متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • الحلقة (84) من برنامج "مسلمو الروهنجيا" حول فلم الروهنغيا اﻻضطهاد اﻷحمر..
  • يا أحرفي..
  • الروهنغيا الاضطهاد الأحمر.. فلم وثائقي..
  • في أقل من دقيقتين.. الدكتور مهدي قاضي "رحمه الله"..
  • سأظل أرقب رداً لا يوافيني!
  • موكب السحر..
  • في ركاب النور..
  • أحببت يا مهدي أمتك..
  • يا واعظاً بالسمت يا مهدي..
  • أبا عمرٍ نعمى لروحك مرقدا..
  • ما كان سراً في حياتك خافيا..
  • بطاقة: كلمات خالدة.. د. مهدي قاضي رحمه الله..
  • رحم الله الدكتور مهدي قاضي..
  • بابا شيلني يا بابا صرخات طفل تقطعت اطرافة بصواريخ روسيا التي تساقطت علي ريف ادلب اليوم لكن الأب عجر
  • مرئي | واقع الأمة .. الحقيقة المرة والوهم المريح | الشيخ / محمد راتب النابلسي
  • بطاقة: عندما نلمس الجانب الطيب في نفوس الناس..
  • يا أساتذتنا في السياسة .. ذكرونا مراراً وتكراراً بهذا الجانب ( دقيقة ونصف )
  • بطاقة: لا يكفيك أن تقف..
  • أجيالنا في خطر (١).. مبروك الصيعري..
  • مرئي: واقع الأمة .. الداء والدواء | لمجموعة من المشايخ والدعاة |
  • مرئي: نجنود الاحتلال يُعدمون اليوم الفتى قصي العمور (17 عاماً) ثم يسحلونه بكل همجيّة!
  • إعدام علماء المسلمين في بنجلاديش.. بمباركة عالمية وصمت عربي وإسلامي..
  • بطاقة: من عمل حسنة.. ومن عمل سيئة..
  • طفله عراقية قطعت ساقيها في مأساة الهجوم على الموصل... تبكي وتصرخ اريد ساقي انا ما زلت صغيره.. لا أريد شيء من الحياة أريد قدمي فقط.. (اللهم أيقظنا لمسؤولياتنا واغفر لنا وأصلح أحوالنا)
  • ماذا بعد كل هذه المحن في الأمة الاسلامية.. الدكتور محمد راتب النابلسي..
  • بطاقة: قيامهم بواجبهم أو قعودهم عما فرضه الله..
  • بطاقة : سر انتظام صفوف المصلين..
  • فيديو مسرب عن طريق عنصر أمني من أراكان يظهر التعذيب والإذلال لمجموعة من مسلمي الروهنجيا..
  • نقص الطعام .. منظر مؤثر جدا لأطفال سوريا (أيقظنا الله لمسؤولياتنا)
  • قواصم وعواصم..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    متفرقات
    الرئيسية > متفرقات >
    أيها الناعقون إلى متى؟
    سوسن الزعبي
    01 رجب, 1438

    بين الحين والأخر، يخرج علينا بعض الرويبضات والناعقين الذين يردّدون ما يسمعون من أراجيف، فقد صدّقوها دون إدراك لحقيقتها ومعناها ودون تفكير، ظانين أنفسهم أنهم وصلوا إلى القمّة في العلم والفلسفة بمجرد قراءتهم رسالة أو كتابا في الفكر أو الفقه أو في علم آخر، أو أن شهادتهم الجامعية صارت تخولهم الطعن في أهل العلم.

    كثيراً ما سمعنا من أمثال هؤلاء إطلاقات طاعنة في بعض العلماء؛ كنوع من أنواع الاستهزاء بهم والسخرية منهم وبعلمهم الذي بلغ الآفاق وأمضوا سنوات عمرهم في سبيله وتبيانه للأمة..

    مثل عبارتهم الشهيرة في حق علماء أهل السنة، مثل علماء الطهارة!!

    يطلقون تلك الحملات والمسميات بذريعة أن ما يحصل للأمة الآن من قتال وحروب لا يلقون له بالاً، وليسوا مهتمين به؛ وأن همّهم الوحيد الحديث عن أحكام الطهارة وكيفياتها.

    لاأدري في نظر هؤلاء هل هذا العلم - أحكام الطهارة- والحديث عنه وشرحه وتوضيحه للمسلمين ليس مهماً أبداً؟

    أم أن الهدف الحقيقي هو فقط تشويه صورة العلماء أمام العامة والتقليل من مكانتهم؟

    يقال لهؤلاء إن كنتم ترون أن هذا العلم ليس مهماً لكم، لكن غيركم يراه مهماً جداً، ويبحث ويسأل ليتعلم أمور دينه، ويستمد أهميته هذه من أهمية العبادات لديه، وعلى رأسها الصلاة التي هي عمود الدين ؛ فهو يريد أن يعلم ماهي أحكام الطهارة وكيفيتها؛ حتى تكون عبادته صحيحة.

    فالطهارة كما يعلم المسلمون هي شرط من شروط صحة الصلاة، فأي خطأ أو إخلال بهذا الشرط لن تصح صلاتهم أصلا، وما لا يتم به الواجب إلا به فهو واجب؛ فهو واجب شرعي يجب أن يعلمه ويتعلّمه كل مسلم، يهمّه أمر دينه وصحة عبادته وخاصة أمر الصلاة، والتي هي الركن الثاني من أركان الإسلام، وأول ما يسأل عنه العبد في باب حقوق الله تعالى.

    فإن كان هذا الأمر لا يهمّ هذه الفئة المستهزئة بأحكام الطهارة، من قريب أو من بعيد، فما دخلهم في من يهمه تعليم وتعّلم هذه العبادة الجليلة ؟ ولماذا هذا التشويش على هؤلاء العلماء المتخصصين في هذا العلم؟ وهل أصبح واجباً على كل عالم مسلم أن يتحدث في السياسة ؟

    ألستم ممن تدعون دائماً وأبداً وتطالبون بأنه لا سياسة في الدين ولا دين في السياسة؟! فما بالكم الآن تناقضون أنفسكم؟

    ألا يدرك هؤلاء أن هناك تخصصات شرعية اختص بها علماء الشريعة، وكل اشتهر بتخصص معين، كما هو الحال مع التخصصات الطبية والهندسية والزراعية والاقتصادية والعسكرية، وما ينطبق على تلك التخصصات الآنفة الذكر كذلك ينطبق على التخصصات الشرعية ؛ لأننا نعيش في زمن التخصص.

    فهناك من العلماء من كان تخصصه في كتاب الطهارة وأحكامها، ومنهم من كان اختصاصه في كتاب الطلاق، ومنهم من اشتغل بعلم المواريث والمعاملات والسياسة الشرعية والمادية وغيرها من التخصصات...

    والسؤال الذي يُطرح على هذه الفئة المهوّنة من شأن العلماء: هل لديكم الجرأة للاستهزاء بالتخصصات الطبية أيضاً وتطلبون من الأطباء الحديث عن كل شيء؟ وهل لديكم الجرأة أو هل من المناسب أن تطلبوا من المهندسين والإداريين والعسكريين أن يتحدثوا عن كل شيء أيضاً ؟! أم أنّ جرأتكم والمستباح عندكم فقط هو: كل ما يتعلق بالدين والعلماء؟!

    لا أقول لكم بالنهاية إلًا أن تتقّوا الله في دينكم إن كان يهمّكم، ولا أعتقد ذلك إلاّ أن يتدارككم الله برحمته؛ لأنكم تنفّذون ما تم تكليفكم به وأنتم أعلم بذلك ولم يعد خافياً على أحد، من يستهزئ بعلماء الدين لا يهمه دينه ولا أمته ولا وطنه...

    عدد المشاهدات: 1427


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 29 رمضان, 1438
    Skip Navigation Links
  • أبدلنا ليلا بنهار..
  • عندما تتفوق الزوجة على زوجها..
  • استغاثة من أجل القرآن..
  • الكيان الصهيوني بين الأسلحة الكاسرة والإرادة الصادقة..
  • فلسطين بين الصندوقين القوميين الفلسطيني واليهودي..
  • الأم بين الشهادة والريادة..
  • حب القدس جريمة والصلاة في الأقصى جريرة..
  • موفق ومخذول..
  • قنبلة غزة الموقوتة وحرب إسرائيل الموعودة..
  • تقرير مراقب الكيان اعترافٌ بالعجز أم استعدادٌ للثأر..
  • المخططات الإسرائيلية قدرٌ محتومٌ أم وهمٌ مزعومٌ..
  • يا ليتني قدمت لحياتي..
  • لا تشكو لغير الله همّك..
  • الذوق العام..
  • بيوتنا وسر الفراغ العاطفي..
  • إزعاج المستوطنين جريمة والسكوت عليهم غنيمة..
  • تلومني زوجتي المتوفاة لأنني حرمتها الجنة!!
  • ما لا يعرفه العدو عن الشعب والمقاومة..
  • ومن يهن الله فما له من مكرم..
  • كلاب المقاومة في مواجهة كلاب الاحتلال..
  • تحصين المقاومة وحماية الشعب مسؤولية وطنيةٌ وقومية..
  • أو قال مات فقد كذب..
  • بين الإبداع والإرهاب أصداء وعملاء..
  • ولا تنسوا الفضل بينكم..
  • حاجة العرب إلى عدوٍ خشنٍ ووجهٍ أسودٍ ولسانٍ صريحٍ..
     أضف مشاركتك   المزيد
  • حقوق المرأة في الإسلام.. مجموعة تغريدات الشيخ محمد بن الشيبة الشهري..
  • التنشئة الاجتماعية وصناعة المشاعر..
  • وأدخلناهم في رحمتنا..
  • أيها الناعقون إلى متى؟
  • مما يميز المؤمن من المنافق الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.. د. محمد الهبدان..
  • ما الذي يدفع الآمر بالمعروف والنهي لفعله.. د. محمد الهبدان..
  • مرئي: مسؤول هولندي.. يوضح أن مشكلتهم الإسلام.. (رسالة لكل الأمة وليست لتركيا فقط)..
  • هذا الخبر استوقفني.. متى نشكر النعم؟!
  • نداء لكل من أسرف على نفسه || الشيخ عبد المحسن الأحمد.. (مقطع)
  • هل أنت مستعد لهذا السؤال؟!.. د. محمد الهبدان.. (مقطع)
  • كل ما حولك يتجدد فهل أنت حريص على تجديد إيمانك؟! د. محمد الهبدان..
  • الممانعة المجتمعية و أثرها في النهي عن المنكر | د.محمد السعيدي..
  • فيلم وثائقي بعنوان: قرامطة العصر..
  • توثيق العلاقة بين الواعظ والموعوظ..
  • نصيحة المسلمين..
  • برنامج الملف | الغرب والإسلام.. صراع هوية أم صراع مصالح؟ | مع د.علي حسين القحطاني..
  • ما بعد الغفلة!
  • طريق وحسبة!
  • تقرير CNN يظهر أن من يقف خلف حملة اسقاط الولاية كثير من المرتدات عن الاسلام (مقطع مترجم)
  • الليبرالية والفطرة..
  • عجزت عن التعبير..
  • (مقطع) الدكتور #مهدي_قاضي رجل بأمة - رحمه الله-..
  • خاتمته ستظل قصة تروى دهرا بعده..
  • موت الفجأة تهوين على المؤمن وأسف على الكافر..
  • آية في حمل هموم الأمة..
  • سبحان الله العظيم أنتم شهداء الله في الأرض..
  • سبابته شاهدة له..
  • رحم الله الداعية د. مهدي قاضي..
  • مشاهد من إنتاجات موقع مأساتنا والحل : عودة ودعوة (الإعلام .. ونصر الأمة).
      المزيد
      التصنيف: