متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • مرئي: واقع الأمة .. الداء والدواء | لمجموعة من المشايخ والدعاة |
  • مرئي: نجنود الاحتلال يُعدمون اليوم الفتى قصي العمور (17 عاماً) ثم يسحلونه بكل همجيّة!
  • إعدام علماء المسلمين في بنجلاديش.. بمباركة عالمية وصمت عربي وإسلامي..
  • بطاقة: من عمل حسنة.. ومن عمل سيئة..
  • طفله عراقية قطعت ساقيها في مأساة الهجوم على الموصل... تبكي وتصرخ اريد ساقي انا ما زلت صغيره.. لا أريد شيء من الحياة أريد قدمي فقط.. (اللهم أيقظنا لمسؤولياتنا واغفر لنا وأصلح أحوالنا)
  • ماذا بعد كل هذه المحن في الأمة الاسلامية.. الدكتور محمد راتب النابلسي..
  • بطاقة: قيامهم بواجبهم أو قعودهم عما فرضه الله..
  • بطاقة : سر انتظام صفوف المصلين..
  • فيديو مسرب عن طريق عنصر أمني من أراكان يظهر التعذيب والإذلال لمجموعة من مسلمي الروهنجيا..
  • نقص الطعام .. منظر مؤثر جدا لأطفال سوريا (أيقظنا الله لمسؤولياتنا)
  • قواصم وعواصم..
  • مارتن ويلز يقر بصناعة رعب القاعدة..
  • من الحرم النبوي: أسباب النصر.. الشيخ حسين آل الشيخ..
  • خطبة: حلب ومآسي الأمة.. وواجبنا في التوبة والأوبة (الشيخ د لطف الله خوجة)
  • مؤلم جداً جداً .. أحد كلاب بشار يضرب رجل وزوجته ( اللهم أصلح احوالنا ليعود عزنا ويؤدب المعتدون)
  • بطاقة : ما ضرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب..
  • كلمة هامة للشيخ حازم أبو اسماعيل أيام محرقة غزة عن عدم كفاية الدعاء/ وتنطبق على مآسينا الأخرى ومنها سوريا
  • تغريدات عن حلب .. (عن واجب إصلاح امتنا أحوالها لينتهي ذلنا وعجزنا عن انقاذ إخواننا)
  • قصيدة: ماذا سأكتب عن مصابك يا حلب؟!
  • مشهد مؤلم جدا من حلب (اللهم اغقر لنا وأيقظنا لمسؤولياتنا,...وأنت حسبنا على من يضيعون أمتنا)
  • انفوجرافيك| سر السعادة | دقيقة ونصف مع أ.أنس الحميد
  • من صور المقابر والمجازر الجماعية لإخواننا... (ألا تهزنا هذه الصور للتغيير وإصلاح أحوالنا,.... ليعود عزنا وينتهي عجزنا عن انقاذ إخواننا)
  • مقطع: قصيدة هيه يا عرب
  • مشاهد مؤلمة جدا من مجزرة مدينة سرمين بريف إدلب والتي راح ضحيتها 8 شهداء وعشرات الجرحى..
  • هربوا جميعاً لكن قدميه الصغيرة لم تسعفه للحاق بهم
  • "التغريب الاجتماعي" للأستاذ وليد الهويريني..
  • الارهاب الايراني والروسي ضد اهل حلب واطفالها..فديو مؤلم صرخات المظلومين ولا تجد اي موقف يوقف هذه المحرقه الاجراميه..
  • حلب : مجزرة جب القبة استهداف الهاربين من الجحيم 30 11 2016..
  • انفوجرافيك: لا أدري لماذا؟!.
  • إعدام شباب من أهل السنة على يد السلطات الإيرانية
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    من الشعر
    الرئيسية > من الشعر >
    قصيدة: ماذا سأكتب عن مصابك يا حلب؟!
    ملك النشيد - أبو سلمان
    15 ربيع الأول, 1438

    ماذا سأكتب عن مصابك يا حلبْ؟!

    ماذا  أسطر  والمشاعر من لهبْ؟!

    ماذا  يصور ما بصدري من أسى؟

    ماذا سيخمد ما بقلبي من غضبْ؟!

    ‏ماذا  ستفعل  أحرفي  ومشاعري؟!

    والجرح  ينزف  والدماء إلى الرُكب!

    لن  يردع  الأعداء  فيض  مشاعرٍ

    كلا  ولا  تغني  القصائد  والخطبْ!

    ‏ماذا    يفيدكِ    حزننا   ودموعنا؟

    ماذا سيُرجِعُ من أدان ومن شجبْ؟

    دمكِ   الزكيّ   أمام   أعيننا  جرى

    أواه  ما  أقسى  التخاذل  يا حلبْ.‏

    فالعُرب   هانوا   بعد   عزٍّ  عندما

    عمروا  ميادين  الملاعب  والطربْ!

    ركنوا  إلى  الدنيا  فساقهم  الهوى

    ومضى   بمركبهم   لأسوأ  منقلبْ

    ‏لم   يبق  جزءٌ  من  بقايا  أرضهمْ

    إلا   به   نزفٌ   وحقٌ   مُغتصبْ!

    ضاعت   كرامتهم   وَحَلَّ   هوانهمْ

    ومن  التخاذل  نبع  عِزِّتهم نَضبْ.‏

    يا   أمة   الإسلام   فاضت  أعينٌ

    وبكت   قلوبٌ  واستبدَّ  بها  التعبْ

    أين   العقيدة  أين  نصرة  إخوة؟!

    أين  البطولة  والشجاعة  يا عربْ.‏

    يا   أمتي   عودي   لشرع   إلهنا

    وتمسكي  بعُرى  العقيدةِ لا النسبْ

    داوِ   الجراح   وأوقفي   نزفاً  فقد

    حان  الفداء  ووقت نصرتنا وجبْ.‏

    إن   التفرق   شقَّ   وحدة  صفنا

    أغرى  بنا  الأعداء  أوردنا النصبْ

    ولقد   بدا   مكر   العداة  وخبثهمْ

    والشرُّ  حدَّق  بالجميع  ولا  هربْ!

    ‏فتوحدي  وامضي على درب الهدى

    كوني   مع  الخلاق  تنفرج  الكُرَبْ

    من  كان  في  كنف  الإله  وحزبه

    ما  هان  يوماً في الحياة ولا انغلب

    عدد المشاهدات: 1555


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 24 ربيع الثاني, 1438
    Skip Navigation Links
  • مساء الإثنين | الأسرة وقضايا المسلمين مع د. علي الشبيلي | قناة المجد
  • فيديو: كيف ستتغير حياتك مع سورة الضحى
  • مقتطفات من كتاب ضحايا بريئة 14-19 يناير 2017م
  • مقطع: رجل الجبل
  • اليوم الصادم والأصعب على الكافرين ..
  • أناس يدفع الله بهم العذاب.. الشيخ محمد صالح المنجد..
  • سرعة العودة للمعاصي.. الشيخ محمد صالح المنجد..
  • إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.. الشيخ محمد صالح المنجد..
  • الشيخ "صلاح": قرأت 80 كتاباً بالسجن وألّفت 4 ونظمت 23 قصيدة..
  • كاريكاتير : تضييع الأمة..
  • كاريكاتير : وا معتصماه..
  • أسئلة وأجوبة للصغار ولا يستغني عنها الكبار (PDF).. سالم بن سعد الطويل..
  • مرئي: كان صاحب ملهى ليلي أسلم ابنه ودعاه للإسلام فأسلم أسمع ماذا يقول عن ابنه وشعوره بعد أن هداه الله
  • خلوا بيننا وبين حقوقنا..
  • عندما أراد التوبة والتصحيح محمد عبده (شرح الله صدره لما يحبه ويرضاه) كلمات كتبها بخط يده في ركن الصورة
  • صورة العرب في الكتب المدرسية الإيرانية..
  • أثر الذنب على الواحد منا؟!.. د. محمد الهبدان..
  • كيف نستقيم على طاعة الله؟.. الشيخ د. خالد بن عبدالرحمن القريشي..
  • كيف حول هتلر ألمانيا من دولة منهارة إلى أقوى دولة في أوروبا خلال 5 سنوات فقط..
  • تطبيق الشريعة وإقامة الشريعة بحث في المصطلح وآثاره..
  • مستقبل الشعوب.. بيد أطفالها..
  • ((#جاستا الأمريكية، والشيخ #صالح_الحصين -رحمه الله-))
  • مرئي: خطورة التساهل بالمعاصي.. العلامة بن باز
  • رؤية نقدية في مسيرة الإعلام الإسلامي..
  • لحظات الانتصار..
  • قسوة القلب: مظاهرة، أسبابه، علاجه..
  • النية.. قارب النجاة..
  • *فهمٌ أولى من فهم* للشيخ أحمد السيد عن الرد على الشبه حول الإسلام في قلوب الشباب
  • هل تتحمل.. (مقطع)
  • سفينة المجتمع وكيفية المحافظة عليها.. د. محمد الهبدان.. (مقطع)
  • الاختبار الحقيقي..
  • كالشاة بين الذئاب يتجرأ عليها أضعفهم..
  • عن حقيقة عبدالناصر..
  • متى سيهزم العرب إسرائيل؟.. أحمد ديدات..
  • ياله من دين لو كان له رجال..
      المزيد
      التصنيف: