متقدم
Skip Navigation Links
Skip Navigation Links

أمة الإسلام:

!!لا نؤخر تحرير القدس والأقصــــى وهو مهدد بالهدم! بذنوبنا

(لن تعود حتى نعود!!!) الشيخ محمد جميل العقاد 

  • بطاقة: ننتصر..
  • بطاقة: طريق النصر..
  • بطاقة: حتى لا نكون السبب..
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • بطاقة: رمضان.. دفعة قوية..
  • بطاقة: يتوقعون النصر دون ثمن!!
  • بطاقة: هل نحن أهل لنصر الله؟!
  • وقتان شريفان في رمضان لا تفوتهما | د. خالد بن عبدالرحمن الشايع (مقطع)..
  • احذر وإياك الوقوع في هذه الأخطاء في شهر رمضان | الشيخ سعد العتيق (مقطع)..
  • مستعدون لاستقباله | حلقة بوح البنات | د. خالد الحليبي..
  • حي على جنات عدن | الشيخ محمد صالح المنجد (مقطع)..
  • السلف وحرصهم على إخفاء العمل (سر النجاة) | الشيخ خالد السبت (مقطع)..
  • بطاقة: رمضان.. فرصة للتغيير..
  • بطاقة: لم يصروا..
  • بطاقة: قانون التغيير..
  • قائد أكبر معركة بحرية في التاريخ | حازم شامان (مقطع)..
  • أيها الدعاة.. الدعوة عمل..
  • ملحمة القادسية وحرب الفيلة والنمور | حازم شامان (مقطع)..
  • بطاقة: أنت تستطيع..
  • بطاقة: صمام الأمان..
  • بطاقة: تغييب وتجهيل!!
  • لغة القرآن إلى أين؟
  • كيف أترجم الفكرة الدعوية إلى واقع؟
  • الطريق.. والحقيقة..
  • بطاقة: من حال إلى حال..
  • بطاقة: غارق في السجن..
  • بطاقة: تخلى عن ثوبه!!
  • ضحايا بقصف للنظام على مدينة سراقب بإدلب 07 04 2019..
  • استشهاد طفل وجرح 20 مدني بقصف صاروخي للنظام على مدينة كفرنبل 07 04 2019..
    المزيد
    القنوات التي تعرض الغناء والمسلسلات المحرمة تقصد إبعاد الأمة عن التمسك الحق بالدين وإلهاء وتخدير المسلمين
    بيانات
    الرئيسية > بيانات >
    بيان العلماء والدعاة بمملكة البحرين.. بشأن العدوان الفرنسي على مالي
    نقلاً عن: مجموعة د. عبد العزيز قاسم البريدية
    12 ربيع الأول, 1434

    أصدر العلماء والدعاة في البحرين بيانًا أدانوا فيه "العدوان الغاشم" الذي تشنه فرنسا ضد المسلمين في مالي.

    وحذر البيان الذي وقع عليه ما يربو على الثمانين من علماء مملكة البحرين ودعاتها، "الدول العربية والإسلامية من مغبَّةِ معاونة الجيش الفرنسي في حربه لمالي"، مستندين إلى ما أجمع عليه الأئمة الأعلام بشأن "حُرمة دعم ومساندة الكافرين في حربهم على المسلمين، بل عدَّه جماعة من المحقِّقين من نواقض الإسلام".

    وحث علماء البحرين "الأئمة والخطباء والدعاة إلى تعريف الناس بمحنة الشعب المالي، وواجب المسلم تجاه هذه المحنة، وبيان أهمية مساندة الشعب المالي ودعمهم وإغاثتهم والدعاء لهم بأن يفرج الله عنهم".

    وفيما يلي نص البيان:

    بيان العلماء والدعاة بمملكة البحرين بشأن العدوان الفرنسي على مالي

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد :

    فمنذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر ( 2001م ) ونحن نتابع ببالغ القلق ما يجري لبلداننا العربية والإسلامية الواحدة تلو الأخرى تحت ذريعة الحرب على الإرهاب، هذه الحجة التي باتت مُعدة مسبقًا لتبرير استباحة أي دولة من دولنا العربية والإسلامية، وآخرها العدوان الفرنسي على مالي، الذي لم يُخفِ الرئيس الفرنسي أنه يهدف من خلال عدوانه إلى محاربة تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية في مالي لتحقيق السلام العالمي - بزعمه -.

    وإن مما يؤسف له أن يأتي هذا العدوان الآثم تحت مظلة مجلس الأمن الذي من المفترض أن يكون حامياً للسلام العالمي - بحسب ما يُدَّعى -، وبدعمٍ من الدول الكبرى بهذا المجلس، الأمر الذي يذكرنا بالحقبة البائدة لاحتلال العالم العربي والإسلامي.

    ولم تعد سياسة الكيل بمكيالين التي تتعامل بها الدول الغربية ومؤسساتها معنا بخافية على أحد، ففي الوقت الذي تتدخل فيه بمالي تتعامى هذه الدول وتلكم المنظمات تمامًا عن الجرائم اليومية البشعة التي يعاني منها الشعب السوري منذ قرابة السنتين، ناهيك عن حملات الإبادة والتهجير التي تلاقيها الأقلية المسلمة في بورما ( أراكان )!

    وإنه من واجب مسؤوليتنا الدينية فإننا نُدين هذا العدوان الغاشم على إخواننا في مالي والذي يُعتبر تدخلاً سافراً في شؤون الدول الإسلامية، وتعدِّياً لا يمكن السكوت عنه، وندعو الشعب المالي إلى الوقوف صفاً واحداً لصد هذا العدوان عن بلادهم والدفاع عن أعراضهم وأموالهم، ونبشرهم بأن من مات منهم مُقبلاً غير مُدبر مدافعاً بذلك عن دينه ونفسه وعرضه وماله فإنه يكون شهيداً بإذن الله، فقد صحَّ عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قوله : ( من قُتل دون ماله فهو شهيد، ومن قُتل دون دمه فهو شهيد، ومن قُتل دون دينه فهو شهيد، ومن قُتل دون أهله فهو شهيد )، والعاقبة وإن طال أمدها فإنها لأهل التقوى { وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلُيَبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعَبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ } [النور: 55].

    كما نُحذِّر الدول العربية والإسلامية من مغبَّةِ معاونة الجيش الفرنسي في حربه لمالي، فقد قال الله تبارك وتعالى: { لَا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ فِي شَيْءٍ إِلَّا أَنْ تَتَّقُوا مِنْهُمْ تُقَاةً وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ } [آل عمران: 28] قال الإمام الطبري - رحمه الله - في تفسير هذه الآية (5/315-316) : ( معنى ذلك : لا تتخذوا أيها المؤمنون الكفار ظهراً وأنصاراً، توالونهم على دينهم، وتظاهرونهم على المسلمين من دون المؤمنين، وتدلونهم على عوراتهم، فإنه من يفعل ذلك فليس من الله في شيء، يعني بذلك فقد برِئَ من الله، وبرئ الله منه بارتداده عن دينه ودخوله في الكفر، إلا أن تتقوا منهم تقاة : إلا أن تكونوا فـي سلطانهم، فتـخافوهم علـى أنفسكم، فتُظهروا لهم الولاية بألسنتكم، وتضمروا لهم العداوة، ولا تشايعوهم علـى ما هم علـيه من الكفر، ولا تعينوهم علـى مسلـم بفعل ).هـ

    وقد أجمع الأئمة الأعلام على حُرمة دعم ومساندة الكافرين في حربهم على المسلمين، بل عدَّه جماعة من المحقِّقين من نواقض الإسلام.

    والواجب على المسلم أن يُناصر إخوانه ويكون عوناً لهم، فالمسلمون كما ورد في الحديث تتكافأ دماؤهم، ويسعى بذمتهم أدناهم، وهم يدٌ على من سواهم، قال تعالى : { وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ } [التوبة: 71].

     ومن هنا فإننا ندعو قادة الدول الإسلامية لتحمل مسؤوليتهم تجاه ما يحدث لإخواننا في مالي، انطلاقاً من الأخوة الإيمانية التي تربط بيننا، كما ندعو منظمة التعاون الإسلامي أن يكون لها دورٌ في وقف هذه الحرب الجائرة على إخواننا، والتي تستهدف الشعب المالي الذي يمثل المسلمون منه أكثر من خمس وتسعين بالمائة.

    كما نحث الأئمة والخطباء والدعاة إلى تعريف الناس بمحنة الشعب المالي، وواجب المسلم تجاه هذه المحنة، وبيان أهمية مساندة الشعب المالي ودعمهم وإغاثتهم والدعاء لهم بأن يفرج الله عنهم.

    نسأل الله تعالى أن يكتب نصره المبين لأوليائه الصالحين، وأن يكف أيدي الكافرين والظالمين، ويكفِناهم بما شاء وكيف شاء، فهو نعم المولى ونعم النصير، ولا حول ولا قوة إلا بالله.

    وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين.

    صدر : يوم الإثنين 9 ربيع الأول 1434 ه – 21/1/2013 م

    أسماء الموقعين على البيان:

    1. القاضي سماحة الشيخ إبراهيم بن عبد اللطيف آل سعد

    2. فضيلة الشيخ الدكتور عبداللطيف بن محمود آل محمود

    3. فضيلة الشيخ المقرئ قاري محمد سعيد الحسيني

    4. فضيلة الشيخ مصطفى بن نور الواعظ

    5. القاضي فضيلة الشيخ حمد الفضل الدوسري

    6. القاضي فضيلة الشيخ جلال بن يوسف الشرقي

    7. القاضي فضيلة الشيخ راشد بن حسن البوعينين

    8. القاضي فضيلة الشيخ عبدالله بن إبراهيم آل خليفة

    9. القاضي فضيلة الشيخ عبد الله بن حسين المالكي

    10. القاضي فضيلة الشيخ عبد الله بن عدنان القطان

    11. القاضي فضيلة الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن ضرار الشاعر

    12. القاضي فضيلة الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن محمد الفاضل

    13. القاضي فضيلة الشيخ عبد الإله بن أحمد المرزوقي

    14. القاضي فضيلة الشيخ عدنان بن عبدالله القطان

    15. القاضي فضيلة الشيخ الدكتور فيصل بن عبد الله الغرير

    16. القاضي فضيلة الشيخ الدكتور ياسر بن عبد الرحمن المحميد

    17. فضيلة الشيخ الدكتور أحمد بن محمود آل محمود

    18. فضيلة الشيخ الدكتور أحمد بن يعقوب العطاوي

    19. فضيلة الشيخ الدكتور باسم بن أحمد بن عامر

    20. فضيلة الشيخ الدكتور خالد بن خليفة السعد

    21. فضيلة الشيخ الدكتور صلاح بن علي الزياني

    22. فضيلة الشيخ الدكتور عادل بن حسن الحمد

    23. فضيلة الشيخ الدكتور عبد الله بن أحمد الحاي

    24. فضيلة الشيخ الدكتور عبدالرحيم بن محمود آل محمود

    25. فضيلة الشيخ الدكتور عبداللطيف بن أحمد الشيخ

    26. فضيلة الشيخ الدكتور عيسى بن جاسم المطوع

    27. فضيلة الشيخ الدكتور ناجي بن راشد العربي

    28. فضيلة الشيخ الدكتور ناصر بن عبدالله الفضالة

    29. فضيلة الشيخ إبراهيم بن طارق بن منصور

    30. فضيلة الشيخ إبراهيم بن عبد الرحمن الخدري

    31. فضيلة الشيخ إبراهيم بن قاسم الغانم

    32. فضيلة الشيخ إبراهيم بن محمد الحادي

    33. فضيلة الشيخ إبراهيم بن محمد بوصندل

    34. فضيلة الشيخ أحمد بن إبراهيم صويلح

    35. فضيلة الشيخ أحمد بن عادل العازمي

    36. فضيلة الشيخ أحمد بن عبدالرحمن العسيري

    37. فضيلة الشيخ أحمد بن عبدالرحيم آل محمود

    38. فضيلة الشيخ أحمد بن محمد بن يوسف

    39. فضيلة الشيخ أمين بن عبدالقادر بن نور الدين

    40. فضيلة الشيخ أمين بن محمد النوبي

    41. فضيلة الشيخ أيوب محمد بن عرفة

    42. فضيلة الشيخ بدر بن علي السورتي

    43. فضيلة الشيخ جاسم بن أحمد السعيدي

    44. فضيلة الشيخ جمعان بن جاسم الرويعي

    45. فضيلة الشيخ حسن بن قاري محمد سعيد الحسيني

    46. فضيلة الشيخ حمد بن فاروق الشيخ

    47. فضيلة الشيخ خالد بن عبد الرحمن الشنو

    48. فضيلة الشيخ زكريا بن عمر الكواري

    49. فضيلة الشيخ سلمان بن دعيج بن حمد

    50. فضيلة الشيخ سلمان بن سائد المشعل

    51. فضيلة الشيخ طارق بن خليفة البنخليل

    52. فضيلة الشيخ طه بن حسن القلداري

    53. فضيلة الشيخ عبد الله بن محمد الحمادي

    54. فضيلة الشيخ عبد الله بن محمد الكوهجي

    55. فضيلة الشيخ عبد الله بن قاري محمد سعيد الحسيني

    56. فضيلة الشيخ عبد الباسط بن صالح الدوسري

    57. فضيلة الشيخ عبدالخالق بن أمين بن عبدالقادر

    58. فضيلة الشيخ عبدالناصر بن عبدالله بن إبراهيم

    59. فضيلة الشيخ عصام بن محمد بن إسحاق العباسي

    60. فضيلة الشيخ عفان بن حسان الزيادي

    61. فضيلة الشيخ علي بن خليفة الزياني

    62. فضيلة الشيخ علي بن محمد بن مطر

    63. فضيلة الشيخ مبارك بن حمد المضحي الدوسري

    64. فضيلة الشيخ محمد بن أحمد المعلا

    65. فضيلة الشيخ محمد بن جمعة المالكي

    66. فضيلة الشيخ محمد بن حمزة فلامرزي

    67. فضيلة الشيخ محمد بن خالد بن إبراهيم

    68. فضيلة الشيخ محمد بن الصديق بن أحمد

    69. فضيلة الشيخ محمد بن عبدالله جناحي

    70. فضيلة الشيخ محمد بن علي الشافعي

    71. فضيلة الشيخ محمد بن وليد الخاجة

    72. فضيلة الشيخ محمد رفيق بن قاري محمد سعيد الحسيني

    73. فضيلة الشيخ محمود بن أحمد النعيمي

    74. فضيلة الشيخ ناصر بن جاسم الفايز

    75. فضيلة الشيخ نبيل بن خليل بن علي بن صالح

    76. فضيلة الشيخ نبيل بن محمد بن صالح

    77. فضيلة الشيخ نصيب بن خضر بن سعيد

    78. فضيلة الشيخ هشام بن حسين الرميثي

    79. فضيلة الشيخ وضاح بن علي العبسي

    80. فضيلة الشيخ يوسف بن عبد الرحمن فقيه

    81. فضيلة الشيخ يوسف بن محمد الريس

    عدد المشاهدات: 3092


    موقع "عودة ودعوة" غير مسؤول عن التصريحات المسيئة أو استخدام عبارات استفزازية أو غير لائقة، وتصريحات الزوار تظل ملكًا لأصحابها دون أي مسؤولية على الموقع

    لا توجد تعليقات


    اليوم: 18 رمضان, 1440
    Skip Navigation Links
  • كيف تستطيع التغلب على ضعف همتك للعبادة في رمضان؟ | الشيخ سعد العتيق..
  • مواقع التواصل وأثرها السلبي على العلاقات الإجتماعية..
  • وقتان شريفان في رمضان لا تفوتهما | د. خالد بن عبدالرحمن الشايع (مقطع)..
  • احذر وإياك الوقوع في هذه الأخطاء في شهر رمضان | الشيخ سعد العتيق (مقطع)..
  • حي على جنات عدن | الشيخ محمد صالح المنجد (مقطع)..
  • السلف وحرصهم على إخفاء العمل (سر النجاة) | الشيخ خالد السبت (مقطع)..
  • كيف نستعد لشهر رمضان.. وصايا قيمة | الشيخ سعد العتيق.. (مقطع)
  • الاستعداد لشهر رمضان | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • عبادات وتصفيات في شعبان | مقطع من خطبة عطرة للشيخ صالح المنجد..
  • مقطع: شهر شعبان.. والخيرات المدخرات | د. عبدالله العسكر..
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (17)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (16)
  • ومضات تربوية وسلوكية.. (15)
  • وقفة محاسبة: مخافة الله وخشيته || حال الصحابة وحالنا المرير..(مقطع)
  • شيء يجب عليك أن تعرفه | مقطع..
  • وقفات مع مجزرة مسجدي نيوزيلندا | د. نايف العجمي.. (مقطع)
  • تأملات في سورة الكهف..
  • فإنك بأعيننا.. لكي تكون في المعية الإلهية || الدكتور محمد سعود الرشيدي.. (مقطع)
  • أسباب إبتعد عنها هى سبب شعورك بالاكتئاب والحزن والضيق والخوف والمرض | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • كن عزيزا بالله || د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • استيقظ.. ولا تخف شيء إلا الله | د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • جنة القرب من الله || د. محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • دعك من الدنيا فإنها فانية | الشيخ محمد حسين يعقوب.. (مقطع)
  • السر الرباني لاستجابة دعاءك | د. محمد سعود الرشيدي (مقطع)..
  • صحح رؤيتك | الشيخ محمد راتب النابلسي.. (مقطع)
  • أتريد أن يقبل الله توبتك ويغفر الله جميع ذنوبك | للشيخ محمد راتب النابلسي..
  • علامات حب الله لك | للشيخ عمر عبدالكافى.. (مقطع)
  • أبشروا إن رحمة الله واسعة | عبدالمحسن الأحمد.. (مقطع)
  • كيف تقنع ملحدًا بالإسلام في 3 خطوات؟ (مقطع)
  • ارجع إلى الله إن الله غفور رحيم.. (مقطع)
  • هاجر إلى ربك | د. محمد راتب النابلسي (مقطع)
  • (مقطع) أكبر مشكلة تواجه الإنسان | محمد راتب النابلسي..
  • (مقطع) طريق العودة الى الله..
  • أصلح نفسك وغيرها | محمد راتب النابلسي..(مقطع)
  • وجدتُ قلبي في الصلاة..
      المزيد
      التصنيف:
     
    What comes to your mind when you see your colleague flashing around an replica rolex in his hand? Or even a close family friend owning a collection of some of the best timepieces such as Hublot and Panerai? Originality! But one thing’s for sure, you can never know if it’s a fake or the real thing. Replica Rolex Watches are often flagged elegant, and they propel a lot of self-worth.However, not many people can afford some of the expensive labeled watches. As a common human being, you don’t have to worry, there is a cheaper solution. replica watches