مقطع) طريق العودة الى الله..
  • أصلح نفسك وغيرها | محمد راتب النابلسي..(مقطع)
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • عشر ذي الحجة.. المستحب والممنوع..
  • استيقظوا يا عباد الله!! | الدكتور محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • ١٢ وصية لاغتنام عشر ذي الحجة..
  • الداعية في ليالٍ عشر..
  • المرجفون الجدد..
  • استغلال الاجازة الصيفية..
  • أعلى ذروة الرجولة!! | الشيخ سعد العتيق (مقطع)
  • (نشيد) كل الخرائط قد تاهت ببوصلتي..
  • لحظات الحياة الحرة..
  • ابدأ بنفسك واحتسب..
  • صيحة نذير لإيقاض الغافلين | أول ما يبدأ به كل غافل وكلنا غافلون "رقدة الغفلة" (مقطع)
  • سأقبل يا خالقي | نشيد..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مقطع) كيف تكون مقبولًا في العشر الأواخر بإذن الله؟
  • ليلة القدر فرصة العمر | الشيخ محمود الحسنات..
  • العشر الأواخر | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • العشر الأواخر | الشيخ محمد المنجد.. (مقطع)
  • أتى رمضان | منصور السالمي.. (نشيد)
  • الصوم الهادف.. والصائم الهداف..
  • (مقطع) ما هدفك في رمضان؟.. أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • شعبان.. تزكية القلوب والأعمال..
  • ماذا قبل رمضان؟
  • الاستعداد لرمضان..
  • شعبان ورفع الأعمال..
  • صفة الحجاب وفضله..
  • سبيل المخلصين.. (مقطع)
  • إلى كل من أسرف على نفسه (مقطع)
  • بين الصدِّيق والفاروق..
  • (مقطع) فوائد الصحبة الصالحة | الشيخ محمد المختار الشنقيطي..
  • (مقطع) حذارِ من احتقار الناس | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches