متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • مرئي: نجنود الاحتلال يُعدمون اليوم الفتى قصي العمور (17 عاماً) ثم يسحلونه بكل همجيّة!
  • إعدام علماء المسلمين في بنجلاديش.. بمباركة عالمية وصمت عربي وإسلامي..
  • بطاقة: من عمل حسنة.. ومن عمل سيئة..
  • طفله عراقية قطعت ساقيها في مأساة الهجوم على الموصل... تبكي وتصرخ اريد ساقي انا ما زلت صغيره.. لا أريد شيء من الحياة أريد قدمي فقط.. (اللهم أيقظنا لمسؤولياتنا واغفر لنا وأصلح أحوالنا)
  • ماذا بعد كل هذه المحن في الأمة الاسلامية.. الدكتور محمد راتب النابلسي..
  • بطاقة: قيامهم بواجبهم أو قعودهم عما فرضه الله..
  • بطاقة : سر انتظام صفوف المصلين..
  • فيديو مسرب عن طريق عنصر أمني من أراكان يظهر التعذيب والإذلال لمجموعة من مسلمي الروهنجيا..
  • نقص الطعام .. منظر مؤثر جدا لأطفال سوريا (أيقظنا الله لمسؤولياتنا)
  • قواصم وعواصم..
  • مارتن ويلز يقر بصناعة رعب القاعدة..
  • من الحرم النبوي: أسباب النصر.. الشيخ حسين آل الشيخ..
  • خطبة: حلب ومآسي الأمة.. وواجبنا في التوبة والأوبة (الشيخ د لطف الله خوجة)
  • مؤلم جداً جداً .. أحد كلاب بشار يضرب رجل وزوجته ( اللهم أصلح احوالنا ليعود عزنا ويؤدب المعتدون)
  • بطاقة : ما ضرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب..
  • كلمة هامة للشيخ حازم أبو اسماعيل أيام محرقة غزة عن عدم كفاية الدعاء/ وتنطبق على مآسينا الأخرى ومنها سوريا
  • تغريدات عن حلب .. (عن واجب إصلاح امتنا أحوالها لينتهي ذلنا وعجزنا عن انقاذ إخواننا)
  • قصيدة: ماذا سأكتب عن مصابك يا حلب؟!
  • مشهد مؤلم جدا من حلب (اللهم اغقر لنا وأيقظنا لمسؤولياتنا,...وأنت حسبنا على من يضيعون أمتنا)
  • انفوجرافيك| سر السعادة | دقيقة ونصف مع أ.أنس الحميد
  • من صور المقابر والمجازر الجماعية لإخواننا... (ألا تهزنا هذه الصور للتغيير وإصلاح أحوالنا,.... ليعود عزنا وينتهي عجزنا عن انقاذ إخواننا)
  • مقطع: قصيدة هيه يا عرب
  • مشاهد مؤلمة جدا من مجزرة مدينة سرمين بريف إدلب والتي راح ضحيتها 8 شهداء وعشرات الجرحى..
  • هربوا جميعاً لكن قدميه الصغيرة لم تسعفه للحاق بهم
  • "التغريب الاجتماعي" للأستاذ وليد الهويريني..
  • الارهاب الايراني والروسي ضد اهل حلب واطفالها..فديو مؤلم صرخات المظلومين ولا تجد اي موقف يوقف هذه المحرقه الاجراميه..
  • حلب : مجزرة جب القبة استهداف الهاربين من الجحيم 30 11 2016..
  • انفوجرافيك: لا أدري لماذا؟!.
  • إعدام شباب من أهل السنة على يد السلطات الإيرانية
  • كان مشغولا بالأغاني
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    مقالات
    الرئيسية > مقالات >
    قواصم وعواصم..
    د. جمال عبد الستار* / الجزيرة مباشر
    26 ربيع الأول, 1438

    إذا لم تقم الجيوش بواجبها في نصرة الدين وحماية الدماء والأعراض والأوطان فالإنفاق عليها أثم كبير، والانتساب لها جرم شرعي، والدفاع عنها خيانة للدين.

    إن الأنظمة التي تحرق المساجد، وتعتقل العلماء، وتوالي الأعداء وتحاصر المجاهدين، لاحظ لها في الإسلام ولو تعلقت بأستار الكعبة.

    إذا لم يقم الأفراد والشعوب بواجبهم في الإعداد، فلن تقوم الجيوش بحمايتهم، بل ستقوم يقيناً بذبحهم، فالجيوش التي يربي الأعداء قادتها، ويصنع الأعداء أسلحتها، لاتحسن إلا قتل شعوبها.

    من لم يملك الدفاع عن أهله وعرضه فليعش بلا أهل، ولاعرض ولا شرف!!

    من يترك واجب الإعداد للجهاد الذي أمر الله به عباده، فليس من حقه أن يسال الله النصر عند مواجهة الأعداء.

    الأمة التي لاتُعد أبنائها للشهادة في سبيل الله أعزة كراماً، ستفقدهم حتماً في ساحات الغدر أذلة لئاماً. ومن لم يمت وهو يسعى شهيداً سيموت حتما مغدوراً ذليلا، وشتان بينهما في الدارين.

    من يملك نُصرة الحق بيده لايحل له أن يناصره بلسانه فحسب، ومن يملك أن يجاهده بماله فلاينفعه أن يجاهده بالدعاء فحسب.

    من لم تكن عنده خطة للنصر واضحة فلا ينفعه حفظ مخططات الأعداء، والحديث عن جرائم الطغاة. فقد درسنا منذ عشرات السنين مخططات الاستعمار لتقسيم المنطقة، وما درسنا مقرراً واحداً في مخططات المسلمين لتحريرالأمة ووحدتها!

    من لم يفهم بعد أن الحرب على المسلمين في كل مكان من أجل دينهم وهويتهم أولاً وآخراً فليبحث له عن عقل فقد عقله.

    من ظن أن ماحدث من المجازر ومازال يحدث للمسلمين في سوريا ومصر وليبيا وفلسطين والعراق ومينامار وغيرهم سيمر من دون عقوبة لكل من شارك، أو أيد ذلك، أوتخاذل، فليراجع إيمانه، وليصحح في الله معتقده، وليعلم أنه لم يعرف الله بعد.

    من ظن أن القضية السورية ستُحل بعيداً عن القضية الليبية، أو القضية المصرية، أو العراقية، أو اليمنية الخ.. فقد ذهب عقله، لأنه لم يدرك بعد أن القاتل واحد!

    من لم يعِ بعد أن الحل الوحيد في عودة الأمة إلى راية الإسلام دون غيرها، ورابطة الإيمان دون غيرها، وسبيل الجهاد قبل غيره، فلا ينتظر من الله نصراً، ولا من السماء مدداً.

    من يفقد اليقين في نصر الله فليبحث له عن رب سواه، وليتعبد في محراب هواه (من كان يظن ان لن ينصره الله في الدنيا والاخرة فليمدد بسبب الى السماء ثم ليقطع فلينظر هل يذهبن كيده مايغيظ)

    سؤال عند الله تعالى: وأن ليس للإنسان إلا ماسعى، وقوله تعالى: كل نفس بماكسبت رهينة، وقوله تعالى: وكلهم آتيه يوم القيامة فردا.

    الجهاد في سبيل الله ونصرة الدين لن يتحقق بالألقاب والرتب والنياشين، ولكن سيتحقق بالقادة المؤمنين، والجنود الصادقين، والعلماء الربانيين.

    الدفاع عن الإسلام شرف ليس كل الناس يستحقه، فلا تحزن على من تولى ولكن سل الله الثبات، واشكره على نعمة الاستخدام، وتذكر قول الله تعالى: ولكن كره الله انبعاثهم فثبطهم وقيل اقعدوا مع القاعدين.

    انتصارك لايعني القضاء على عدوك، ولكن انتصارك الحقيقي أن تخلص قصدك، وأن تبذل جهدك، وأن تقوم بواجبك.

    إن انتصار الأمة لايتحقق لمدخول النية، أو لباحث عن جاه، أو للاهث حول لعاعة من الدنيا، أو لمن يرى لنفسه مكانة.

    ليست مهمتنا البكاء على مقابر الشهداء إنما مهمتنا مقارعة الأعداء، ودفع البلاء، واستنقاذ الأمة، والحفاظ على الهوية، ورفع راية الإسلام.

    أخيراً: رغم كل المآسي فالأمة ليست في حالة انكسار، ولكنها تتأهب لانتصار (فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ماينفع الناس فيمكث في الأرض).

    ____

    *الأمين العام لرابطة علماء أهل السنة

    عدد المشاهدات: 1172


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 20 ربيع الثاني, 1438
    Skip Navigation Links
  • مرئي: كان صاحب ملهى ليلي أسلم ابنه ودعاه للإسلام فأسلم أسمع ماذا يقول عن ابنه وشعوره بعد أن هداه الله
  • خلوا بيننا وبين حقوقنا..
  • عندما أراد التوبة والتصحيح محمد عبده (شرح الله صدره لما يحبه ويرضاه) كلمات كتبها بخط يده في ركن الصورة
  • صورة العرب في الكتب المدرسية الإيرانية..
  • أثر الذنب على الواحد منا؟!.. د. محمد الهبدان..
  • كيف نستقيم على طاعة الله؟.. الشيخ د. خالد بن عبدالرحمن القريشي..
  • كيف حول هتلر ألمانيا من دولة منهارة إلى أقوى دولة في أوروبا خلال 5 سنوات فقط..
  • تطبيق الشريعة وإقامة الشريعة بحث في المصطلح وآثاره..
  • مستقبل الشعوب.. بيد أطفالها..
  • ((#جاستا الأمريكية، والشيخ #صالح_الحصين -رحمه الله-))
  • مرئي: خطورة التساهل بالمعاصي.. العلامة بن باز
  • رؤية نقدية في مسيرة الإعلام الإسلامي..
  • لحظات الانتصار..
  • قسوة القلب: مظاهرة، أسبابه، علاجه..
  • النية.. قارب النجاة..
  • *فهمٌ أولى من فهم* للشيخ أحمد السيد عن الرد على الشبه حول الإسلام في قلوب الشباب
  • هل تتحمل.. (مقطع)
  • سفينة المجتمع وكيفية المحافظة عليها.. د. محمد الهبدان.. (مقطع)
  • الاختبار الحقيقي..
  • كالشاة بين الذئاب يتجرأ عليها أضعفهم..
  • عن حقيقة عبدالناصر..
  • متى سيهزم العرب إسرائيل؟.. أحمد ديدات..
  • ياله من دين لو كان له رجال..
  • مرئي: عناصر الربح والسعادة .. للعلامة ابن باز رحمه الله
  • فاتبعوني يحببكم الله.. الشيخ د. خالد بن عبدالرحمن القريشي..
  • بالدليل.. السينما وسيلة للانهيار الخلقي والاجتماعي..
  • بعد صدور قانون "جاستا" وقانون "فرانك وولف": "السلومي" يستعرض كتابات للشيخ الحصين عن الحريات الدينية..
  • يا بني.. وصية حكيم لابنه في زمن الإنترنت.. (PDF)
  • نتوب من الذنب ثم نعود ثم نتوب ثم نعود.. هل تعرف السبب؟؟!! (مقطع)
  • هل انت منهم؟؟ (مقطع)
  • سبع قواعد لمن أراد أن ينصح امرأة أجنبية عنه أي ليست من محارمه.. د. محمد الهبدان..
  • حياة مع القرآن.. سلطان العمري..
  • كيف أُحصن إسلامي من الشبهات | أحمد السيد..
  • حلقة برنامج الملف | الحرب على الإرهاب باطنها فيه العذاب | مع د.عوض القرني..
  • قواعد 6 للنصيحة المباشرة مع الرجال.. د. محمد الهبدان..
      المزيد
      التصنيف: