متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • الحلقة (84) من برنامج "مسلمو الروهنجيا" حول فلم الروهنغيا اﻻضطهاد اﻷحمر..
  • يا أحرفي..
  • الروهنغيا الاضطهاد الأحمر.. فلم وثائقي..
  • في أقل من دقيقتين.. الدكتور مهدي قاضي "رحمه الله"..
  • سأظل أرقب رداً لا يوافيني!
  • موكب السحر..
  • في ركاب النور..
  • أحببت يا مهدي أمتك..
  • يا واعظاً بالسمت يا مهدي..
  • أبا عمرٍ نعمى لروحك مرقدا..
  • ما كان سراً في حياتك خافيا..
  • بطاقة: كلمات خالدة.. د. مهدي قاضي رحمه الله..
  • رحم الله الدكتور مهدي قاضي..
  • بابا شيلني يا بابا صرخات طفل تقطعت اطرافة بصواريخ روسيا التي تساقطت علي ريف ادلب اليوم لكن الأب عجر
  • مرئي | واقع الأمة .. الحقيقة المرة والوهم المريح | الشيخ / محمد راتب النابلسي
  • بطاقة: عندما نلمس الجانب الطيب في نفوس الناس..
  • يا أساتذتنا في السياسة .. ذكرونا مراراً وتكراراً بهذا الجانب ( دقيقة ونصف )
  • بطاقة: لا يكفيك أن تقف..
  • أجيالنا في خطر (١).. مبروك الصيعري..
  • مرئي: واقع الأمة .. الداء والدواء | لمجموعة من المشايخ والدعاة |
  • مرئي: نجنود الاحتلال يُعدمون اليوم الفتى قصي العمور (17 عاماً) ثم يسحلونه بكل همجيّة!
  • إعدام علماء المسلمين في بنجلاديش.. بمباركة عالمية وصمت عربي وإسلامي..
  • بطاقة: من عمل حسنة.. ومن عمل سيئة..
  • طفله عراقية قطعت ساقيها في مأساة الهجوم على الموصل... تبكي وتصرخ اريد ساقي انا ما زلت صغيره.. لا أريد شيء من الحياة أريد قدمي فقط.. (اللهم أيقظنا لمسؤولياتنا واغفر لنا وأصلح أحوالنا)
  • ماذا بعد كل هذه المحن في الأمة الاسلامية.. الدكتور محمد راتب النابلسي..
  • بطاقة: قيامهم بواجبهم أو قعودهم عما فرضه الله..
  • بطاقة : سر انتظام صفوف المصلين..
  • فيديو مسرب عن طريق عنصر أمني من أراكان يظهر التعذيب والإذلال لمجموعة من مسلمي الروهنجيا..
  • نقص الطعام .. منظر مؤثر جدا لأطفال سوريا (أيقظنا الله لمسؤولياتنا)
  • قواصم وعواصم..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    من الشعر
    الرئيسية > من الشعر >
    قصيدة: أدركوني!
    د. حبيب بن معلا اللويحق
    14 ذو القعدة, 1437

    أدركوني!
    على لسان فتى فينا ومنا

    خذوني   في  دروبكمُ  خذوني

    ومن   هول  التشتت  أنقذوني

    أنا  ابنكمُ  الملوّع  ضاع iiعمري

    ولا   أدري   لماذا   iiتتركوني!!

    على   كل   المعابر  لي  دموع

    تخضب  طول عمري بالشجون

    تمزقني     سياطكم     اللواتي

    تخدد  في  الأديم  وفي iiالوتينِ

    وقفتُ  على الدروب الكلح دهرا

    ألوّح     للسهول     وللحزون

    وأركض   خلف  قافلة  iiالأماني

    يلوّعني     الخواء    ويعتريني

    إذا   حنت   خطاكم   لاكتساب

    فإن    لعطفكم   يغلي   حنيني

    أنا    منكم    فحتام   التجافي

    وقلبي   موثق  رهن  iiالسجون

    أفرّ   من   الفراغ   إلى   فراغ

    تراءى   لي  به  شبح  الجنونِ

    تحاصرني  الدعارة  من  أمامي

    وخلفي..عن شمالي عن iiيميني

    وأنتم    تعلمون    بكل    هذا

    ومارفّت    لكم   شمّ   الجفونِ

    لماذا   أضرب  الغمرات  وحدي

    وفي   الأهوال  أُفرد  كل  حين

    أليس    لمهجتي   حق   وهذا

    فجور  العالمين  غزا  حصوني

    أحاول   طهر  قلبي  غير  أني

    ضعيف  ليس  عندي من معينِ

    يلوّث  فسق  هذا  العصر قلبي

    يلطّخه      بأقذار      اللحون

    ومامن   قدوة   نصبت  أمامي

    سوى    رِممٍ   بأقذار   الفنونِ

    فكم   قتلت   جرائدكم  طموحي

    وفي  القنوات  كم خابت ظنوني

    أراكم   تنصبون   لي  الأفاعي

    ذئاب    الغدر   سُرَّاق   اليقينِ

    جلبتم    لي   خنازير   الخطايا

    نجوما   في  فضاءات  الفتونِ

    وغيّبتم   عن   القدوات   عيني

    نجوم  العز  من  خير  القرونِ

    أرى  الأجساد  في عُري iiاغتلامٍ

    ورغم   نزيف   قلبي  تستبيني

    أكاد   من   الفجور  iiوصانعيه

    أجنّ   ويغتلي   ريب   المنونِ

    تؤز   على   الفواحش  أغنيات

    وأفلام     بأصناف     المجونِ

    فقدتُ   الفطرة   البيضاء   لما

    تلوّثت   المناظر   في  iiعيوني

    جعلتم   أعظم   العقبات  تجثو

    أمام   عفافنا  من  دون  هون

    دروب   زواجنا  أضحت  iiجبالا

    من   العثرات   حرّى   كالأتونِ

    متى تحنو البساطة في ائتلاف؟

    دعوني   من   تكلفكم  دعوني

    شكوك  ساقها  الإلحاد  تسعى

    تلاحقني    وتحرمني   سكوني

    أنا  وحدي  بهذا الهول iiوحدي

    أقارع     كل     كَفّار     لعينِ

    فلا  أنتم  وقفتم  دون  iiجذعي

    ولا  أنتم  حميتم  لي  غصوني

    أرى  الأعداء  عاثوا  في دياري

    على   وقع  المجازر  iiعذبوني

    ولكني    أرى    إعلام   قومي

    يمجّد   شأنهم   بين  الشؤونِ

    ويجعلني   ذليلا   في   حماهم

    متى    ظمئوا   لقتل   يقتلوني

    شُغلتم   بالجدال  وغاب  iiعنكم

    لفرط  ضجيجكم  صوت  الأنينِ

    كؤوس  الملحدين سقت فؤادي

    زعافا    دِيف    بالهم   الدفين

    قصاراكم   إذا   اشتعلت  رؤاكم

    نصائح  في  التطرف  كالطعون

    وتلك    بليَةٌ    صارت   لعمري

    قميص   مساغة  لا  iiيحتويني

    ترى  !  هل  فيكمُ  شهمٌ أصيلٌ

    ندي   الروح   مرفوع   الجبينِ

    يعيد   لي   الحياة  على  نقاء

    لتسلم   فطرتي   ويطيب  ديني

    ألا   يا   سادة  الركب  المرجّى

    بربكم     المهيمن     أدركوني

    د. حبيب بن معلا اللويحق
    ١٤-١١-١٤٣٧

    عدد المشاهدات: 4138


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 04 رمضان, 1438
    Skip Navigation Links
  • أبدلنا ليلا بنهار..
  • عندما تتفوق الزوجة على زوجها..
  • استغاثة من أجل القرآن..
  • الكيان الصهيوني بين الأسلحة الكاسرة والإرادة الصادقة..
  • فلسطين بين الصندوقين القوميين الفلسطيني واليهودي..
  • الأم بين الشهادة والريادة..
  • حب القدس جريمة والصلاة في الأقصى جريرة..
  • موفق ومخذول..
  • قنبلة غزة الموقوتة وحرب إسرائيل الموعودة..
  • تقرير مراقب الكيان اعترافٌ بالعجز أم استعدادٌ للثأر..
  • المخططات الإسرائيلية قدرٌ محتومٌ أم وهمٌ مزعومٌ..
  • يا ليتني قدمت لحياتي..
  • لا تشكو لغير الله همّك..
  • الذوق العام..
  • بيوتنا وسر الفراغ العاطفي..
  • إزعاج المستوطنين جريمة والسكوت عليهم غنيمة..
  • تلومني زوجتي المتوفاة لأنني حرمتها الجنة!!
  • ما لا يعرفه العدو عن الشعب والمقاومة..
  • ومن يهن الله فما له من مكرم..
  • كلاب المقاومة في مواجهة كلاب الاحتلال..
  • تحصين المقاومة وحماية الشعب مسؤولية وطنيةٌ وقومية..
  • أو قال مات فقد كذب..
  • بين الإبداع والإرهاب أصداء وعملاء..
  • ولا تنسوا الفضل بينكم..
  • حاجة العرب إلى عدوٍ خشنٍ ووجهٍ أسودٍ ولسانٍ صريحٍ..
     أضف مشاركتك   المزيد
  • حقوق المرأة في الإسلام.. مجموعة تغريدات الشيخ محمد بن الشيبة الشهري..
  • التنشئة الاجتماعية وصناعة المشاعر..
  • وأدخلناهم في رحمتنا..
  • أيها الناعقون إلى متى؟
  • مما يميز المؤمن من المنافق الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.. د. محمد الهبدان..
  • ما الذي يدفع الآمر بالمعروف والنهي لفعله.. د. محمد الهبدان..
  • مرئي: مسؤول هولندي.. يوضح أن مشكلتهم الإسلام.. (رسالة لكل الأمة وليست لتركيا فقط)..
  • هذا الخبر استوقفني.. متى نشكر النعم؟!
  • نداء لكل من أسرف على نفسه || الشيخ عبد المحسن الأحمد.. (مقطع)
  • هل أنت مستعد لهذا السؤال؟!.. د. محمد الهبدان.. (مقطع)
  • كل ما حولك يتجدد فهل أنت حريص على تجديد إيمانك؟! د. محمد الهبدان..
  • الممانعة المجتمعية و أثرها في النهي عن المنكر | د.محمد السعيدي..
  • فيلم وثائقي بعنوان: قرامطة العصر..
  • توثيق العلاقة بين الواعظ والموعوظ..
  • نصيحة المسلمين..
  • برنامج الملف | الغرب والإسلام.. صراع هوية أم صراع مصالح؟ | مع د.علي حسين القحطاني..
  • ما بعد الغفلة!
  • طريق وحسبة!
  • تقرير CNN يظهر أن من يقف خلف حملة اسقاط الولاية كثير من المرتدات عن الاسلام (مقطع مترجم)
  • الليبرالية والفطرة..
  • عجزت عن التعبير..
  • (مقطع) الدكتور #مهدي_قاضي رجل بأمة - رحمه الله-..
  • خاتمته ستظل قصة تروى دهرا بعده..
  • موت الفجأة تهوين على المؤمن وأسف على الكافر..
  • آية في حمل هموم الأمة..
  • سبحان الله العظيم أنتم شهداء الله في الأرض..
  • سبابته شاهدة له..
  • رحم الله الداعية د. مهدي قاضي..
  • مشاهد من إنتاجات موقع مأساتنا والحل : عودة ودعوة (الإعلام .. ونصر الأمة).
  • الدكتور مهدي قاضي رفيق العمر وصديق الدهر..
  • حديث الشيخ عبدالله بلقاسم عن الدكتور مهدي قاضي - رحمه الله تعالى - وذكر الرؤيا المبشرة..
      المزيد
      التصنيف: