متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • إنفوجرافيك.. معركة الزلاقة..
  • بطاقة: لا يمكن أن يعود!!
  • بطاقة: لنبدأ..
  • بطاقة: أين نحن!
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • بطاقة: على خطر!!
  • بطاقة: علامات..
  • معركة موهاكس.. يوم من أيام الله..
  • الارتقاء بالدعوة في المدارس.. أفكار عملية..
  • فن اختيار الوقت في الموعظة..
  • الحرب الإلكترونية لتشويه الإسلام.. من سيتصدى لها؟
  • بطاقة: صفحة بيضاء..
  • بطاقة: وعاد الحجيج..
  • بطاقة: عتاب من القلب..
  • يوسف تيميرخانوف.. بطل شيشاني يترجل..
  • المسلمون في أوكرانيا.. آلام وآمال..
  • بطاقة: تسهيل المعاصي!!
  • بطاقة: استحقوا العقوبة!!
  • المرأة الداعية كيف تنجح في دعوتها..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • بطاقة: يخافون منها..
  • بطاقة: مشكلة أمتنا!!
  • بطاقة: من علامات قبول الأعمال..
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مرئي) خطورة اتباع الهوى | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • بطاقة: أهلاً لنصر الله!!
  • بطاقة: حتى يرجع رمضان!!
  • خطايا القلوب..
  • بطاقة: الشرف المفقود..
  • بطاقة: غافلين عن السبب!!
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    منكرات وواجبات
    الرئيسية > منكرات وواجبات >
    موضة أم انحلال؟..
    سارة حزام القحطاني / الألوكة
    02 ربيع الأول, 1436

    قال تعالى: ﴿وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ﴾ [البقرة: 120].

    وقال صلى الله عليه وسلم: ((لتتبعُنَّ سَنَنَ مَن كان قبلكم حَذْوَ القُذَّةِ بالقُذَّةِ، شبرًا بشبر، وذراعًا بذراع، حتى لو دخلوا جُحْرَ ضبٍّ لدخلتموه)) قيل له: اليهود والنصارى؟ قال: ((فمن؟!))؛ رواه البخاري ومسلم.

    الهُوِيَّة الإسلامية هي هدف قوي من مستهدفات اليهود والنصارى وأعداء الإسلام كافة، فانسلاخ المسلم عن هويته يعني: أنه قد انسلخ عن شعائر الدين وسننه وآدابه، بل قد يكون قد أحلَّ حرامَه وحرَّم حلالَه، كل هذا باسم الديموقراطية والعولمة بل وباسم: "الموضة" أيضًا، وهي ما تعنينا في هذا المقال.

    فماذا تعني؟ وهل كان لها أهداف باطنة ومغازٍ دفينةٌ؟

    معنى "موضة" في معجم المعاني الجامع - معجم عربي:

    موضة: (اسم)

    • ابتكار نماذج جديدة من اللِّباس ووسائل الزِّينة وغيرها الموضة الباريسيَّة.

    • ذو موضة: دارج.

    • نمط يولع به الإنسانُ مدَّة ثم يزول.

    فهذه الموضات بدأت كبحث عن كل ما يزيد الجمالَ والأناقة في الرجل والمرأة على حدٍّ سواء في اللباس والزينة وغيرها، وتدريجيًّا بدأت هذه الموضات ترمُزُ لعقائد دفينة قد لا يلحظها إلا الفَطِنُ الذي يحمل مسؤوليةَ الحِفاظ على عقيدته وهويته الإسلامية النقية، حيث إن كثيرًا من الموضات الدارجة اليوم هي في الحقيقة رموزٌ وطقوس تعبُّدية لكثير من الديانات الضالة، وهذا لم يأتِ بمحض الصدفة، بل هي أمور مدروسة لتلقين أجيال المسلمين سمومَ الانسلاخِ عن الهوية الإسلامية شيئًا فشيئًا؛ حتى يصبح تقييمُهم للحلال والحرام على ما يواكب الموضة أو يخالفها، وحتى تألف القلوب هذه الشعارات وتميل إليها.

    فما نراه اليوم بين شباب المسلمين وفتياتهم من قصَّات القَزْعِ المتنوعة أصبحت دارجة باسم الموضة، واعتاد الكثير من المسلمين رؤيتَها في أبنائهم ومَن حولهم على أنها موضة، ونسوا نهيَ النبي صلى الله عليه وسلم عن القزع.

    أضف إلى ذلك ما آل إليه لباسُ الفتيات المسلمات في كل مكان - إلا مَن رحم الله - فأصبحت الفتاة تندرج تحت قول النبي صلى الله عليه وسلم: ((صِنفان من أهل النار لم أرَهما بعدُ: (وذكر منهم): نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات، رؤوسُهن كأسْنِمَةِ البُخْتِ المائلة، لا يَدخلْنَ الجنةَ، ولا يَجِدْن ريحَها، وإن ريحها ليُوجدُ من مسيرة كذا وكذا))؛ رواه الإمام أحمد ومسلم في صحيحه، تندرج تحت هذا الوعيد باسم الموضة، بل وأصبحت الأمهات - الآن - هن من يدفعن ببناتهن لهذا الوعيد بعذر (هذا الموجود بالسوق)، ووالله إن هؤلاء التجار ممن يروجون لهذه الأزياء الخليعة، لو لم يجدوا إقبالاً واهتمامًا من نساء المسلمين لما خاضوا في هذا المجال أبدًا، ولكن بدا لهم ما هن فيه من التبعية والانقياد، في غياب التمسك الصادق بالكتاب والسنة وتحكيمه في كل ما يعرضه علينا أعداء الإسلام في كل شاردة وواردةٍ، فما وافق الكتاب والسنة قَبِلْناه وما خالفهما حاربناه، فهذا والله هو أصل الاعتزاز بالدين، والحفاظ على هوية المسلم.

    فما نراه اليوم من قصَّات شيطانية بذيئة، ولباس عارٍ وفاضح، وما نراه من عَلاقات محرمةٍ وشذوذ جنسي، هو في الحقيقة من منطلق الموضة وتقليد الغرب حتى تعلَّق بهم الجيل الجديد فأصبحوا قدوة لهم حتى فيما حرم الله.

    فنرى أن الموضة دخلت على المسلمين بدعوى التجديد والجمال، ثم انتهت بهم للوقوع في وَحْلِ الانحلالِ والتَّبعيَّة التي ذمَّها الله عز وجل في قوله تعالى: ﴿وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا * إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا﴾ [النساء: 115، 116].

    فمن تفكر في الآية وجد أن الله تحدَّث عن خطر الشرك بالله عز وجل بعد أن ذكر سبحانه (مَن يتبع غير سبيل المؤمنين) فلنَعُدْ كما بدأ بنا نبينا صلى الله عليه وسلم من عز وعظمة. والله الموفق إلى سواء السبيل.

    عدد المشاهدات: 1870


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 05 ربيع الأول, 1440
    Skip Navigation Links
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
  • هاجر إلى ربك | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) أكبر مشكلة تواجه الإنسان | محمد راتب النابلسي..
  • (مقطع) طريق العودة الى الله..
  • أصلح نفسك وغيرها | محمد راتب النابلسي..(مقطع)
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
  • عشر ذي الحجة.. المستحب والممنوع..
  • استيقظوا يا عباد الله!! | الدكتور محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • ١٢ وصية لاغتنام عشر ذي الحجة..
  • الداعية في ليالٍ عشر..
  • المرجفون الجدد..
  • استغلال الاجازة الصيفية..
  • أعلى ذروة الرجولة!! | الشيخ سعد العتيق (مقطع)
  • (نشيد) كل الخرائط قد تاهت ببوصلتي..
  • لحظات الحياة الحرة..
  • ابدأ بنفسك واحتسب..
  • صيحة نذير لإيقاض الغافلين | أول ما يبدأ به كل غافل وكلنا غافلون "رقدة الغفلة" (مقطع)
  • سأقبل يا خالقي | نشيد..
  • الإعلام الخائن والإرهاب الناعم | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) مضت أيام رمضان..
  • (مقطع) كيف تكون مقبولًا في العشر الأواخر بإذن الله؟
  • ليلة القدر فرصة العمر | الشيخ محمود الحسنات..
  • العشر الأواخر | أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • العشر الأواخر | الشيخ محمد المنجد.. (مقطع)
  • أتى رمضان | منصور السالمي.. (نشيد)
  • الصوم الهادف.. والصائم الهداف..
  • (مقطع) ما هدفك في رمضان؟.. أ.د. ناصر بن سليمان العمر..
  • شعبان.. تزكية القلوب والأعمال..
  • ماذا قبل رمضان؟
  • الاستعداد لرمضان..
  • شعبان ورفع الأعمال..
  • صفة الحجاب وفضله..
  • سبيل المخلصين.. (مقطع)
  • إلى كل من أسرف على نفسه (مقطع)
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches