متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • الحلقة (84) من برنامج "مسلمو الروهنجيا" حول فلم الروهنغيا اﻻضطهاد اﻷحمر..
  • يا أحرفي..
  • الروهنغيا الاضطهاد الأحمر.. فلم وثائقي..
  • في أقل من دقيقتين.. الدكتور مهدي قاضي "رحمه الله"..
  • سأظل أرقب رداً لا يوافيني!
  • موكب السحر..
  • في ركاب النور..
  • أحببت يا مهدي أمتك..
  • يا واعظاً بالسمت يا مهدي..
  • أبا عمرٍ نعمى لروحك مرقدا..
  • ما كان سراً في حياتك خافيا..
  • بطاقة: كلمات خالدة.. د. مهدي قاضي رحمه الله..
  • رحم الله الدكتور مهدي قاضي..
  • بابا شيلني يا بابا صرخات طفل تقطعت اطرافة بصواريخ روسيا التي تساقطت علي ريف ادلب اليوم لكن الأب عجر
  • مرئي | واقع الأمة .. الحقيقة المرة والوهم المريح | الشيخ / محمد راتب النابلسي
  • بطاقة: عندما نلمس الجانب الطيب في نفوس الناس..
  • يا أساتذتنا في السياسة .. ذكرونا مراراً وتكراراً بهذا الجانب ( دقيقة ونصف )
  • بطاقة: لا يكفيك أن تقف..
  • أجيالنا في خطر (١).. مبروك الصيعري..
  • مرئي: واقع الأمة .. الداء والدواء | لمجموعة من المشايخ والدعاة |
  • مرئي: نجنود الاحتلال يُعدمون اليوم الفتى قصي العمور (17 عاماً) ثم يسحلونه بكل همجيّة!
  • إعدام علماء المسلمين في بنجلاديش.. بمباركة عالمية وصمت عربي وإسلامي..
  • بطاقة: من عمل حسنة.. ومن عمل سيئة..
  • طفله عراقية قطعت ساقيها في مأساة الهجوم على الموصل... تبكي وتصرخ اريد ساقي انا ما زلت صغيره.. لا أريد شيء من الحياة أريد قدمي فقط.. (اللهم أيقظنا لمسؤولياتنا واغفر لنا وأصلح أحوالنا)
  • ماذا بعد كل هذه المحن في الأمة الاسلامية.. الدكتور محمد راتب النابلسي..
  • بطاقة: قيامهم بواجبهم أو قعودهم عما فرضه الله..
  • بطاقة : سر انتظام صفوف المصلين..
  • فيديو مسرب عن طريق عنصر أمني من أراكان يظهر التعذيب والإذلال لمجموعة من مسلمي الروهنجيا..
  • نقص الطعام .. منظر مؤثر جدا لأطفال سوريا (أيقظنا الله لمسؤولياتنا)
  • قواصم وعواصم..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    منكرات وواجبات
    الرئيسية > منكرات وواجبات >
    من آفات اللسان..
    موقع الشيخ سلطان العمري
    29 ربيع الثاني, 1436

    الحمد لله الذي أنعم علينا بنعم كثيرة، الحمد لله القائل " وإن تعدوا نعمة الله لاتحصوها " والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه ..

    أما بعد ..

    فهذا مخلوق صغير، يشكل خطراً كبيراً على دين الناس ودنياهم، يؤثر كثيراً في مجتمعات الناس .

    هذا المخلوق ربما أوقع الفساد في المجتمعات، وربما جلب المزيد من الفوضى في حياة الناس .

    هذا المخلوق حينما نعرف كيفية استغلاله فسوف نحقق الحب في عالم الحياة، سوف نصنع الأمل في النفوس ونفتح السعادة على قلوب الكثيرين .

    حينما نعمره بالحسنات فسوف نجلب رضا الرحمن، ونفوز بدرجات عاليةٍ في الجنان .

    إن هذا المخلوق هو " اللسان ".

    هو نعمة لديك، بها تتحدث وتتكلم وتبين مافي نفسك، وربنا يقول  " علمه البيان ".

    ويقول جل وعز " ألم نجعل له عينين ولساناً وشفتين ".

    ومع عظيم نعمة الكلام والبيان إلا أن هناك من أهمل لسانه فسار به نحو الهاوية والآثام .

    ولقد تكاثرت النصوص في كتاب الله وفي سنة رسوله صلى الله عليه وسلم على وجوب العناية باللسان وضبطه عن المحرمات، ومن تلك النصوص :

    قال تعالى " ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد ".

    وقال جل وتقدس " إذ تلقونه بألسنتكم وتحسبونه هيناً وهو عند الله عظيم ".

    ومن الأحاديث النبوية :

    ماقاله النبي صلى الله عليه وسلم " وهل يكب الناس في النار على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم ". رواه الترمذي بسند صحيح .

    معاشر الكرام ..

    تعالوا معي لنقف على جملةٍ من آفات اللسان التي يقع فيها بعض الناس، نعرفها لنحذر منها ونبتعد عنها، ونجاهد أنفسنا على عدم الوقوع فيها، ونربي أولادنا وبناتنا على تجنبها لنكون في سلامةٍ من سوء عاقبتها .

    فمن آفات اللسان " الجرأة في الفتيا والكلام في التحليل والتحريم بلا علم " وهذا مشاهد في بعض الجلسات، يتحدثُ أحدهم في مسألةٍ شرعية فيبدأ عامةُ الناس في الكلام عليها بلا علمٍ ولا دليلٍ شرعي، وهذا من كبائر الذنوب، لأن التحليل والتحريم قضيةٌ كبرى لايجوز الإقدامُ عليها إلا لمن كان لديه علم .

    قال تعالى " ولاتقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب إن الذين يفترون على الله الكذب لايفلحون ".

    وحينما تتأمل في واقع السلف في تأخرهم عن الفتيا وبعدهم عنها تجد عجباً .

    قال أحدهم: أدركت ١٢٠ من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم مامنهم من أحد يُسأل إلا ودَّ أن أخاه كفاه .

    فياعبدالله، لاتتكلم في التحليل والتحريم بلا علم، وتعلم الصمت .

    ومن آفات اللسان " السخرية بالآخرين " .

    للأسف أننا نسمع من بعض الناس هذه الآفة، فهذا يسخر بقبيلة الآخر، وهذا يسخر بجنسيته، وثالث يسخر بوظيفته وشهادته .

    وربنا يؤدبنا " لايسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيراً منهم ".

    ياعبدالله ..

    إن موازين الرب ليست كموازيننا، إن العبرة عند الله بالتقوى لا بالمظاهر ولا بالمناصب .

    فكم من شخص ربما ضحكتَ عليه أو سخرتَ به هو عند الله خير منك ومن ملايين البشر ممن هم مثلك .

    أيها المحب، لاتسخر بغيرك فتخسر حسناتك، وتُسخط ربك، وتقع في أودية الآثام وقبل أن تشتغل بعيب الآخرين والسخرية بهم، هلاّ نظرت إلى عيوبك فأصلحتها .

    ومن آفات اللسان " الاستهزاء بالدين والرسول " وهذا قد تلحظه في تغريدةٍ أو رسالة جوال أو قد يظهر من حروف في مقال .

    وهؤلاء الذين يقعون في الاستهزاء بالدين قد وقعوا في جرم كبير، إنه الكفر بالله تعالى .

    ذلك المستهزئ ربما كان في صباح اليوم من المسلمين ولكنه بعد كلماتِ الاستهزاء خرج من الدين ليكون في صف الكفار .

    قال تعالى " قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزءون لاتعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم ".

    هذا يستهزئ بالصلاة، أو بالحجاب، أو بالقرآن، وهذا كاتب يستهزء بحديث رسول الله .

    مهلاً أيها المستهزئ رفقاً بنفسك .

    ومن زاوية أخرى نقول لمن يجلس في مواطن الاستهزاء، يجب عليك أن تنكر هذا المنكر الذي تشاهده أو تسمعه فإن لم تقدر فاخرج من ذلك المجلس .

    قال تعالى " وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا فأعرض عنهم ..".

    ومن آفات اللسان " الكذب ".

    وهذه الآفة تجدها عند ذلك البائع الذي يحلفُ على بضاعته أنها بذاك السعر، وآخر يكذبُ في مواعيده واعتذاراته .

    ومنهم من يكذبُ في منامه ويزعمُ أنه رأى كذا وكذا وهو كاذب .

    وهذا الوالد يكذبُ على ولده ويعدهُ بهديةٍ أو بشيء فيكذبُ في ذلك .

    أيها الكاذب ترفق واحذر من ويلات الكذب " إن الكذب يهدي للفجور وإن الفجور يهدي إلى النار ..". رواه البخاري .

    ومنهم من يكذب في وظيفته فيتأخر عن الدوام ويكذب في موعد وصوله وتوقيعه ومنهم من يكذب ويحضر تقارير من المستشفى في غيابه .

    ومن آفات اللسان " الفحش والسب واللعان ".

    اتصلت تلك الزوجة وقالت: لقد مللتُ من زوجي .

    قلت: وما ذاك؟

    قالت: ياشيخ زوجي يسب ويلعن بشكل دائم .

    عجباً له، ماهذه الأخلاق؟

    أين هذا من خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم؟

    قالت عائشة رضي الله تعالى عنها " ماكان رسول الله فاحشاً ولامتفحشاً ".

    عجباً لحال بعض الناس، لاتسمع منهم إلا الكلمات السيئة التي تجلب العداوات .

    ياعبدالله، إن جمالَ خلقك يجبُ أن يظهر من حروفك التي تنطق بها .

    إن الكلمةَ الطيبة صدقة، وتجلبُ المحبة، وتغسلُ القلوب وتشرحُ الصدور .

    معاشر الكرام ..

    اعلموا أن من آفات اللسان " الغيبة " وهي ذكرك أخاك بما يكره، تلك الآفة التي لايسلم من شرها إلا القليل .

    تلك المعصية التي شبهها الله بالتشبيه الذي تشمئز منه النفوس " أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتاً فكرهتموه ".

    وفي مجتمعاتنا نتساهل في الغيبة، نتحدثُ عن عيوبِ الآخرين، عيوب السلاطين، وعيوب العلماء، وعيوب المصلحين، وعيوب الأقارب، وعيوب النساء ..

    وهكذا تجري ألسنة البعض بالطعن والنيل من الآخرين .

    مهلاً أيها المغتاب واحفظ لسانك الذي سوف يرمي بك إلى جهنم وبئس المصير .

    قال صلى الله عليه وسلم: أكثر مايدخل الناس النار الأجوفان الفم والفرج . رواه أحمد بسند صحيح .

    ومن جراحات اللسان " النميمة " وهي نقل الكلام بين الناس على وجه الإفساد .

    والويل لمن كان هذا شأنه، قال صلى الله عليه وسلم  " لايدخل الجنة نمام ".

    والنمام يفسد في ساعة مايفسده الساحر في سنة .

    النميمة تدمرُ المجتمعات وتوقعُ العداوة بين الناس وتفسدُ الأخوة وتقطعُ الصلات .

    فيا عبدالله احذر منها ومن أهلها .

    اللهم ارزقنا التقوى في الأقوال والأعمال ..

    .....

    الحمد لله ..

    أيها الكرام .

    إن ضبط اللسان من الوقوع في الآفات أمر يحتاج لمجاهدة وتربية حازمة .

    ومن جاهد نفسه في الله وجد من الله العون، قال ربنا تبارك وتعالى " والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا ".

    فأمسك لسانك عن الآثام، واحفظ حروفك لكي لاتلقي بك في النيران .

    ياعبدالله .

    لقد جاء أحدهم وقال للرسول صلى الله عليه وسلم: ما أخوف ما تخاف علي يا رسول الله؟

    فقال: هذا، وأشار إلى لسانه . حديث صحيح رواه الترمذي.

    وقال صلى الله عليه وسلم " أكثر خطايا ابن آدم في لسانه ". حديث حسن .

    وهذا أبو بكر يأخذ بلسانه ويقول: هذا الذي أوردني الموارد .

    ويهمس ابن مسعود ويقول: والله ماشيء أحق بطول سجن من اللسان .

    ويعظنا ابن عباس ويقول: يا لسان قل خيراً تغنم واسكت عن شر تسلم .

    فيا أحبتي الكرام .

    الله الله في حفظ اللسان عن الآثام ومراقبة الله الذي يسمع كل الكلام .

    اللهم وفقنا للخيرات وجنبنا الفواحش والمنكرات .

    اللهم اجعل جوارحنا مسارعةً في الصالحات .

    اللهم افتح لنا مغاليق الأمور، اللهم اشرح الصدور، ونور القلوب والقبور .

    اللهم كن للمسلمين في مشارق الارض ومغاربها .

    اللهم صل وسلم وبارك على نبينا محمد .

    عدد المشاهدات: 1256


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 24 جمادى الثانية, 1438
    Skip Navigation Links
  • الكيان الصهيوني بين الأسلحة الكاسرة والإرادة الصادقة..
  • فلسطين بين الصندوقين القوميين الفلسطيني واليهودي..
  • الأم بين الشهادة والريادة..
  • حب القدس جريمة والصلاة في الأقصى جريرة..
  • موفق ومخذول..
  • قنبلة غزة الموقوتة وحرب إسرائيل الموعودة..
  • تقرير مراقب الكيان اعترافٌ بالعجز أم استعدادٌ للثأر..
  • المخططات الإسرائيلية قدرٌ محتومٌ أم وهمٌ مزعومٌ..
  • يا ليتني قدمت لحياتي..
  • لا تشكو لغير الله همّك..
  • الذوق العام..
  • بيوتنا وسر الفراغ العاطفي..
  • إزعاج المستوطنين جريمة والسكوت عليهم غنيمة..
  • تلومني زوجتي المتوفاة لأنني حرمتها الجنة!!
  • ما لا يعرفه العدو عن الشعب والمقاومة..
  • ومن يهن الله فما له من مكرم..
  • كلاب المقاومة في مواجهة كلاب الاحتلال..
  • تحصين المقاومة وحماية الشعب مسؤولية وطنيةٌ وقومية..
  • أو قال مات فقد كذب..
  • بين الإبداع والإرهاب أصداء وعملاء..
  • ولا تنسوا الفضل بينكم..
  • حاجة العرب إلى عدوٍ خشنٍ ووجهٍ أسودٍ ولسانٍ صريحٍ..
  • ترامب أمل إسرائيل الواعد ومنقذها المنتظر القادم..
  • البُعد الدنيوي للإسلام..
  • بكائيات نقل السفارة الأمريكية إلى القدس
     أضف مشاركتك   المزيد
  • مما يميز المؤمن من المنافق الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.. د. محمد الهبدان..
  • ما الذي يدفع الآمر بالمعروف والنهي لفعله.. د. محمد الهبدان..
  • مرئي: مسؤول هولندي.. يوضح أن مشكلتهم الإسلام.. (رسالة لكل الأمة وليست لتركيا فقط)..
  • هذا الخبر استوقفني.. متى نشكر النعم؟!
  • نداء لكل من أسرف على نفسه || الشيخ عبد المحسن الأحمد.. (مقطع)
  • هل أنت مستعد لهذا السؤال؟!.. د. محمد الهبدان.. (مقطع)
  • كل ما حولك يتجدد فهل أنت حريص على تجديد إيمانك؟! د. محمد الهبدان..
  • الممانعة المجتمعية و أثرها في النهي عن المنكر | د.محمد السعيدي..
  • فيلم وثائقي بعنوان: قرامطة العصر..
  • توثيق العلاقة بين الواعظ والموعوظ..
  • نصيحة المسلمين..
  • برنامج الملف | الغرب والإسلام.. صراع هوية أم صراع مصالح؟ | مع د.علي حسين القحطاني..
  • ما بعد الغفلة!
  • طريق وحسبة!
  • تقرير CNN يظهر أن من يقف خلف حملة اسقاط الولاية كثير من المرتدات عن الاسلام (مقطع مترجم)
  • الليبرالية والفطرة..
  • عجزت عن التعبير..
  • (مقطع) الدكتور #مهدي_قاضي رجل بأمة - رحمه الله-..
  • خاتمته ستظل قصة تروى دهرا بعده..
  • موت الفجأة تهوين على المؤمن وأسف على الكافر..
  • آية في حمل هموم الأمة..
  • سبحان الله العظيم أنتم شهداء الله في الأرض..
  • سبابته شاهدة له..
  • رحم الله الداعية د. مهدي قاضي..
  • مشاهد من إنتاجات موقع مأساتنا والحل : عودة ودعوة (الإعلام .. ونصر الأمة).
  • الدكتور مهدي قاضي رفيق العمر وصديق الدهر..
  • حديث الشيخ عبدالله بلقاسم عن الدكتور مهدي قاضي - رحمه الله تعالى - وذكر الرؤيا المبشرة..
  • من المبشرات للدكتور مهدي قاضي رحمه الله رؤيا رآها الشيخ د. فهد السيسي وهذا نص رسالته التي أرسلها لنا في أحد المجموعات..
  • سجدة السحر!
  • مقطع: أسباب حفظ المجتمعات.. د. مهدي قاضي رحمه الله..
  • آخر رسالة كتبها د. مهدي قاضي رحمه الله..
      المزيد
      التصنيف: